أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - عزيز باكوش - السيدا بأكاديمية فاس بولمان















المزيد.....

السيدا بأكاديمية فاس بولمان


عزيز باكوش

الحوار المتمدن-العدد: 3603 - 2012 / 1 / 10 - 00:18
المحور: العلاقات الجنسية والاسرية
    


حث رئيس قسم الشؤون التربوية بأكاديمية فاس بولمان المشاركين على إشعاع مقاربة التثقيف بالنظير سواء في الوسط المهني أو المحيط الاجتماعي وذكر خلال دورة تكوينية بقاعة المحاضرات المرئية يومي 20 و21 دجنبر الماضي بأهمية المقاربة لكون النظراء فيما بينهم يكونون أكثر وقعا و تفاعلا مقارنة بمقاربة الأجيال. وأضاف محمد موساوي أن مقاربة التثقيف بالنظير مقاربة بيداغوجية حديثة لها راهنيتها خاصة من الناحية العلمية .
أهمية اللقاء الذي تواصل على مدى يومين ومكانته عندما تداول الحاضرون كيفية وأساليب مواجهة داء السيدا الفتاك الذي يهدد العالم باسره ، ورغم خطورته فإن المجهودات التي يبذلها المغاربة كبيرة جدا وهوما يستحق منا جميعا كل التوعية و الرعاية والاهتمام ومعتبرا التثقيف بالنظير في سن مبكرة خاصة في طور المراهقة خدمة كبيرة لبلادنا بحث إنقاذ شخص او شخصين عن طريق الوقاية عمل غاية في الاهمية بالنسبة لخطورة الداء وسرعة انتشاره وتنقله .

الدكتورة ابتسام فرح ذكرت في كلمة لها كطبيبة مسؤولة عن مصلحة الصحة المدرسية بالأكاديمية بسياق اللقاء ومرجعياته خاصة الشق المتعلق بالصحة والأمن الإنساني المشروع e1p13 حيث التنصيص في التدبير الثاني من المشروع على جميع الانشطة التحسيسية والاخبارية والتثقيفية خاصة في المجال الصحي .
ويهد ف المنظمون من هذا اللقاء التكويني إلى تكوين السادة منشطي الأندية الصحية وعددهم 11 ناديا موزعين على النيابات الأربع للجهة حول مقاربة التثقيف بالنظير باعتبارها مقاربة تم اعتمادها في مجال محاربة السيدا وأثمرت نتائج جيدة استنادا إلى دراسة أنجزتها الوزارة سنة 2006 .
وتعرف المشاركون على آلية اشتغال المقاربة وكذا الفئة المستهدفة وهي ما بين 14و19 سنة هذه الفئة العمرية التي تشكل فئة كبيرة في المجتمع تتمتع بهشاشة بخصوص امتلاك معارف حول داء السيدا اعتبارا للفترة الحساسة التي تمر بها وهي المراهقة حيث يلاحظ فيها تغييرا ملحوظا على مستوى بناء الشخصية من حيث الاندفاع والرغبة الشديدة في تقليد الآخرين إضافة إلى انعدام الثقة بالنفس مع غياب القدرة على مقاومة خطط الانداد ، وبالتالي فان المقاربة تمكن هذه الفئة من أن تتبنى في حياتها سلوكات وانماط حياة سليمة وأكدت على أهمية تشجيعهم على ممارسة الرياضة والأنشطة الموازية .واعتبرت الدكتورة ابتسام النادي الصحي القناة او الجسر الأكثر ملائمة لتبليغ هذه الأفكار وللقيام بعملية التحسيس عن قرب .
وتداول المشاركون داء السيدا كوضعية وبائية واستشرفوا آخر الإحصائيات المتعلقة به وكذا بمذكرة تبناها المغرب كمخطط استراتيجي متعدد القطاعات لمقاربة السيدا كما تعرف المشاركون من خلال عرض البرنامج الجهوي لمحاربة السيدا ومناقشته أو من خلال عمل الورشات حول التعفنات المنقولة جنسيا وكذا مفهوم الصحة الانجابية عن السيدا أعراضه في مناقشات مستفيضة.
فيما خصص اليوم الثاني لمقاربة التثقيف بالنظير وكذلك كيفية صياغة خطة عمل سنوية تشتغل عليها الاندية الصحية وكذا كيفية التتبع للمثقفين النظراء 20 مثقف من كل مؤسسة للتعرف على السيدا والأمراض المنقولة جنسيا مذكرة ان اللقاء سيكون له امتدادات اخرى
في هذا الإطار أوضح محمد المغراوي أستاذ علوم الحياة والأرض بالثانوية التأهيلية عبد الكريم الرايس مؤطر جهوي في مجال التثقيف بالنظير أن المقاربة التي نتبناها وسيلة تهدف إلى حل مشكلة معينة على غرار باقي المقاربات الأمنية والتشاركية المتداولة
وأشار أن مبرر حضور هذه المقاربة يأتي انطلاقا من تصاعد العنف وبروز مواجهة بين التلميذ والأستاذ على العموم معتبرا رفض الأستاذ كسلطة ومصدر للمعلومات من قبل التلميذ إضافة إلى انتشار العنف والإدمان على كافة أشكال المخدرات والدعارة للأسف الشدي الذي باتت تعانيه المؤسسة التعليمية يجلب الكثير من المشاكل ويحتاج إلى وتظافر جهود الفاعلين والشركاء كل من موقعه . وأضاف هناك الكثير مما يعانيه المراهقون في المؤسسة التعليمية اليوم وهو ما يستوجب المقاربة كمحاولة تقويم سلوكات او لإرشاد المراهق للابتعاد قدر الإمكان عن الوضعيات المشكلة للخطر، لكن الفاعل هذه المرة ليس الأستاذ وإنما الشاب المثيل والنظير هو الرهان أو الركيزة و عماد المقاربة التثقيف بالنظير .
سناء الزاوية منسقة النادي الصحي بثانوية التأهيلية عباس العمراني أكدت أهمية اليوم التواصلي لكن نجاحه لن يكتمل إلا بمسيرة تكوينية أخرى للتلاميذ قصد تأهيلهم للقيام بمهمة التثقيف بالنظير واعتبرت الهدف من اللقاء التكويني هو مساعدتنا كمنسقين للأندية على القيام بمهام التأهيل للنظراء الذين سينفذون العملية على ارض الواقع او في قلب المؤسسة واعتبرت ان الدورة حققت ما يكفي وان المؤهلات متوفرة للقيام بالمهمة وفق المطلوب وناشدت المسؤولين بتعميق النقاش من خلال أيام تواصلية لاحقة هناك مواضيع كثيرة وتحتاج الى وقت ضافي للتداول في شانها
واعتبر المشاركون الفترة المخصصة للتكوين غير كافية ما يعكس التجاوب الملحوظ مع فعاليات اليومين التكوينيين ولعل أقوى المؤشرات على نجاح الدورة أن المشاركين عبروا عن الحاجة للتكوين في محاور إضافية غير المقررة خلال اليوم التكويني لكنهم اكدوا رغبتهم في التكوين في مجال التواصل وتقنياته ثم مجال التنشيط خاصة وأن على عاتقهم تنشيط الاندية الصحية داخل مؤسساتهم في أفق مردودية وتغدية راجعة لهدة التكوينات.

يشار إلى أن آخر تقرير عممه برنامج الأمم المتحدة الخاص بداء فقدان المناعة المكتسبة "السيدا" جاء فيه أن عدد المصابين بهذا الداء في المغرب يقدر ب28 ألف شخص في السنة الجارية، 78% منهم تعيش في المدن، وتمثل النساء 48%، لكن تبقى نسبة الإصابة بالمغرب ضعيفة كما هو حال منطقة البحر المتوسط وهي 0,1% ، في الوقت التي تسجل فيه بعض الدول الإفريقية نسبة 10 بالمائة".
وأضاف التقرير، أنه وبالمقارنة مع سنة 2009، ارتفع عدد المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة بنسبة %3.3، فيما ظلت نسبة الإصابات الجديدة مستقرة عند %7,2 مليون. فيما عرف عدد الوفيات الناجمة عن السيدا انخفاضا وصل إلى 1.8 مليون أي أقل من %5.3، وهذا الانخفاض راجع أساسا إلى تحسن دورات العلاج وكثافة حملات التوعية التي تمكن من إنقاذ المزيد من المرضى، وحاليا يتم علاج 4000 شخص في 12 مركزا للتكفل بالسيدا، فيما ستخصص وزارة الصحة ميزانية تقدر ب19.5 مليون درهم سنويا لمكافحة الداء.

من جهة أخرى، وبالإضافة إلى تعزيز جودة التكفل الشامل بالمرضى المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة ومرضى السيدا، والذي يجمع بين الرعاية الطبية والعلاج والدعم النفسي والاجتماعي، تهدف استراتيجية مكافحة السيدا إلى التقليص من خطر انتقال الفيروس من النساء الحوامل المصابات إلى أطفالهم وكذا خفض عدد وفيات الأمهات المرتبطة بفيروس نقص المناعة المكتسبة. فيما تتمثل أهداف المغرب في مجال محاربة السيدا في خفض نسبة انتقال فيروس نقص المناعة المكتسبة بمعدل 50 ٪. وبخصوص الحق في الولوج للعلاج، يعتبر المغرب من بين البلدان التي تمكنت من تعميم العلاج الثلاثي المضاد للفيروسات القهقرية (ARV) لأي شخص متعايش مع فيروس نقص المناعة المكتسبة ، وذلك وفقا لمعايير منظمة الصحة العالمية. من جهة ثانية، تدعو مضامين الاستراتيجية الجديدة إلى خلق آلية لحماية الأشخاص المصابين بفيروس السيدا والحاملين له الذين يتعرضون للتمييز والوصم والتهميش جراء إصابتهم بالداء.
وعلى الصعيد الدولي وحسب نفس التقرير، فإن هناك 34 مليون شخص يحملون الفيروس في العالم سنة 2010.
فيما تعتبر دول إفريقيا جنوب الصحراء هي الأكثر تضررا، حسب الأمم المتحدة فإن المناطق الأكثر إصابة بفيروس السيدا في العالم هي الدول الإفريقية جنوب الصحراء، ففي 2010 حوالي 68% من المصابين في العالم كانوا ينتمون لهذه المنطقة، وحسب تقديرات المنظمة فإن عدد الأشخاص الحاملين للفيروس في هذه المنطقة يقدر ب22,5 مليونا أكثر من نصفهم من النساء.
وتبقى مكافحة السيدا من بين الرهانات الرئيسية في مجال الصحة العامة في المغرب، ومن أجل القضاء على هذا الوباء يجب مشاركة وتعبئة كافة الأفراد.
وعلى الرغم من الجهود المبذولة في مجال الوقاية والفحص، يضيف ذات المصدر فلازال هناك عشرات الملايين من الناس غير مدركين لإصابتهم، وهو ما يعد أمرا خطيرا سواء عليهم أو على الغير".





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,446,308
- ماذا تريد الإدارة التربوية من جمعية ما ؟ ما الخطوط الحمراء ا ...
- محمد ولد دادة يؤكد من فاس :صعوبة إصلاح المنظومة التربوية دون ...
- فاس والكل في فاس 243
- إرساء وترسيخ نظام و ثقافة الجودة بمؤسسات التربية والتكوين، ر ...
- -أدوار هيأة التفتيش التربوي و رهان الجودة في منظومة التربية ...
- فاس والكل في فاس 242
- فاس والكل في فاس 241
- برنامج الاتحاد الاشتراكي من اجل مغرب المواطنة
- جمارك مدينة تازة - المغرب - تحجز كتبا علمية وأكاديمية لباحث ...
- البرنامج الوطني لتعميم تكنولوجيات الإعلام والتواصل بالمؤسسات ...
- فاس والكل في فاس 240
- جريدة المساء المغربية تنخفض مبيعاتها على ايقاع اعتقال مديرها
- عبد الرحيم بنبراهيم يتعهد بعدم ترك أي تلميذ بلغ سن التمدرس خ ...
- فاس والكل في فاس 239
- غياب الاستثمار في قطاع التربية والتكوين بإقليم مولاي يعقوب ي ...
- فرع تازة العليا للهيأة الوطنية لحماية المال العام يصدر تقرير ...
- فاس والكل في فاس 238
- أكاديمية فاس بولمان تعيد الثقة إلى المدرسة العمومية
- الاستحقاقات المقبلة على ضوء التعديلات الدستورية الجديدة بالم ...
- تازة من خلال مواقعها الالكترونية 1


المزيد.....




- هاتف محمول يقتل امرأة... أنهى حياتها بطريقة مأساوية وهي تستح ...
- بالفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق
- -خارجون عن القانون-... نشطاء مغاربة يطالبون بإلغاء قوانين تج ...
- الأطباء يتدخلون لمنع المرأة -الأكثر خصوبة- في العالم من إنجا ...
- كاميرات مراقبة ترصد لحظة سقوط امرأة أمام قطار مسرع
- 6 أنواع من الرجال المستبدين على النساء الابتعاد عن الارتباط ...
- ملك المغرب يعفو عن صحفية مدانة بـ -ممارسة الجنس خارج إطار ال ...
- -احميني-.. حتى لا تبقى المرأة الريفية التونسية على الهامش
- أجمل امرأة في العالم بالمعايير -العلمية- هي من أصول عربية.. ...
- على طريقة الدومينو.. أغمي على الرجل فسقطت المرأة وكاد أن يده ...


المزيد.....

- الجندر والجنسانية - جوديث بتلر / حسين القطان
- بول ريكور: الجنس والمقدّس / فتحي المسكيني
- المسألة الجنسية بالوطن العربي: محاولة للفهم / رشيد جرموني
- الحب والزواج.. / ايما جولدمان
- جدلية الجنس - (الفصل الأوّل) / شولاميث فايرستون
- حول الاجهاض / منصور حكمت
- حول المعتقدات والسلوكيات الجنسية / صفاء طميش
- ملوك الدعارة / إدريس ولد القابلة
- الجنس الحضاري / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - عزيز باكوش - السيدا بأكاديمية فاس بولمان