أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - جمشيد ابراهيم - لا تسكتوا على الجرائم التركية














المزيد.....

لا تسكتوا على الجرائم التركية


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 3597 - 2012 / 1 / 4 - 18:19
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


ترسم دول اوربا الغربية احيانا صورة سلبية جدا لحكومات بعض الدول الافريقية و دول الشرق الاوسط او امريكا اللاتينية او اوربا الشرقية اذا كانت عنصرية او دينية متشددة كايران الملالي و تحاول حث مواطنيها بعدم زيارتها و اخذ الحذر و الاحتياط و لكن ما سميت بتركيا اجحافا و هي دولة عنصرية الى اخمص قدميها لا تعترف الا بالقومية التركية لا تفلت فقط من هذه الحملة بل هناك ايضا دعاية في وسائل الاعلام الغربية لتشجيع السياحة اليها و ان هناك عدد كبير من السواح همهم الوحيد هو فقط قضاء فترة استجمام و راحة في بلد لا يبعد عن اوربا له ساحل و رخيص نسبيا دون الاهتمام بسياسة و عنصرية البلد رغم حركات التضامن مع القوميات المضطهدة.

يفرح الاوربي و تفرح الاوربية بالمعاملة الودية و كرم الاتراك لجهلم ان المعاملة التركية الودية تقتصر فقط على الاوربية الشقراء و العيون الزرقاء لا تشمل الشرقي بصورة عامة خاصة اذا كان عربي او كردي او فارسي. رغم انتشار منظمات حقوق الانسان في اوربا الغربية فان السائح الاوربي العادي لا يهمه القيم و الاخلاق و العنصرية بقدر وجود ساحل للسباحة و الغطس و فندق مريح رخيص.

تتجلى العنصرية التركية:
اولا في اسم تركيا العنصري لانه يلغي القوميات الاخرى

ثانيا في سياسة الحكومة التركية الشوفينية العنصرية التي تتباكى على حرية الانسان في سورية و غيرها من الدول و تدافع عن حقوق الاقليات التركية في البلدان الاخرى و لكنها في نفس الوقت تتبع سياسة قمعية شوفينية لا مثيل لها في العالم و تتجنب حتى ان تنطق بكلمة كردي على لسانها و نحن وصلنا الى القرن 21 عصر الاتحاد الاوربي و العولمة و حركات التحرر في البلدان العربية.

ثالثا اعداد شعب عنصري لا يؤمن بحرية الاقوام الاخرى فالمشكلة الان اذن ليست فقط النظام التركي العنصري بينما ايضا شرائح كبيرة في مجتمعه.
اين الحركات التحررية و اليسارية في العالم؟ لماذا لا تقوم بحملات كبيرة مكثفة لتوعية الرأي العالمي و التنديد بسياسة هذه الدولة الشوفينية لحد الان؟ ماهذا السكوت القاتل؟ نحن لا نستطيع ان نلوم الدول لانها تتصرف وفق مصالحها و لكن اين هي المنظمات الانسانية لحماية الشعب الكردي من الابادة؟ لولا ارمينيا و اصرارها على الضغط على الحكومة التركية العنصرية و تأريخها الدموي لما دخلت جرائم الاتراك في وسائل الاعلام ابدا. الى متى هذا السكوت؟
www.jamshid-ibrahim.net





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,952,006
- الاسلام بين الشرطة و الجيش 2
- الاسلام بين الشرطة و الجيش
- التخصص بين الموت و الحياة
- تشابك المواضيع و مشكلة الاختصاصات و الاحزاب
- خطوات الضمير العربي
- لماذا تعتبر المرأة الرجل مريض عفن؟
- تحارب المرأة المرأة اكثر من الرجل
- المدينة و التمدن في يثرب
- من اليسار الى اليمين ام بالاتجاه المعاكس؟
- التسميات و مشاكلها 2
- التسميات و مشاكلها
- سجلات التنبؤات المستقبلية
- يهودية فلّوجة العراقية 3
- يهودية فلّوجة العراقية 2
- يهودية فلّوجة العراقية
- ماهي العلاقة بين الفقير و الفقرة؟
- ماهي العلاقة بين الفُكاهة و الفاكِهة؟
- الوجوه و الاصوات عند محمد 2
- الوجوه و الاصوات عند محمد
- بين الخط العربي و اللاتيني


المزيد.....




- بعد نشره خارطة لإسرائيل تتضمن الجولان.. ماذا قال مساعد ترامب ...
- مطالب منها -اللقاء بالخارج-.. رد المعارضة السعودية منال الشر ...
- بعد نشره خارطة لإسرائيل تتضمن الجولان.. ماذا قال مساعد ترامب ...
- بومبيو: لا تغيير بشأن المفاوضات مع كوريا الشمالية
- المكسيك: مقتل 13 شخصا في هجوم مسلح
- البيرو: بعد يومين من انتحار رئيسها السابق حكم بالسجن لمدة 36 ...
- عودة أقارب متشددين من سوريا إلى كوسوفو
- مقتل 13 برصاص مسلحين في أحد أسوأ المذابح في المكسيك هذا العا ...
- البيرو: بعد يومين من انتحار رئيسها السابق حكم بالسجن لمدة 36 ...
- عودة أقارب متشددين من سوريا إلى كوسوفو


المزيد.....

- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب
- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - جمشيد ابراهيم - لا تسكتوا على الجرائم التركية