أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر الحيدر - حكايات من الماضي ( مواقف بعض الشعراء من مظفر النواب )















المزيد.....

حكايات من الماضي ( مواقف بعض الشعراء من مظفر النواب )


حيدر الحيدر

الحوار المتمدن-العدد: 3582 - 2011 / 12 / 20 - 21:30
المحور: الادب والفن
    


حكايات من الماضي
ــــــــــــــ
حيدر الحيدر
ـــــــ
* مواقف بعض الشعراء من مظفر النواب :
.........................................

* في أواسط الستينيات من القرن الماضي بدأت موجة الشعر الشعبي تنتشر في اوساط الشعراء المجددين ، ومن اوائل من إقتحم هذا الميدان الشاعر الكبير مظفرالنواب ، ورواج مجموعته المعنونة: ( للريل وحمد ) في المحافل الشعبية والأدبية .فكان ان تعرض لهجمات انتقادية معارضة من قبل بعض الشعراء ، وهذا شأن كل مجدد...
فمنهم من كتب عن لسانه ساخراً من اسلوبه :
( أنا النواب وكلكم تعرفوني
وحسين الشهيد بكربلوني .
عباس شايل الجود على جتفاه
محمد للسما منو وداه...! )
ومن القصائد المنتقدة لأسلوبه الجديد هذه القصيدة من وزن ( النايل)للشاعر محسن جاسم العطار
عضو جمعية الشعراء الشعبيين رداً على قصيدة الشاعرخنجر الشامي عضوالجمعية في محافظة
ميسان والمنشورة في مجلة المتفرج بعددها المرقم (272) يوم الخميس المصادف 30 تموز 1970
......................

خنجر حچينه اشكثر گبلك لچن ما فاد
صدگ وياهم نصح ميفيد لا ارشاد

گلنه الشعر موهبه للعگل اصبح نور
وعاللي ينظمه فرض يتقن وزن وبحور
مو فرطنه يكسبه وبكيفه يلف ويدور
وگلنه الوزن للشعر چالعطر للاوراد

ردوا علينه الوزن والقافيه متفيد
هذي ضرر عالشعر وتقيده تقيد
للقدم صارت رمز وإحنه نحب تجديد
وتدرون انتوا القِدم ويا الجديد اضداد

گلنه لهم يا ربع إحنه نترجاكم
كتبو يخوتي شعر وخل نكتب اوياكم
إنچا ن هالحر ثبت افضل تبعناكم
وإنچان صار العكس زمرتكم التنقاد

ما وافقوا عالشرط وانت إتعرفْ الأسباب
عرفوا شعرهم ابد ما يثير كل اعجاب
مثل العجوز الذي بالوجه چنهه غراب
تشمئز منهه النفس مكروهه ما تنراد

شفنه النصح والحچي ما ينفع وياهم
متعصبين الفكر للحر لگيناهم
والها سبب يا اخي جزنه وتركناهم
وبواد همه اصبحوا وإحنه صبحنه بواد

نشروا يخنجر حچي وانت اظن قاريه
رمزي ومعنه ابد يا صاحبي ما بيه
عيب يتسمه شعر لاچنهم امسميه
ما يستسيغه الذي يدرس ابزيز وزاد

واحد يشبه الولف بالحسن نرگيله
والثاني شايل نجم شگبان بشليله
وللريل ثالث غده ايهزله ويناغيله
وبگماط ابيض اظن گمطه وشدّه اشداد

ولليل رابع وضع جنجل وخزامه
خامس الفي نوَّمه بسواجي احلامه
سادس رويحه كتب محفوره بالجامه
سابع دلته اشبعت غط كلهه عالمحداد

ثامن يگول التعب يمچن ابشعر حصان
تاسع مياه النهر شايل نجم غرگان
عاشر بعثله الگمر ويا الشمس نيشان
للحلوه يا صاحبي بلچي يحصل لمراد

لو گلنه هذي شنو گالو حچينه رموز
وكلما نشبه تره عدنه بشعرنه يجوز
گلنه لهم ياربع هذا الكلام احروز
تفسيره يصعب نظن حته على ملا جواد
..................
كما شارك الشاعرالراحل علي حمزه(ت1970) في سياق هذه الحملة بهذه الابيات :
وصل لي الشعر مكتوب لمظفر
لچن ملگيت إلهْ كاتب ولا مصدر
يعالج بالشعر موضوع فد اسمر
هوَّ خوش شعر للأسف لولا حُر

خو تدري الشعر يا خويَّ كلش زين
ثالث ماإلهْ الشعر بس نوعين
منين إچه هالحر ما تگلي منين
نظم بلا قوافي وما إله ْ ابحر

نظم بلا قوافي ابد ما يرهم
مثل بـوگ البعير بظهر ما ينظم
طبيب الشخص العله لا بد خصص المرهم
لچان الدود طول وعرض بي ينحر
....................
وتمر الايام وسرعان ما يتراجع معظم هؤلاء الشعراء والنقاد عن مواقفهم السلبية من شعر مظفر النواب الذي وجد صداه بين الأدباء والشعراء الشباب ،
وتحولت تلك المواقف الى اكثر من اعجاب وتقدير.هذا ما لمسته من عمنا الشاعرالراحل علي حمزه قبيل رحيله مؤكداً على دور النواب الريادي في هذا الميدان ، ولأشد ما كان اعجابه بقصيدته: (التبرزل)المنشورة في مجلة فنون الادب الشعبي لعلي الخاقاني
(ح12 / ص109 ) بغداد 1967
.................

وديـــت جفـن الكحــــل مشحوف ناگل حِسن
ناگـــــل حنيـــن الضلع شهگات ليل او حزن
لا وجـه ليــــل إبوصل لاطيـف گـلـك دفـن
واميتك لذتـــــــي فـوگ التبرزل طعـــم

اشهگ لـــوِن احضنت خصري بذبـح منجلـك
وايـدور حـز العشـگ دايــر مداري فــلك
ما بيـن نهــدي درب قــداح يسمر الـــك
واميتك لذتــــــي وفوگ التبرزل طعــم

افيش شمني ابشهيـگ الروح شگت طلـــــــع
فــوج بحنيـن الصــدر طـــوفان دگ اورصـع
ليش انه وانت بعطش موش احنه نبعه ونبع
واميتـــــــك لذتي وفـوگ التبرزل طعــــم

ما بين شهگه ونفـس ليــــلتنه هودج عرس
تاخذنـه حضنه ونـرد لشفاف تنـگـط دبــــس
زقني بلذيـــــذ النفس گـطـــع النفس للشمس
وأميتك لذتــــــي وفـوگ التبرزل طعــــم

امس الهواجس خذن روحي ابليالي ابدجــن
ما دگـن ابهاجســـــك يسمر معـاضـد حِســن
رديــــــت جفن الكحل مشحوف ناگـِـل حـزن
لا وجه ليله الوصـــل لا طيــف گَلـك دفـــن
واميتك لذتـــــــي وفـوگ التبرزل طعــــم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,467,579
- حكايات من الماضي( حفريات في ذاكرة الأغاني)
- الكورد الفيليّون
- نادي الفيلية الرياضي .. تأريخ وذكريات
- الشاعر البغدادي ( الملا عبود الكرخي )
- المبدعة زينب في ذاكرة الأجيال
- عرض جديد لفرقة المسرح الشعبي
- مختارات من دفتري القديم(في ليلةٍ ظلماء)
- مختارات من دفتري القديم (يوميات ولهان)
- مختارات من دفتري القديم ( بحور الشوگ )
- مختارات من دفتري القديم ( أزرق أزرق )
- مختارات من دفتري القديم (تبرية ٌ حوريةٌ خمريهْ)
- مختارات من دفتري القديم ( ضواها...!)
- مختارات من دفتري القديم (حرباءتي)
- مختارات من دفتري القديم ( شاي حمدان )
- مختارات من دفتري القديم ( أغنية)
- مختارات من دفتري القديم(اغنية لاطفال بلادي)
- مختارات من دفتري القديم ( شذرات)
- مختارات من دفتري القديم ( ليلة العيد)
- مختارات من دفتري القديم ( رباعيات المصيف )
- مختارات من دفتري القديم ( المساء الكئيب )


المزيد.....




- هذه أبرز مضامين القانون الإطار للتربية والتكوين
- الممثل الدولي الخاص إلى ليبيا يبحث مع وزير الخارجية الإمارات ...
- بالفيديو.. بيت السناري بالقاهرة تاريخ ينبض بالحياة
- -مجلس العدل-.. مسرحية ببرلين تحاكي فساد القضاء في بلدان عربي ...
- جمعية أجذير إيزوران للثقافة الأمازيغية تستعد لتنظيم النسخة ...
- عودة التصعيد بين الجزيرتين الصغيرتين في الخليج البحرين وقطر: ...
- شاهد: النيران تلتهم غابة في كرواتيا بالقرب من موقع مهرجان لل ...
- روسيا تنتقد قانون اللغة الجديد في أوكرانيا وتقدم اقتراحا بهذ ...
- شاهد: النيران تلتهم غابة في كرواتيا بالقرب من موقع مهرجان لل ...
- العثماني يؤكد استعداد المغرب لتقاسم التجارب والخبرات مع جمهو ...


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر الحيدر - حكايات من الماضي ( مواقف بعض الشعراء من مظفر النواب )