أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - جمشيد ابراهيم - الجوع و العطش التركي للمجد و العزة والكرامة 2














المزيد.....

الجوع و العطش التركي للمجد و العزة والكرامة 2


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 3606 - 2012 / 1 / 13 - 20:30
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


ينتشر طبعا الجوع و العطش للمجد و العزة و الكرامة في الشرق بشكل رهيب و اني تذكرت الاغنية العربية (أمجاد ياعرب أمجاد) لكارم محمود ولكن التركي قد عانى من مجاعة و قحط الكرامة والشرف لفترة طويلة من الزمن ابتداء بانهزام الامبراطورية العثمانية و انتهاء بسد الاتحاد الاوربي ابوابه بوجه الانضمام التركي و عدم رغبته في تمديد حدوده ليصبح جارة عزيزة لايران ولان التركي لم يتعلم لحد الان الاداب و الاخلاق و لا يعرف ما معنى حقوق الانسان او حق الشعوب في لغتها و ثقافتها و تقرير مصيرها. طبعا عدم السماح للاتراك لدخول الاتحاد الاوربي ليس لاجل سواد عيون الارمن و الاكراد او لاسباب اخلاقية بل لاعتبارت اخرى اكثرها اوربية داخلية.

عندما يأست ما تسمى بتركيا و فقدت الامل في الانضمام الى الاتحاد الاوربي اتجهت نحو الشرق الاوسط و العالم الاسلامي لاجل استرداد و لو جزء بسيط من كرامتها و شرفها رغم ارشادات اتاتورك العنصرية الدكتاتورية بالتخلص من كل شيء عربي او اسلامي ابتداء بالخط العربي و الحجاب لكنها اصطدمت بوجود اسرائيل و ايران. فبدأت بالاول بخلق مشاكل مع اسرائيل و الدول العربية المغلوبة على امرها اعتقدت بان التركي تحول فجأة فعلا الى صديق حميم للعرب.

نعم لم تكن المشاكل مع اسرائيل لرفض اسرائيل تقديم الاعتذار بسبب مقتل اتراك على متن Mavi Marmara كما ذكرت في الاخبار بل لان التركي ظن انه قادر على كسر الحصار الاسرائيلي البحري على غزة اي بغية السيطرة على المنطقة لاستعادة جزء من شرفها و لان اسرائيل لم تحط الاتراك علما عندما قامت بعملياتها العسكرية ضد منظمة حماس مما ادى الى جرح كرامتها المجروحة اكثر و اكثر لانها فهمت دورها كوسيطة بين العرب و اسرائيل.
www.jamshid-ibrahim.net





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,963,316
- الجوع و العطش التركي للمجد و العزة والكرامة 1
- لا تقل: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
- علاقة حرف الجر (ب) مع الحواس الخمس تأريخيا 2
- علاقة حرف الجر (ب) مع الحواس الخمس تأريخيا
- البيت الكردي بين الفاعل و المفعول به
- الحرية بين الفاعل و المفعول به
- نداء للاعتراف بجريمة ابادة الارمن و السريان و القوميات الاخر ...
- لا تسكتوا على الجرائم التركية
- الاسلام بين الشرطة و الجيش 2
- الاسلام بين الشرطة و الجيش
- التخصص بين الموت و الحياة
- تشابك المواضيع و مشكلة الاختصاصات و الاحزاب
- خطوات الضمير العربي
- لماذا تعتبر المرأة الرجل مريض عفن؟
- تحارب المرأة المرأة اكثر من الرجل
- المدينة و التمدن في يثرب
- من اليسار الى اليمين ام بالاتجاه المعاكس؟
- التسميات و مشاكلها 2
- التسميات و مشاكلها
- سجلات التنبؤات المستقبلية


المزيد.....




- عصابة تهاجم المحتجين في مترو أنفاق هونغ كونغ
- سقوط 7 قتلى وعدة جرحى بينهم أطفال نتيجة استهداف الفصائل المس ...
- ألزهايمر يبدأ في مرحلة الطفولة!
- وكالة الطاقة الدولية: نراقب التطورات في مضيق هرمز ومستعدون ل ...
- شاهد: طائرة حربية ليبية تهبط اضطراريا على الطريق في بلدة جنو ...
- أخطاء في مشرحة مصرية
- هل تنقذ هذه القطط الصغيرة فصيلتها من الانقراض؟
- صور باهر: إسرائيل تبدأ في هدم منازل في بلدة بضواحي القدس
- وكالة الطاقة الدولية: نراقب التطورات في مضيق هرمز ومستعدون ل ...
- شاهد: طائرة حربية ليبية تهبط اضطراريا على الطريق في بلدة جنو ...


المزيد.....

- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين
- أحزاب اليمين الأوربي والزعامة الأمريكية / لطفي حاتم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - جمشيد ابراهيم - الجوع و العطش التركي للمجد و العزة والكرامة 2