أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - كاظم حبيب - رسالة اعتذار وودٍ مفتوحة إلى الصديق والفنان المبدع والمتميز فيصل ألعيبي














المزيد.....

رسالة اعتذار وودٍ مفتوحة إلى الصديق والفنان المبدع والمتميز فيصل ألعيبي


كاظم حبيب
(Kadhim Habib)


الحوار المتمدن-العدد: 1063 - 2004 / 12 / 30 - 11:16
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


الأخ والصديق العزيز فيصل

تحية ودٍ واعتزاز

كنت قد رجوتك قبل ثلاث سنوات كصديق عزيز أن تضع تصميم غلاف لكتاب مشترك لي وللدكتور زهدي الداوودي موسوم "فهد والحركة الوطنية في العراق" يصدر في عام 2001 في الذكرى المئوية لولادة فهد. وقد صرفت وقتاً ثميناً وجهداً ممتازاً في إنجاز لوحة بديعة للقائد الشيوعي والوطني العراقي يوسف سلمان يوسف (فهد) تعبر بعمق ووعي بطبيعة شخصيته الفكرية والسياسية والإنسانية. وقد أرسلتها مع الكتاب إلى دار نشر تأخرت في طبعه كثيراً فسحبته منها وأرسلته إلى "دار الكنوز الأدبية" في بيروت مع لوحة الغلاف وطلب وضع اسم الفنان (فيصل ألعيبي) لتبيان الفنان التشكيلي الذي وضع لوحة الغلاف. كان ذلك في عام 2002.

وفوجئت عندما تسلمت الكتاب في عام 2003 بأن الناشر قد وضع لوحة أخرى لفهد, وهي من إنتاجك الفني أيضاً, كلوحة غلاف للكتاب مع استخدام اللوحة الجديدة التي أنجزتها كخلفية للوحة القديمة التي أنجزتها في الذكرى الأربعينية لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي. وكانت المفاجأة غير سارة وغير طيبة ووجهت رسالة بهذا الشأن إلى الدار منبهاً إلى الخطأ الحاصل في هذا الصدد. وقدم اعتذار مع الإشارة إلى أن اللوحتين هما من إنتاج نفس الفنان, وكلاهما جيدة. وكان من غير المسر بالنسبة لي أن الأخوة في دار الكنوز الأدبية لم يشيروا إلى اسمك باعتبارك المنتج لهذين العملين الفنيين البديعين.

أقدم اعتذاري واعتذار الدكتور زهدي الداووي الشديد وأسفنا لما حصل ولم يكن في كل الأحوال عملاً مقصوداً من جانبنا أو من جانب دار النشر, خاصة وأن مؤسسة دار النشر "دار الكنوز الأدبية" تعود لأصدقاء وأخوة أحبة.

لقد انجزب لي العديد من لوحات الغلاف لمشاريع كتب سابقة وبدون تعويض مادي, إذ تعاملت كعهدك بود وصداقة وكرم.
سيكون كتابي الجديد بأجزائه السبعة يحمل صورة الغلاف التي وضعتها قبل سنوات لكتاب لي يحمل اسم "لمحات من عراق القرن العشرين". وسوف أعمل على تجنب الوقوع بمثل هذا الخطأ الفادح لصديق عزيز وفنان متميز مثلك, إذ اعتز به كفنان وكصديق.

أتمنى لك, مع قرب حلول العام الجديد, موفور الصحة والعافية والمزاج الرائق والمزيد من الإنتاج الإبداعي والعمر المديد.
ودم لأخيك كاظم حبيب برلين في 29/12/2004

رسالة اعتذار وودٍ مفتوحة إلى الصديق والفنان المبدع والمتميز فيصل ألعيبي
الأخ والصديق العزيز فيصل

تحية ودٍ واعتزاز

كنت قد رجوتك قبل ثلاث سنوات كصديق عزيز أن تضع تصميم غلاف لكتاب مشترك لي وللدكتور زهدي الداوودي موسوم "فهد والحركة الوطنية في العراق" يصدر في عام 2001 في الذكرى المئوية لولادة فهد. وقد صرفت وقتاً ثميناً وجهداً ممتازاً في إنجاز لوحة بديعة للقائد الشيوعي والوطني العراقي يوسف سلمان يوسف (فهد) تعبر بعمق ووعي بطبيعة شخصيته الفكرية والسياسية والإنسانية. وقد أرسلتها مع الكتاب إلى دار نشر تأخرت في طبعه كثيراً فسحبته منها وأرسلته إلى "دار الكنوز الأدبية" في بيروت مع لوحة الغلاف وطلب وضع اسم الفنان (فيصل ألعيبي) لتبيان الفنان التشكيلي الذي وضع لوحة الغلاف. كان ذلك في عام 2002.

وفوجئت عندما تسلمت الكتاب في عام 2003 بأن الناشر قد وضع لوحة أخرى لفهد, وهي من إنتاجك الفني أيضاً, كلوحة غلاف للكتاب مع استخدام اللوحة الجديدة التي أنجزتها كخلفية للوحة القديمة التي أنجزتها في الذكرى الأربعينية لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي. وكانت المفاجأة غير سارة وغير طيبة ووجهت رسالة بهذا الشأن إلى الدار منبهاً إلى الخطأ الحاصل في هذا الصدد. وقدم اعتذار مع الإشارة إلى أن اللوحتين هما من إنتاج نفس الفنان, وكلاهما جيدة. وكان من غير المسر بالنسبة لي أن الأخوة في دار الكنوز الأدبية لم يشيروا إلى اسمك باعتبارك المنتج لهذين العملين الفنيين البديعين.

أقدم اعتذاري واعتذار الدكتور زهدي الداووي الشديد وأسفنا لما حصل ولم يكن في كل الأحوال عملاً مقصوداً من جانبنا أو من جانب دار النشر, خاصة وأن مؤسسة دار النشر "دار الكنوز الأدبية" تعود لأصدقاء وأخوة أحبة.

لقد انجزب لي العديد من لوحات الغلاف لمشاريع كتب سابقة وبدون تعويض مادي, إذ تعاملت كعهدك بود وصداقة وكرم.
سيكون كتابي الجديد بأجزائه السبعة يحمل صورة الغلاف التي وضعتها قبل سنوات لكتاب لي يحمل اسم "لمحات من عراق القرن العشرين". وسوف أعمل على تجنب الوقوع بمثل هذا الخطأ الفادح لصديق عزيز وفنان متميز مثلك, إذ اعتز به كفنان وكصديق.

أتمنى لك, مع قرب حلول العام الجديد, موفور الصحة والعافية والمزاج الرائق والمزيد من الإنتاج الإبداعي والعمر المديد.
ودم لأخيك كاظم حبيب برلين في 29/12/2004





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,515,051,483
- ما الموقع الذي يحتله العراق في قائمة الفساد في العالم؟ ومن ن ...
- هل من يمارس نشاطاً تآمرياً ضد استقرار العراق؟
- هل تدرك الحكومات الأوروبية ما يريده الإرهابيون في العراق؟
- هل من بديل غير المعركة الحاسمة مع أعداء الشعب عبر صناديق الا ...
- المستقبل المشرق والمستقل للعراق ليس بعيداً رغم أنف الإرهاب!
- نعم, هناك تدخل فظ ومتواصل من جانب إيران وغيرها في الشئون الع ...
- هل هناك تدخل من بعض دول الجوار في شئون الانتخابات العراقية؟ ...
- هل هناك تدخل من بعض دول الجوار في شئون الانتخابات العراقية؟
- ماهي طبيعة العلاقة بين القاعدة الاقتصادية والبناء الفوقي في ...
- ما الدور الذي يلعبه موقع الحوار المتمدن في الصحافة الإلكترون ...
- !إذا كان الإرهاب والموت لا يوحدان القوى الوطنية والديمقراطية ...
- ما الطريق لتحقيق الوحدة الوطنية العراقية في المرحلة الراهنة؟
- هل عصابات الإرهاب في العراق هم من مواطني شعبنا من أتباع المذ ...
- هل من حاجة لمعالجة جادة لقوى البعث في المجتمع العراقي؟
- هل يفترض أن يكون موعد الانتخابات محور الصراع أم سلامة ونزاهة ...
- هل من سبيل غير التحالف الوطني الواسع والقائمة الموحد قادرة ع ...
- من هم مصدرو إرهاب الإسلام السياسي المتطرف إلى جميع بلدان الع ...
- !العراق في معادلات الشرق الأوسط والعالم
- بعض الملاحظات حول مقال مكونات الطبقة الوسطى في العراق للكاتب ...
- هل ستكون تجربة محكمة الشعب درساً غنياً لمحاكمات عادلة للمتهم ...


المزيد.....




- أردوغان وبوتين وروحاني يعلنون الاتفاق على تشكيلة اللجنة الدس ...
- سوريا.. قمة بوتين وأردوغان وروحاني
- بوتين يقترح على السعودية شراء منظومة دفاع جوي روسية بعد &quo ...
- لماذا تشجع البلدان الأوروبية موظفيها على العمل واقفين؟
- اليمن... -أنصار الله- تعلن إلحاق خسائر بالجيش في حجة
- بريطانيا: سنعمل مع الشركاء الدوليين للرد على هجوم أرامكو
- إيران تتحدث عن -برنامج نووي سري- في السعودية
- الكرملين: بوتين يزور مركز الأزمات لمناقشة وضع الفيضانات في ا ...
- بالفيديو... مقتل سائح روسي في تركيا
- بالفيديو.. أول ظهور لأحمد فهمي وهنا الزاهد عقب حفل زفافهما


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - كاظم حبيب - رسالة اعتذار وودٍ مفتوحة إلى الصديق والفنان المبدع والمتميز فيصل ألعيبي