أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - شاهر الشرقاوى - الحلم المحمدى وكيف حققه سيدى2(فترة الاعداد)














المزيد.....

الحلم المحمدى وكيف حققه سيدى2(فترة الاعداد)


شاهر الشرقاوى

الحوار المتمدن-العدد: 3571 - 2011 / 12 / 9 - 21:41
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كنت منذ فترة بعيدة قد بدأت فى الحديث عن فترة الاعداد الالهى لمحمد فى طفولته ...من حيث نشأته يتيما وتربيته فى بادية بنى سعد بعيدا عن اجواء مكة الصاخبة ...حيث ان بادية بنى سعد كانت تمتاز بالخضرة والهواء النقى وفصاحة اللسان وبلاغة الكلام ...وهذه احدى اهم عناصر ومقومات الرسالة المحمدية التى اوتى صاحبها جوامع الكلم كما قال
ونحن عندما نقول الاعداد والتربية الالهية نقصد بذلك تدابير الله ورعايته لرسله واوليائه عبر صروف الحياة الطبيعية للبشر ...وحبكها ونسجها فى احداث البشر دون ان يشعر احد شعور مباشرا ان هناك من يدبر امرا ما
هكذا هى سنة الله وطريقة تعليمه وتربيته واعداده لرجاله وجنوده كى تكون منهاجا لكل البشر ... يتعلمون منه سبحانه كيف يقومون هم انفسهم باعداد القادة والمميزون والكوادر والنجوم فيتم عزلهم احيانا كثيرة واعطائهم كورسات مميزة وبرامج اعداد خاصة لتهيئتهم بالعمل المكلفون به فى معسكرات اومعامل او جامعات او ما شابه

وكنا قد توصلنا الى مرحلة وفاة امه ومن بعدها جده حتى تولاه عمه ابو طالب وكفله وكان كثير العيال ..وتاجرا وسيدا فى قومه ...الا ان محمدا ولشدة عزته بنفسه قرر ان يكون مساهما فى الحياة بالعمل ولا يكون عالة على عمه ..فاشتغل مما اشتغل برعى الغنم فى البوادى والصحارى ليكفل نفسه ويساعد عمه
هذه الحرفة .اعطته فرصة ومجال لعدة اشياء ساعدته جدا فى مهمته بعدذلك
اعطته فرصة للاختلاء بالذات .والتدبر فى الكون وفى الجبال وقبة السماوات فى الغروب وفى جوف الليل ناظرا معتبرا ومتسائلا عن خالق هذا الكون العظيم
اعطته ايضا خبرة فى التعامل مع الغنم والحملان .بطباعها المختلفة وكيف يسوسها ..بالحكمة احيانا وبالرفق واللين احيانا اخرى ..وبالحيطة والحذر من الذئاب احيانا ثالثة ..علمته كيف يكون وسطهم ..يراعيهم .ويحميهم ولا يكون بعيدا عنهم اويترك شاة شاردة وحدها متعرضة لاقتناص الذئاب

بهذا نشأمحمد سوى النفس ...طاهر القلب ..متعودا على استخدام عقله وفكره وكيانه كله فى التدبر فى الحياة .والتفاعل مع الوجود .ارضا وسماءا وجبالا واحياءا .وربط احساسه باليتم بينه وبين الوجود كله برباط الحب والفناء والتوحد .والتفرد متسائلا فى غربته ووحدته عن احوال قومه ومجتمعه وطباعهم وعقائدهم
كيف لهذه الاصنام الصماء البكماء ان تكون هى من خلقت هذا الكون الفسيح العظيم او حتى شاركت فيه؟؟؟!!!
لماذا هناك اسياد وعبيد .وظلم واستعباد من بعض البشر للبعض الاخر
لماذا هذا الفجور وهذا السكر وهذه الحروب على اتفه الاسباب ..لماذا تهان المرأة وتوءد وتورث كالانعام ..
الف لماذا ولماذا كانت تدور فى ذهن اليتيم خلال انفراداته وغربته .وسياحاته

وبعد ان شب عن الطوق قليلا بدأ عمه فى اصطحابه فى رحلاته التجارية الى الشام واليمن ...
وفى خلال هذه الرحلات ...تعرف محمدعلى مختلف الملل والنحل ..وسمع عن مختلف العقائد والاديان وقابل الاحبار والرهبان .والمجوس .وعبدة الكواكب ...
وعرض كل افكارهم على عقله الفطرى وقلبه الحر النقى ... باحثا عن اجابة لسؤاله الاذلى ..من خالق هذا الكون العظيم ..وماذا يريد من الانسان
تعلم محمد من التجارة اشياء كثيرة جدا ..تعلم سلوكيات البشر وانماط الشخصيات المختلفة فى الباعة والمشترين ...وتعلم كيف يتعامل مع كل شخصية ..وكيف يكسب ود البشر وتعلم الحلم والرفق واللين والصدق والامانة ...التى جعلت منه اشهر من نار على علم فى هاتين الصفتين حتى لقب بالصادق الامين من شدة حرصه على هاتين الصفتين فى كل امور حياته
ذاع امره بين التجار .وبين قومه .عن اخلاقه وشطارته وقدرته على جذب الناس لبضاعته ..وسمعت به من من سمعوا السيدة خديجة .والقصة معروفة بعدذلك حتى تزوجته .وعرفته بورقة بن نوفل ..الاب الروحى لمحمد ..والذى هيئه له الله ليستمع منه ..ويعرض ما يستمعه على قلبه وفكره وعقله ...لا ليعتقد بكل ما يعتقده وان كان بالقطع قداخذ عنه الكثير جدا علاوة على ان ورقة ذاته كان مختلف مع الكثير من الرهبان حتى فى تصورهم لعقيدتهم هم
وهكذا اوشك اعداد محمد للرسالة ان يتم اذ رباه المولى حتى شبابه .واختار له الزوجة الحنون العاقلة الرشيدة المؤمنة . التى تعينه فى مهمته التى تكاد تكون مستحيلة.واختار له معلم امين موحد بالله على دين عيسى ..واختار له عمه الحامى له بالعصبية .من قومه .ووهبه من الاوصاف والامكانات والقدرات والكاريزما والجاذبية الشئ الكثير ... واصبح عليه بعد ذلك ان يختلى بنفسه فى خلوات قد تقصر وقد تطول لمدة عامين تقريبا فى غار حراء .اختلاءا تاما .متدبرا متفكرا فى كل ما سمعه وتعلمه وقابله من افكار واديان وملل ونحل ...لم يرتاح الى اى منها ارتياحا كاملا باستثناء الحنيفية دين ابراهيم المبنى على الفطرة والعقل والمنطق والتفكر والحوار والجدال .. والرشد

ومع ذلك كان محمد يطمح فى ان يكلفه الله بنفسه .ولا يكلف هونفسه .حتى يطمئن قلبه .الى انه ليس طامع فى جاه ولا شهوة حكم لكنها الرغبة فى الاصلاح ما استطاع .ونيل شرف التكليف بالمهمة الصعبة وحمل اخر رسالات السماء .التى سمع بان هذا هواوان ظهور حاملها
(وما كنت ترجوا ان يلقى اليك الكتاب الا رحمة من ربك )
صدق الله العظيم
ونواصل فى المقال القادم
بداية الوحى ونستعرض المراحل المختلفة التى عاشها محمد حتى اكمل رسالته ومهمته .باختصار شديد
وشكرا لمتابعتكم ومروركم الكريم
والسلام عليكم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,332,651
- الحلم المحمدى..وكيف حققه سيدى1
- لماذا نتمسك بالمادة الثانية للدستور1
- حدالسرقة فى القران بين حقوق الجناة وحقوق عباد الرحمن
- الحدود والعقوبات فى القران بين حق الجناة .وحقوق عبادالرحمن
- رسالة الى علياء
- أختارى الجنة يا ابنتنا ..منى حسين
- حقوق المراة فى الميراث بين حق الاختيار واختيار الحق فى القرا ...
- حقوق المراة بين حق الاختيار واختيار الحق فى القران (3 ) يا ن ...
- الصادق الامين ...اباه يبقى مين
- من رد كامل النجار الى الاستاذة مكارم ابراهيم ..يا قلبى لا تح ...
- حقوق الانسان بين حق الاختيار واختيار الحق ...الاله الحق (2)
- ؛؛ من كل بقدر طاقته ولكل بقدر حاجته- حلم الانسانية المستحيل
- حقوق الانسان بين حق الاختيار واختيار الحق (1)
- حقوق عباد الرحمن بين شريعة القران ووثيقة اعلان حقوق الانسان( ...
- حقوق عباد الرحمن بين شريعة القران ووثيقة اعلان حقوق الانسان( ...
- ردا وتعقيب على ردود القراء الكرام فى موضوع حقوق الانسان
- حقوق عباد الرحمن بين شريعة القران ووثيقة اعلان حقوق الانسان( ...
- حقوق عباد الرحمن بين شريعة القران ووثيقة اعلان حقوق الانسان( ...
- برقية شكروتقدير للاستاذ احمدصبحى منصور
- حقوق عباد الرحمن بين شريعة القران ووثيقة اعلان حقوق الانسان( ...


المزيد.....




- اليهود المغاربة يحتفلون بيوم الغفران في مراكش
- مصر.. تطورات محاكمة قيادات -الإخوان- الهاربين إلى تركيا
- قطر: الإخوان المسلمين قصة تم اختلاقها
- طهران: الروح السائدة بين النخب السعودية قائمة علي إزالة التو ...
- هيومن رايتس ووتش تحذر من نقل معتقلي تنظيم الدولة الإسلامية م ...
- هيومن رايتس ووتش تحذر من نقل معتقلي تنظيم الدولة الإسلامية م ...
- وزير الخارجية القطري: لا ندعم الإخوان المسلمين ولا جبهة النص ...
- كاميرا للتعرف على الوجوه عند مداخل المساجد في الصين
- أحكام بالسجن بين 20 و30 عاما بحق المتهمات في قضية السيارة ال ...
- -لا أعلم أين هو-... حفتر يكشف موقفه من ترشح سيف الإسلام القذ ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - شاهر الشرقاوى - الحلم المحمدى وكيف حققه سيدى2(فترة الاعداد)