أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - ما قاله العاشق للمعشوق














المزيد.....

ما قاله العاشق للمعشوق


علي الانباري
الحوار المتمدن-العدد: 3593 - 2011 / 12 / 31 - 11:55
المحور: الادب والفن
    


الان اعلم اني باسمك اخطو كي تاخذ روحي زينتها وتبوح
الان اعلم اني كالعشاق ابوح
اذ اسلمت قيادي
لامراة الروح
كانت احلى مما كان
كانت انثاي ودنياي وصوت الناي بقلبي المجروح
لا انثى تشبهها فهي خلاصة ما ابدعه الورد
خلاصة اغنية العشاق
كيف اصدق اني
ما عدت اغني
الا كي ابهجها
كيف اصدق اني
ماسور الرمشين
واحلم بالشفتين
وبالعينين الاسرتين
كانت مثل غزال يهرب كي لا يهمس عما فيه
وانا لا ادري اي الكلمات اخط لارضيه
هذا علي ينادي طيف فاتنة
اعطته من روحها نبعا فغناها

كانت بلادا له في السر يعشقها
ما كان الا غريب الروح لولاها

من غيره ذاب مفتونا الى شفة
سبحان من صاغها سحرا فسواها

لو كان قبلها يوما لفاض به
ما لا يقول فسمته وسماها

تصيح ويلي اذا ما هزها عجب
كم ذا اكابد شوقي حين القاها

ليال تمر ولا اصدق اني كما المجنون اطارد طيف امراة
لها هياة حورية وجلال ملكة امراة لامهرب منها الا اليها
امراة لا تبوح فقد البستها الكبرياء جمال الصدود وروعة
الشتاء المتباهي بالثلج-
ما قاله العاشق للمعشوق
اقوله لك كي لا اختنق بما احمل من كلمات
اقوله لك كي لا انسى
سر الليالي التي مرت كما سيمفونية عذبه
ترتلها بلابل احلامي في جوقة ملائكة بيض
ساقول لك ما قاله الفرات لدجلة ساعة الهيام
ما قالته القباب المذهبة للحمام
اقول لك
احبك لانني لا يمكن لي الا ان احبك
واعفيك من حبك لي
ساسهر على نومك
على احلامك
اسهر على شفتيك كي تبقيا دافئتين كجسد عصفور
اسهر على وردتك كي لا تذبل
لا تفكري بي كثيرا كي لا اشغلك
ودعيني وحدي منشغلا بك-

عام مضى وانا المفتون تاخذني
حكاية طعمها في الروح كالعسل

من ذا انا؟من ترى يوما يهدهدني
برمش عينيه والاحلام والقبل

يا جنة الروح ما للروح تهتف بي
ماذا جنيت من الاحلام ويك علي

من كنت تهواه لا قلب يرق ولا
يسقي لياليك بالاشواق والبلل

ما قال العاشق للمعشوق
لا توصد بابك
دعني قربك كي اعطيك
ما املك من نجوى
فلقد احببتك حدا لا يبلغه غيري
كنت لك النجم
وكنت الطير
ولا احد قبلي
او بعدي يمكن ان يهواك كما اهوى
ويلي كم اطرق بابك
كي تفتح لي
ويلي كم انت بلا قلب
يا ويلي
كم اعشق فيك معانيك وحالاتك
واموت بحبك





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,014,479,254
- على اسوار طروادة
- اي حديث سيقول الراوي؟
- آسف
- اي بلاد تقتلنا ؟
- لا احلام لي
- دعني احدث عنك وحدي
- علي له شهقة الطير
- يا لها من حكاية
- ما كنت سوى مجنون لولاك
- لصوتك اية كبرى
- ارحمينا يا حليمة
- لا اصدق انك انت
- في العاشرة
- يا هذا كم تتوهم ؟؟
- ماذا يجري في العراق الان؟
- ايقظي سعادتي كي اغني
- هذي الجميلة طبعها الخجل
- لماذا اناديك من الف الف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- انا عديم اللون والطعم والرائحة
- ايا سرب القطا خذني


المزيد.....




- أخنوش يلتقي برئيس الوكالة الأمريكية للخدمات الزراعية الدولية ...
- مجلس المستشارين يجدد هياكله الأربعاء
- لدفع تهمة الاتجار في البشر عن موكله، زيان يعترف بتورط بوعشري ...
- لينا شماميان: ثلاث هويات وشغف واحد بالموسيقى
- أخنوش يسجل في مرمى البيجيدي وشبيبته تتصدى
- تجميد صفقة غربية بشأن بناء عشرات دور السينما في السعودية
- تعز اليمنية تنفض غبار الحرب بالثقافة والقصيدة
- نجم السينما الصربية ميلوش بيكوفيتش يقلَّد ميدالية بوشكين
- مصرع مغني راب مشهور سقط من على جناح طائرة
- الرياض تحتضن أول معرض للفن التشكيلي الروسي


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - ما قاله العاشق للمعشوق