أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض بدر - أنشودة القهر














المزيد.....

أنشودة القهر


رياض بدر

الحوار المتمدن-العدد: 3585 - 2011 / 12 / 23 - 08:31
المحور: الادب والفن
    



قبل 30 سنة كنا نغني ..
“أعيش في مدينة نعم أعيش"
الان نندب ..
“أموتُ في مدينة نعم أموت"
كان يامكان في سالف الدهر والزمان
بستان أسمهُ بغداد, يقع بين أضلعي
يسير بين شفتي
أخلدُ للنومِ فوق حشائشه
في حُلُمي وفي وجداني بائت
أجدهُ مُعلقا فوقَ الكُتبِ والقصائد
أشمُ أسمهُ في كلِ مكان
كأنهُ بلادُ العجائبْ
في المطار اُخرج جوازي
فيقولون لي أدخل بلا حواجز
فأسمكَ مواطنُ مِنْ بلاد العجائبْ
مِنْ بلاد علمتنا الكتابة
وصنعت أولُ القوارب
أدخل لدارنا فأنكَ أهلُ البيت ونحن الاقارب
تفضل يا عراقي
فأنتمْ قبلتُنا وأنتمْ الثوابتْ
أنتُمْ بوابتنا وأنتمْ السقائفْ
فدَسَ ولدي صوتهُ في أذني أيقظني
يا أبتي قُمْ هذا جرس الهاتف
- نعم مَنْ يتكلم!!
- هل أنتَ والدُ الطفلِ خالد!
- نعم هو أنا
- نحنُ مِنَ المُستشفى الخائب
ولدُكَ لدينا جثة ليس فيها أمل
تعال لتسلمها حالاً
- كيف لماذا ؟؟
- ألمْ تسمع في الاخبار الانفجار!
أفتحُ البابَ مُسرعاً
يركُضُ خلفي أبنتي واُمها
يصرُخانِ لايدريان مابي وما كان
يسئلوني إلى أين أنتَ ذاهبْ
فأجيبُ بأعلى دمعي
“أبحثُ عَنْ وطني بين الخرائب"
أبحثُ لولدي عن لقمة هواء
مِنْ بينِ دُخان الشرائع
اُحضِرُ نعشهُ
علَّ النعشَ يكونُ لخطايانا أخر الفواجع





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,580,652
- شرقاً حتى الموت
- سِّفْرُ تكوين المرأة
- وا گيفارتاه
- بلادُ العُميان
- شهوة وليّ
- إذا ما جفتْ الأحلام
- خاتمة النساء
- هجرة
- الثعلب يخافُ مِنَ الكلب أم مِنَ الراعي العجوز ؟
- ألى البيت الأوسخ الامريكي*
- لماذا تغير مصير العراق ! الجزء الثالث والأخير
- لماذا تغير مصير العراق ! الجزء الثاني
- لماذا تغير مصير العراق ! الجزء الأول
- سيدة النجاة
- قصيدة الغرور
- أنا لنْ أعودَ إليك *
- قصيدة المطر
- طقوس مغربية
- كان المطر يسيلُ مِنْ غُيومي ...
- حُلُمْ آم وَهَمْ أمريكي !


المزيد.....




- شبح استقالة العماري يطارد دورة أكتوبر لمجلس جهة طنجة
- بن مسعود يبرز عدالة القضية الوطنية في بلغراد
- بعد ثلاثين عاما.. الجزء الثاني من -الساطع- في صالات السينما ...
- سترة مزودة بأجهزة استشعار تغير حياة الصمّ
- سترة مزودة بأجهزة استشعار تغير حياة الصمّ
- فنانة لبنانية -ترتدي- الليرة اللبنانية وتواجه الدولار
- تويزي يستعرض ببلغراد جهود المغرب لإيجاد تسوية دائمة لقضية ال ...
- الرميد بعد العفو الملكي على هاجر : -التفاتة إنسانية متميزة ق ...
- باستضافتها الفائزين القدامى.. كتارا ترعى جيلا من الأدباء عبر ...
- عمر هلال: الحكم الذاتي هو الحل الوحيد والأوحد لقضية الصحراء ...


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض بدر - أنشودة القهر