أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ضياء حميو - وردة الرجاء والمنى الطنجية














المزيد.....

وردة الرجاء والمنى الطنجية


ضياء حميو
الحوار المتمدن-العدد: 3601 - 2012 / 1 / 8 - 20:10
المحور: الادب والفن
    


هل تخيل (ابو عبد الله الطنجي) برزخ البحر والمحيط جسرا قبل ان يعبره يوما..!؟
اهو من اوصى وردة الرجاء و المنى ان ترقب روحا منكسرة تعيد لها شهوة ودفأ الحياة.وتؤجل يأسها..!؟

وان تختبأ في "مغارة هرقل" هي و افريقيا المقلوبة الرأس تتذكر عبيدها باصفاد الرق يجلسون مقهورين ،سمك في علبة سردين الرجل الابيض..!
خوفا من المرتزقة البرتغال، وان تهمس للحجر وصوت البحر ان يخبره انتظارها..!
وان تكون شاهدا على سقوط غرناطة يوم عبروا البحر بقوارب متهالكة.
وتذكرهم.... ان سحناتهم السمراء وعيونهم السود ظلت ولم تسقط مع " الصغير "..!

ماتخيلت ان يحملني برزخ البحر والمحيط يوما "كابن بطوطة" اعبر الفرات وبحر الشمال لانشد قبلة اوصت بها نحلات الصيف في " الحافة "..!.
كاسة الشاي ترشفني على مهل ،شفتاي والنحل والسكر...!.
والشمس الشفيفة تقول لي: " حط الرحال فقد تعبتَ، توازنتَ على حد السكين يوما فكفى ،آن الاوان للتوازن على قدميك وحسب".
نعم سأدع "النرد" يقلب كيف شاء وامضي لاعبر...!!
الاوطان كذبة من يهاب عبور البحر..!
لن ابالي لسبعة الحظ.
فدلافين المتوسط رافقتني مرحبة
واوراقي البيضاء تتشوق لروحي اسكبها فيها
لن اخاف البحر واتوهم الاوطان بعد اليوم
فقلبي واناملي وشفاهي ستكون دليلي لنحلات الصيف.

هامش
-ابو عبد الله الطنجي ،هو أبن بطوطة.
-الصغير،هو الملك ابو عبد الله محمد الصغير اخر ملوك غرناطة.
-مغارة هرقل ،والحافة هي اماكن في طنجة.
-برزخ البحر والمحيط هو التقاء مياه البحر الابيض المتوسط بالمحيط الاطلسي .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,013,523,172
- جرس الخروف
- العربة والحصان
- أخي صفاء
- كل نساء البلد الفلاني بغايا
- تعلق في نقطة الباء
- الحاكم العربي والإستثمار في الطفل الإنسان
- برتقالةٌ مُراكشية
- بغداد شتاء 1986
- رقصةٌ أخرى
- الكفّ التي تعرفه
- ثورة عض الأصابع البنفسجية
- صفعة تونس ومصر لسياسات إقتصاد السوق
- الصين حجبتْ كلمة مصر
- قائد شيوعي حقيقي التونسي حمه الهمامي
- نعم..حق الأكراد العراقيين بالانفصال
- أعزائي الشيوعيين، أنا أفتقدكم
- الأمم المتحدة ونصفُ لتر الماء
- لعنة الماركسية
- - مدينة - غير مقدسة
- وداعٌ متأخر -لمنى علي-


المزيد.....




- صدر مؤخراً المجموعة القصصية «الخريف الأخير- لعيسى الدباغ
- فيلم روسي يفوز بجائزة -الأفضل- في مهرجان كندي سينمائي (فيديو ...
- الصخيرات .. بنعتيق يطلقبرنامج تقديم عروض مسرحية بالأمازيغية ...
- قيامة أرطغرل قريبا على الشاشة في الموسم الخامس
- بكاء فنانة عراقية بعد مصالحتها للفنانة أحلام (فيديو)
- أسرار قصر استقبالات وزارة الخارجية الروسية
- البرلمانيون يهددون بمقاضاة مروجي كذبة إنفاق 50 مليون على وجب ...
- -يوم الدين- رحلة ناجٍ من مستعمرة جذام في مصر
- بسبب قضية خاشقجي.. شركة بريطانية تعلق إنشاء دور سينما بالسعو ...
- طارق رمضان يغير استراتيجيته الدفاعية: نعم مارست معها الجنس ل ...


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ضياء حميو - وردة الرجاء والمنى الطنجية