أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رعد الحافظ - جاوزَ الظالمونَ المدى !














المزيد.....

جاوزَ الظالمونَ المدى !


رعد الحافظ
الحوار المتمدن-العدد: 3588 - 2011 / 12 / 26 - 19:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الشعبُ السوري البطل , ينزفُ دماً منذُ تسعةِ أشهر ,ويُقتل بالعشرات يومياً ,أكثر من 5000 شهيد لحّد الآن
ولا نسمع سوى كلام عن خطوات سلحفاتيّة ,للجامعة العربية التي ما جمعتنا يوماً .
وفدها المكوّن من 50 شخصيّة ( سيصبح 200 لاحقاً ) فيهم العسكري والحقوقي وصلَ اليوم الى سوريا وربّما يتجه الى حمص المنكوبة
وبالذات الى ( بابا عمرو) التي تُقصف منازلها على رؤوس قاطنيها .
لقطة الرجل القتيل هذا الصباح , وهو يحتضن كيس الخبز الشامي , عائداً لأطفالهِ وعائلتهِ , هي التي دفعتني لكتابة هذه السطور !
الى متى سيبقى هذا الحال ؟ وأين الغيرة والعزّة والكرامة العربيّة ؟
ماذا نتوقع من وفد الجامعة إذا كان رئيسه ( السوداني ) الفريق محمد الدابي ,متهم ومطلوب كمجرم حرب ؟
هل سيوقف هذا الوفد البائس ,القتل والخراب أو يستطيع الحّد منهم ؟

*************
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2011/12/111226_syria_arab_mission_.shtml?print=1

13 قتيلا سقطوا في حمص صباح اليوم , بعد تعرض المدينة لقصف عنيف , فيما وفد الجامعة يحط أقدامهِ على أرض سوريا .
يقول بعض أعضاء الوفد سنزور حمص غداً الثلاثاء / فماذا سيفعلون ؟
المجلس السوري المعارض والمنافق غالباً والمُتاجر بدماء الشعب السوري والمتلاعب على الكلمات يُشارك النظام جرائمه , عندما يبقى يلّف ويدور ويقول نرفض التدخّل الغربي , وجميعهم يعلمون علم اليقين , أنّ أحداً لن يُنقذ الشعب السوري من طاغيتهِ الجلاد وشبيحتهِ إلاّ الغرب الكافر الإمبريالي العميل !
الأمين العام المساعد للجامعة العربية ( أحمد بن حلي ) يقول : إن رئيس بعثة المراقبة العربيّة ,هو المخول بتحديد تحركاتها.
هل لأحدكم ثقة كبيرة بهذا القول البائس ؟
تفجيران وقعا في دمشق يوم الجمعة الماضيّة ,وأسفرا عن سقوط 44 قتيلا ,بالطبع سوف تستغلهم الحكومة السورية لحرف الأنظار عن الإبادة التي تقوم بها ضدّ الشعب السوري .
هذا الشعب الذي أحرجَ حتى ( الله ) لكثرة دعائهِ العلني بإنهاء المحنة , ولا مِنْ مُجيب ! فكيف يقولون أنّهُ قريب , يُجيب دعوة الداعِ إذا دعان ؟
*************
إستراحة عراقيّة
الحكومة العراقيّة التي أرادت التوّسط لإنقاذ الحكومة السوريّة وليس الشعب السوري , تغوص هي اليوم في خرائها .. آسف للكلمة !
فضيحة وجريمة طارق الهاشمي / كان مسكوتاً عنها لثلاث سنوات بإعتراف المالكي نفسهُ ... لماذا ؟
المساومات .. أليس كذلك ؟
نصيحتي الوطنيّة المخلصة للهاشمي هي التاليّة :
سلّم نفسكَ يا رجل , وإعترف بكل جرائمكَ وحزبكَ وقائمتك العراقية وبالتفاصيل المُمّلة ,( وتذّكر كلام مثال الآلوسي ) , لكن ايضاً طالب بما يلي :
كشف ومحاكمة كلّ من غطّى على جرائم بحق الشعب العراقي حتى لو كانت أموال وليست أرواح ودماء .
طالب أيضاً بمحاكمة كلّ سياسي وقف مع جلاّد الشعب السوري ( بشار وبس ) ضدّ شعبهِ الثائر البطل ؟
إكشف عن كلّ العملاء والمرتزقة الذين سرقوا أموال الشعب العراقي .
تعدّدت الأسباب , والموتُ واحدٌ , فمت موته شريفة , لعل العراقيين يغفرون لكَ ما إقترفت يداك .
وبالمقابل / سأطالب لك عبر تنظيم دعوة وجمع التواقيع (رغم أنّك لاتستحق ذلك) , بتخفيف عقوبة الإعدام , الى سجن مدى الحياة .
وهذا أقصى كرم ممكن تجاهك !
**********
إستراحة العام 2011
من بين أفضل الأحداث ( بلا جدال ) كانت أحداث الربيع العربي ومقتل بعض الطغاة والبغاة كالقذافي وبن لادن والعولقي .
تمنياتنا بربيع مماثل في روسيا والصين وإيران والجزيرة العربية , وكلّ بلد فيهِ إنتهاك لحقوق الإنسان .
تحياتي للجميع , واُميتي بمراجعة النفس على الدوام , وكلّ عام وأنتم بخير

رعد الحافظ
26 ديسمبر 2011





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,843,602,173
- عندما بكى شعب كوريا الشماليّة !
- رحيل صاحب الثورة المخمليّة /الرئيس الشاعر د. فاسلاف هافل
- هل يَصدق العراقيّون مع أنفسهم ؟
- اليوم 10 ديسمبر / موعد حفل نوبل السنوي !
- الكاريزما ليست مطلوبة في الليبراليّة !
- بروليتاريا , أم برجوازيّة وضيعة ؟
- إختلاف العلماء البُغاة , حول فتاوي قتل الطغاة !
- حوار بين علماني وإصولي , حول مليارات البشر السَبعْ !
- أسباب وطرق , التمييز بين البشر !
- قانون إجتثاث الإصوليّة وأشياء اُخرى !
- ليبيا , نهاية الطاغوت !
- إستفتاء خاص , حول موت الرأسمالية !
- الغاضبون INDIGNADOS
- سباق التسلّح و قانون دور العبادة ؟
- تعليقات نمريّة تفضح أدعياء الشيوعيّة !
- أسئلة مشروعة , إلى حكام العراق الجدد !
- ريتشارد داوكنز , والمدارس الإسلاميّة / مقال ل أحمد صلاح
- مقاطع شعرية رائعة / للشاعر السويدي ترانسترومر
- هذا ما ينقصنا للنهوض المثليّة الجنسيّة , ردّ على مقال عُمر غ ...
- العُهر الروسي يُساند الطاغوت السوري !


المزيد.....




- ألمانيا.. افتتاح منتجع سياحي عملاق بناه أدولف هتلر (صور)
- لوكسمبورغ تتجه إلى السيارات الكهربائية لملاحقة الخارجين عن ا ...
- السلطات الأمريكية تتهم إيران بإعداد هجمات سيبرانية على الدول ...
- رئيس كولومبيا يدعو لإنهاء العنف مع دخول -فارك- إلى الكونغرس ...
- افتتاح سباق على ارتفاع 337 مترا في برج أوستانكينو بموسكو
- -تسجيل سري لترامب- حول دفع أموال لعارضة في بلاي بوي مقابل صم ...
- -حاكموا المتآمرين-.. ذكرى تفجير بوينس آيرس
- بعد تصعيد إسرائيلي ورد المقاومة.. عودة للتهدئة بغزة
- الملك سلمان يصدر أمرا ملكيا بتعديل نظام خدمة الضباط
- البرلمان الليبي يعلن رفضه لإقرار الكنيست الإسرائيلي قانون ال ...


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رعد الحافظ - جاوزَ الظالمونَ المدى !