أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - عزيز باكوش - ماذا تريد الإدارة التربوية من جمعية ما ؟ ما الخطوط الحمراء التي يجب أن يقف عندها كل طرف؟















المزيد.....

ماذا تريد الإدارة التربوية من جمعية ما ؟ ما الخطوط الحمراء التي يجب أن يقف عندها كل طرف؟


عزيز باكوش

الحوار المتمدن-العدد: 3584 - 2011 / 12 / 22 - 20:34
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


ماذا تريد الإدارة التربوية من جمعية ما ؟ ماذا تريد جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ من الإدارة التربوية ؟ما الخطوط الحمراء التي يجب أن يقف عندها كل طرف؟
عزيز باكوش
أسئلة وغيرها كثير شكلت محور حلقات تكوينية تنفيذا لمقتضيات البرنامج الاستعجالي خاصة مشروع E4P2 الذي يهدف إلى خلق علاقة مؤسساتية بين ممثلي جمعيات الأمهات والآباء وبين السادة رؤساء المؤسسات التعليمية . الحلقات الخمس احتضنتها قاعة مصطفى النجار بنيابة فاس على مدى خمسة أسابيع 70 مستفيدا كل دورة خصبت نقاشا هادفا وجادا بين مدراء 285 مؤسسة تعليمية من الأسلاك الثلاثة وما يناهز العدد نفسه من رؤساء جمعيات المجتمع المدني بأكاديمية الجهة .
في هذا الإطار شدد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بفاس على ضرورة العمل يد بيد من أجل استكمال هيكلة المؤسسات التعليمية لجمعياتها مؤكدا أن 87 بالمائة فقط من المؤسسات مهيكلة . ودعا عبد الرحيم بنبراهيم في كلمة توجيهية له أمام الفوج الخامس والأخير من الحلقات التكوينية التي تنظمها النيابة تحت شعار "المؤسسة التربوية في أفق الشراكة العلاقة مع جمعيات أمهات وآباء واولياء التلامذة والتلاميذ" إلى استنفار السادة المديرين وممثلو الجمعيات بهدف استكمال حلقات الهيكلة للوصول الى 100 بالمائة وتدارك العجز الحاصل ب13 بالمائة المتبقية في أقرب الآجال .
إلى ذلك ، تندرج الدورات التكوينية التي أشرف على تأطيرها كل من أستاذ الديداكتيك بالمركز التربوي الجهوي عبد الحق بناني ورئيس مصلحة الشراكة والتعاون بنيابة فاس زين العابدين المومني وحسن الشلوشي (شافاه الله) مدير اعدادية المغرب العربي بالإضافة الى رئيس مشروع E4P2 نورد الدين رمال في سياق أجرأة الشراكة مفهوما وتربية كتفاعل وتكامل وتعاقد بين المدرسة والأسرة من أجل الارتقاء بالمدرسة المغربية .
وأوضح المسؤول الاول عن الشأن التربوي بنيابة فاس أن "هدفنا الأسمى والأساسي هو خلق الجو التفاعلي في إطار ميثاق العلاقة التي تربط الشريكين الفدرالية ومن خلالها الجمعيات والإدارة التربوية والقطع مع الممارسات السابقة . وجدد الشكر لرؤساء المؤسسات التعليمية على الجهود التي يبذلونها من اجل خلق جوعام يسهم في إنجاح المشروع التربوي داخل المؤسسة مشددا على أن المدرسة المغربية اليوم ليست في حاجة لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ يشتغلون كرجال مطافئ ، يتدخلون أثناء الطوارئ فقط من أجل استبدال مصباح أو تعويض زجاج تكسر؟ مؤكدا أن انصهارا استراتيجيا بين الشريكين لابد منه من أجل إعداد المشروع التربوي وتتبعه وإنجازه بما يخدم التلميذ والمدرسة المغربية على حد سواء . وأعلن بقوة رفضه أي عذر كان يجعل مؤسسة تعليمية بدون جمعية . وعبر في ذات السياق عن استعداده التام للاستماع إلى السادة المديرين ومساعدتهم لإيجاد حلول ناجعة لكل الإشكالات المطروحة التي تعيق سير تأسيس وهيكلة الجمعيات. ودعا الى بذل مختلف الجهود بالتنسيق مع الفدرالية من أجل ربح رهان 13 بالمائة المتبقية وختم كلمته منبها إلى ضرورة التجديد في المشاريع والبرامج حتى تساير انتظارات وتطلعات المجتمع ومصلحة المدرسة المغربية .

من جهته أبرز ذ عبد الحق بناني أهمية وعي الآباء والأمهات أن التربية ليست وقفا على المدرسة وحدها ، وأن الأسرة هي المؤسسة التربوية الأولى التي تؤثر الى حد بعيد في تنشئة الأطفال وإعدادهم للتمدرس الناجح. كما أن على الجمعية واجب نهج الشفافية والديموقراطية والجدية في التنظيم والتسيير حتى تكون بحق محاورا وشريكا ذا مصداقية ومردودية في تدبير المؤسسات التربوية وتقويمها والعناية بها. وتساءل مع المديرين ماذا يريدون من الجمعية ؟ كما وجه نفس السؤال الى رؤساء الجمعيات ؟ حيث خلص الجميع الى ان هناك اختصاصات وخصوصيات لابد لكل طرف ان يحترمها. وأن اية علاقة يجب ان تبنى على الشفافية وتوضيح الرؤى والجلوس معا من اجل تسطير البرامج تلافيا لأي تقاطع واضعين مصلحة التلميذ فوق كل اعتبار .
واستعرض عبد الحق بناني مفهوم الشراكة في سياقها العام والإطار المؤسساتي للشراكة مفهوم الشراكة في الاصطلاح التربوي سياق الشراكة أنواع الشراكة و مواصفات مراحل عقد اتفاقية الشراكة مرتكزات صياغة اتفاقية الشراكة بمقتضياتها العامة بما يفيد الإسهام الهادف إلى إنجاح كل التوجيهات النوعية والكمية الكفيلة بالنهوض بالنظام التربوي إلى المستوى المطلوب. ويرتقي مثل هذا الإسهام إلى جعل الفاعلين المساهمين شركاء فعليين ممارسين لحقوقهم وواجباتهم في تدبير وتقويم نظام التربية والتكوين وتحسين مردوديته. كما تطرق للشراكة أبعادها العملية الملموسة التي تفضي في مجالات التربية إلى توسيع سلط صنع القرار وإعماله وتدبير الشأن التربوي بكافة أوجهه إلى جهات مكملة لمصالح الدولة .
واستهدفت العروض المقدمة على مدى الأسابيع الخمس توضيح مدلول الشراكة لغويا وتربويا باللغتين وتقارب وجهات النظر بين الشريكين الأساسيين بما يخدم التلميذ قلب العملية برمتها باشتغالها على محورين الأول نظري وهم تعريف الشراكة لغة واصطلاحا شكلا ومضمونا وكذا التداول في مشروع الوثيقة الإطار لميثاق العلاقة مع جمعيات أمهات وآباء واولياء التلامذة كإطار مدني تربوي شكل بفاعلية حلقة وصل وتفاعل أساسية بين المدراء و الفدرالية وممثلي الجمعيات . والشق الثاني تطبيقي وشمل تحيين أهداف كل من المدرسة والجمعية كشريكين استراتيجيين في خدمة المدرسة المغربية من خلال ورشات عمل شكلت فرصة حقيقية لتعديل الواجبات او إضافة حقوق . وكذا تسطير الخطوط الحمراء التي يجب ان يقف عندها كل طرف .
واعتبر زين العابدين المومني نجاح الدورات التكوينية واضح من خلال استشراف مؤشراتها مضيفا أن الاستجابة العريضة للمشاركين ،خصوصا مدراء المؤسسات التعليمية الابتدائية رغم موقف المقاطعة الحالي إضافة إلى جرأة المبادرة لدى السادة المديرين باستدعاء الجمعيات الشريكة للجلوس على طاولة واحدة وإنجاز جلسات حوار بقلب مفتوح رغم بعض المواجهات الجريئة -فضلا عن الصراحة التي سادت في أغلب الأحيان و التي تبرز استعداد الجميع لحمل هم المؤسسة التعليمية أقوى المؤشرات على التفاعل الإيجابي الحاصل مضيفا في ذات الوقت أن عرض بعض النماذج من الشراكات الناجحة لمؤسسات تعليمية مماثلة ( تجربة إعدادية المغرب العربي ) حافزا قويا أذكى روح المنافسة بين المديرين و الشركاء على حد سواء .
وقال احمد العسري رئيس فدرالية ج أ مهات آباء وأولياء التلاميذة أن الوزارة بصدد عقد شراكة مع الفدرالية باعتبارها شريك دائم ومستديم ومن خلالها الجمعيات ، شريك يكون بجانب الإدارة التربوية بآرائه وتتبعه واقتراحاته وملاحظاته ،وفي بعض الأحيان بصيغة مراقب بعدي . مضيفا أن الحلقات التكوينية من خلال تنظيم ورشات تتغيا السبل الكفيلة بتحسين القدرات وتعزيز الروابط و دعوة الفاعلين من المجتمع المدني والمسؤولين وأصحاب القرار التربوي إلى تبادل المعلومات والمعارف وتعزيز الروابط بين الإدارة التربوية والجمعيات وتطوير الشراكة والالتزام باتخاذ إجراءات مستدامة لتحسين نظم التعليم، بالشكل الذي يضمن الاستمرارية والنجاعة في خدمة الشأن التعليمي ببلادنا.
يشار إلى أنه عقب انتهاء اشغال الورشات والتداول في مضامينها ، تم توزيع البطاقة التقويمية الخاصة بحلقات التكوين لمشروع E4P2 في موضوع "المؤسسة التربوية في أفق الشراكة " وهمت اسئلة من قبيل ما مدى ملاءمة الأنشطة للأهداف و المحتويات للأهداف مدى نجاعة التأطير التنشيط وفعاليته ؟
حيث لوحظ تجاوب ملموس في إبداء الرأي وجرأة شديدة في تقديم اقتراحات تمليها الحاجة إلى المزيد التكوين والتكوين المستمر وتتجلى بعد تفريغ الخلاصات في : توفير بعض الوسائل الضرورية لتحسين عمل الورشات، التواصل المستمر لتفعيل جودة التمدرس، حملات تواصلية مكثفة لتوعية جميع آباء وأمهات التلاميذ من قنوات رسمية، تنظيم دورات تكوينية أخرى للسادة المديرين ولأعضاء الجمعية، الحضور القوي للجمعيات، تكوين مستمر لأعضاء الجمعيات، اقحام جمعيات الآباء في التصدي لظاهرة العنف بأبواب المدارس، فتح مجال أوسع للمناقشة والحوار، تغيير العقليات وتقبل الآخر والوعي بالحقوق والواجبات، يجب تطبيق هذه المبادرات التشاركية بين الجمعيات والمديرين على أرض الواقع، مأسسة العلاقة بين المؤسسة والجمعية، العمل التشاركي لإعادة الاعتبار للمؤسسة، ترسيخ الثقة، تقنين الحقوق والواجبات، خدمة المصلحة الفضلى للتلاميذ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,849,529
- محمد ولد دادة يؤكد من فاس :صعوبة إصلاح المنظومة التربوية دون ...
- فاس والكل في فاس 243
- إرساء وترسيخ نظام و ثقافة الجودة بمؤسسات التربية والتكوين، ر ...
- -أدوار هيأة التفتيش التربوي و رهان الجودة في منظومة التربية ...
- فاس والكل في فاس 242
- فاس والكل في فاس 241
- برنامج الاتحاد الاشتراكي من اجل مغرب المواطنة
- جمارك مدينة تازة - المغرب - تحجز كتبا علمية وأكاديمية لباحث ...
- البرنامج الوطني لتعميم تكنولوجيات الإعلام والتواصل بالمؤسسات ...
- فاس والكل في فاس 240
- جريدة المساء المغربية تنخفض مبيعاتها على ايقاع اعتقال مديرها
- عبد الرحيم بنبراهيم يتعهد بعدم ترك أي تلميذ بلغ سن التمدرس خ ...
- فاس والكل في فاس 239
- غياب الاستثمار في قطاع التربية والتكوين بإقليم مولاي يعقوب ي ...
- فرع تازة العليا للهيأة الوطنية لحماية المال العام يصدر تقرير ...
- فاس والكل في فاس 238
- أكاديمية فاس بولمان تعيد الثقة إلى المدرسة العمومية
- الاستحقاقات المقبلة على ضوء التعديلات الدستورية الجديدة بالم ...
- تازة من خلال مواقعها الالكترونية 1
- فاس والكل في فاس 237


المزيد.....




- من مركبة لأخرى.. هل هذا اللص هو الأكثر مهارة بسرقة السيارات؟ ...
- مع اقتراب -إكسبو 2020- بدبي.. نبذه عما قدمته هذه المعارض
- من المنازل إلى الملابس.. إليك ما قد تبدو عليه الحياة على كوك ...
- إسبانيا: مئات الجرحى في احتجاجات الانفصاليين ببرشلونة
- شاهد: كيف تبدو كربلاء من الأعلى في ذكرى أربعينية الحسين
- شاهد: كيف تبدو كربلاء من الأعلى في ذكرى أربعينية الحسين
- أسرار وخفايا حول بناء جدار برلين وسقوطه
- مصر... تفاصيل اكتشاف 30 تابوتا آدميا بالأقصر تعود لما قبل 30 ...
- الكشف عن أكبر خدعة للرئيس الأوكراني الأسبق
- الدفاع التركية تتهم الأكراد بانتهاك وقف إطلاق النار في سوريا ...


المزيد.....

- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين
- خبرات شخصية بشأن ديمقراطية العملية التعليمية فى الجامعة / محمد رؤوف حامد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - عزيز باكوش - ماذا تريد الإدارة التربوية من جمعية ما ؟ ما الخطوط الحمراء التي يجب أن يقف عندها كل طرف؟