أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - خليل كارده - رد على مقالة كاترين ميخائيل














المزيد.....

رد على مقالة كاترين ميخائيل


خليل كارده

الحوار المتمدن-العدد: 3571 - 2011 / 12 / 9 - 20:26
المحور: القضية الكردية
    


رد على كاترين ميخائيل لاتهامها حركة التغيير ...
نعم يسكن كوردستان خليط من الديانات والمذاهب والاقليات المتأخية منذ الاف السنين , ولم يحدث ما يعكر صفوا هذه العلاقات التاريخية , الا مانذر ولم يكن كوردستان مكانا للتطرف او الارهاب بكل صنوفه واشكاله على مدى عقود من الزمن , وكانت ولا زالت كوردستان ملاذا امنا لكل الديانات والمذاهب والاقليات التي قد تتعرض سواءا للايذاء او التهميش ا والاقصاء , لا بل يتوافد الكثيرين من ابناء شعبنا العراقي الى كوردستان للعمل حيث تتوفر فرص عمل للراغبين في الاستثمار او حتى للعمالة .
اما الذي حدث في زاخو ليس كما تزعم كاترين بانه تم الاعداد والتخطيط له , بل حدث أثر خطبة لصلاة الجمعة في مسجد الرشيد واثار امام وخطيب المسجد جملة من القضايا الاجتماعية والاسلامية مما اغضبت جمهور المصلين , وحدث هرج ومرج بعد الصلاة , وقامت الجماهير الغاضبة بالاعتداء بحرق بعض امكنة بيع الخمور ومحلات المساج الطبيعي والفنادق والاندية وتم في الوقت نفسه حرق مقر الاتحاد الاسلامي الكوردستاني , كل هذا يحصل في مناطق تسيطر عليها الحزب الديمقراطي الكوردستاني والسلطة في كوردستان .
وأثر هذه الاحداث المؤلمة اصدرت حركة التغيير بيانا تدين من اقترفها سواء الذين احرقوا امكنة بيع الخمور والاماكن العامة او الذين احرقوا مقر الاتحاد الاسلامي الكوردستاني , البيان واضح لا لبس فيه , ولكن يبدوا ان كاترين لم تطلع على فحوى البيان وصبت جام غضبها على حركة التغيير وزج اسم منظم حركة التغيير كاك نوشيروان زورا وبهتانا في هذه القضية التي لا ناقة لنا فيه ولا جمل والذي حدث بمجمله يقع تحت سيطرة السلطة في كوردستان والبارتي بالتحديد .
ويبدوا ان كاترين ردت فورا وبعنف وانفعال على بيان حركة التغيير دون ان تتحرى الحقائق وملابسات الاحداث , وهكذا دون اي تحفظ زجت باسم منظم حركة التغيير , واتهمته بانه لا يقرأ التاريخ , اود ان اوضح هنا شيئا بان كاك نوشيروان ملم بادق حوادث التاريخ واصعبها , ويقرأ الكثير من الاصدارات اليومية ناهيك عن الكتب بمختلف التوجهات والمناهج وسوف اورد لك مثال في هذا السياق واني ابوح به لاول مرة على الملأ ولكي اثبت لك صحة ماأرمي اليه , فاجأني كاك نوشيروان بانه ملم باحداث دقيقة حدثت اثناء الغزو الصدامي لدولة الكويت كنت قد نسيتها تماما ولكنه مازال يحتفظ بذاكرة متقدة وبتفاصيل دقيقة جدا , حتى خروجي منها بعد رجوع السلطة الكويتيه , ويعتبر كاك نوشيروان من القيادات الكوردستانية المثقفة وانه يتابع الاحداث وملم بحيثيات الامور , اما اتهام كاترين لا محل له من ا لاعراب .
لو اطلعتي على برنامج حركة التغيير والتي تتكون من اربعة محاور , لما قلتي للتغيير للخلف در ابدا , ان حركة التغيير انبثقت لتغيير الواقع السياسي في كوردستان في كل وشتى الميادين والاوجه , وهذه المحاور هي على التوالي , المحور الاول الاهداف السياسية العامة والمحور الثاني العلاقة بين اقليم كوردستان والحكومة الاتحادية والمحور الثالث الاصلاح الاداري والاقتصادي والمحور الرابع العدالة الاجتماعية وانماء الثروة البشرية .
ان الديانات والمذاهب والاقليات تعيش بامان في ربوع كوردستان تعايشا سلميا , اصبحت محط انظار واعجاب الكل , وان التحريض الطائفي والمذهبي والديني ليس له مكان في كوردستان وهو طارئ على مجتمعنا الكوردستاني المتأخي والمسالم , ويقينا لن تتكرر تلك الاحداث التي هبت على بهدينان , طالما حصنا انفسنا من محرضي الفتن والمنفخين في نار التحريض .
نطلب من كاترين توخي الحقيقة , حتى لا تفقد مصداقيتها وكتابة مقالات تتسم بالموضوعية والحيادية , وعدم نفث سمومها علينا ونسب احداث تاريخية لمنظم حركة التغيير ظلما وهو منه براء , واستغلال احداث تجرى هنا وهناك لزج اسم منظم حركة التغيير فيه .
ونحن بدورنا نطالب كاترين بتحري الحقائق والتحقق من المعلومة قبل البدء في الكتابة لان كاتب المقال عليه مسؤولية ايصال الحقائق و المعلومة والمعرفة للقراء بمصداقية ومهنية .

اما من هي كاترين للقراء الكرام هي على حد علمي شاهدة في محاكمات صدام وزمرته على القصف الكيماوي وحرب الانفال الذي شنه النظام المقبور ضد شعبنا في كوردستان , وهي عضوة في الحزب الشيوعي العراقي , ولها عدة ندوات في البالتوك .

خليل كارده





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,956,775
- بين خشية طالباني وتحفظ زيباري أسيل أنهر من دماء !!!
- صنم اخر في طريقه الى السقوط
- الفرصة الاخيرة للنظام السوري المتهاوي ...
- مأزق الديمقراطية في الكويت
- طوبى لقرار الجامعة العربية ...
- ماذا بعد المبادرة العربية في الشأن السوري ؟؟!!
- مهلة الجامعة العربية ... والثورة السورية !!!
- تقرير هيومن رايتس ووتش البعيد عن الطموح !!
- الشبيحة في اقليم كوردستان !!
- امريكا ... والنفاق السياسي !!
- تظاهرة جماهيرية
- تصدير المشاكل ... لمصلحة من ؟؟!!
- أقتلوا الحميت الدسم الاحمس !!
- يمكنك ان تدوس الازهار ولكن لا يمكنك تؤخر الربيع
- القصف الايراني على كوردستان وحرب المياه !!
- ان يأتي متأخرا خيرا من ان لا يأتي ...
- الاستمرار في المفاوضات ام الانسحاب منها ؟؟!!
- هل المعارضة تحرك الشارع ام ان الشارع يحرك المعارضة ؟؟
- خطاب الاسد وترقيع المعلم له !!
- المعارضة والسلطة ... المفاوضات مستمرة !!


المزيد.....




- “التجديد العربية” تدعم صمود الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلا ...
- مصريون يتداولون فيديو لـ-اعتقال سيدة رفضت تفتيش تليفونها-
- احتجاج واعتقالات ومخاوف من إفلات المتهم.. قضية -شهيد الشهامة ...
- ضحايا دارفور: لا سلام بدون مثول البشير أمام المحكمة الجنائية ...
- كارمين وامتحان التأمين
- شهادات مؤثرة لضحايا دارفور.. وإصرار على مثول البشير أمام الم ...
- مئات اللبنانيين يتظاهرون في فرنسا دعما لمواطنيهم المحتجين ضد ...
- برلماني إيراني: اعتقال عدد من موظفي الرئاسة بتهمة التواطؤ مع ...
- بالفيديو.. لبنانيون يتظاهرون أمام سفارة بلادهم في بروكسل
- رايتس ووتش: حفتر يستخف بحياة المدنيين


المزيد.....

- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - خليل كارده - رد على مقالة كاترين ميخائيل