أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نزار جاف - إشارات قوية للمالکي














المزيد.....

إشارات قوية للمالکي


نزار جاف

الحوار المتمدن-العدد: 3582 - 2011 / 12 / 20 - 01:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في الجلسة المغلقة التي عقدها مجلس الامن الدولي في السادس عشر من کانون الاول/ديسمبر الجاري، والتي بحث فيها مساعد الامين العام للأمم المتحدة في الشؤون السياسية لين باسکو مع أعضاء المجلس التطورات الاخيرة في العالم، بحث الى جانب ذلك في حالة مخيم أشرف في العراق، وهذا الامر يعکس في حد ذاته أهمية و حساسية قضية أشرف بالنسبة للمجتمع الدولي.

هذه الجلسة المغلقة تزامنت مع حدث أممي مهم آخر يتعلق بالشأن الايرانه‌ أيضا، وهو قرار إدانة إنتهاك حقوق الانسان في إيران من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو يأتي بمثابة لطمة قوية للنظام الايراني بحيث تفضحه أمام العالم الاجمع و تثبت ماهيته القمعية و الاستبدادية و کذب و زيف الشعارات البراقة التي يتخفى تحتها، وهذا القرار المهم يعتبر أيضا بمثابة نصر کبير للشعب الايراني و قواه الوطنية الحرة و بالاخص المجلس الوطني للمقاومة الايرانية الذي حمل و يحمل على أکتافه عبأ النضال السياسي و الفکري الدؤوب و فضح مخططاته و دسائسه و جوهره و ماهيته القمعية أمام العالم أجمع، وهو سيعطي زخما کبيرا و قويا للجميع في صمودهم و کفاحهم ضد الفاشية الدينية الحاکمة في طهران و يأتي في نفس کدعم سياسي و معنوي استثنائي لسکان أشرف في أزمتهم الحالية ضد النظام الايراني الذي يمارس ضغوطا قوية على الحکومة العراقية من أجل إغلاق معسکر أشرف.

بحث قضية أشرف في جلسة مغلقة لمجلس الامن الدولي و إقتران ذلك بقرار لأعلى هيئة عالمية و هي الجمعية العامة للأمم المتحدة بإدانة إنتهاکات حقوق الانسان من قبل النظام الديني المتخلف في إيران، يؤکد الجوهر الانساني الاصيل لقضية أشرف و عدالتها و حقانيتها في مواجهة أکثر نظم العالم إستبدادا و قمعا و مصادرة للحقوق و الحريات الاساسية للشعب الايراني، وان هذين التطورين المهمين يأتيان بمثابة رسالة قوية جدا لنوري المالکي بوجه خاص على أمل أن تفيقه من غفوته و تعيده الى رشده، وهما يعنيان فيما يعنيان من ان المجتمع الدولي لن يترك سکان أشرف لوحدهم أمام مخطط النظام الايراني الخبيث لتصفيتهم و إنهاء قضيتهم عبر البوابة العراقية التي يشرف عليها نوري المالکي شخصيا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,487,768
- هل يقلد غوبلز؟!
- من في مقدمة المتصدين لأشرف؟
- انها مذبحة و ليست مهلة
- أشرف..البديل الجاهز لنظام آيل للسقوط 6
- أشرف..البديل الجاهز لنظام آيل للسقوط 5
- أشرف..البديل الجاهز لنظام آيل للسقوط 4
- أشرف..البديل الجاهز لنظام آيل للسقوط 3
- أشرف... البديل الجاهز لنظام آيل للسقوط 2
- أشرف... البديل الجاهز لنظام آيل للسقوط 1
- أشرف..رمز للمقاومة و حرية الشعوب 3
- أشرف..رمز للمقاومة و حرية الشعوب 2
- أشرف..رمز للمقاومة و حرية الشعوب 13
- في إنتظار يسار جديد
- الى رفاقي
- حذق و نبه و ذکي السفير الامريکي ببغداد
- سعاد محمد: صوت أصيل و وفاء ردئ
- الکاميکاز..حسن نصرالله
- هل هناك من يقوم اعوجاج حاکم عربي؟
- حزب الله يقاتل بأيادي کوردية!
- للعيون التي أطلت من تلمسان..


المزيد.....




- ما قصة -الزواج الأبيض- المثير للجدل في إيران؟
- الاتحاد الأوروبي: خروقات إيران للاتفاق النووي ليست خطيرة حتى ...
- بريطانيا تحصي البجع الملكي
- مصر تعدل قانونا حول المنظمات الأهلية وسط انتقادات للعديلات
- صلاح يغيب عن تشكيلة ليفربول في الولايات المتحدة
- إسرائيليون يرفضون الخدمة في الجيش
- الجيش الأمريكي يستعد لمواجهة ملايين الراغبين بكشف أسرار -منط ...
- مسؤول إيراني: الاتفاق على زيادة حصة الزوار لأداء مناسك الحج ...
- فيديو -من جهنم-.. انهمار 2000 طن من الحديد المصهور كالحمم عل ...
- بوريس جونسون يعلن أنه لن يؤيد أمريكا إذا رغبت بشن حرب على إي ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نزار جاف - إشارات قوية للمالکي