أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - احمد موكرياني - اعزائي في الحوار المتمدن














المزيد.....

اعزائي في الحوار المتمدن


احمد موكرياني

الحوار المتمدن-العدد: 3571 - 2011 / 12 / 9 - 19:02
المحور: اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن
    


قبل الحوار المتمدن كنت ابحث عن صحيفة ورقية او إلكترونية غير منحازة او مقيدة بأصحابها او معتقد محرريها او مكان نشرها فلم أجد واحدة, فكل يغني على ليلاه عشقا او نفاقا او بأجر مدفوع والكل معذور وخاصة اذا كانت الكتابة مهنة يرتزق منها.

بزغ الحوار المتمدن كشمس ساطعة في أجواء مظلمة بظلمة الانتهازية والنفاق والمقالات المدفوعة الأجر, فتصدر الحوار وتفوق المتمدن على الأولين والآخرين, أتذكر هنا تصريح لطارق عزيز وزير أحد أعمدة حكم صدام حسين " إصدار ثلاث صحف في اوربا لا تساوي قيمة دبابة واحدة" فكانوا صحفي وصحف صدام حسين معروفة في وقتها للقارئ, انتهت الصحف ولكن الصحفيون غيروا اللون والرداء.

لقد قرأت في الحوار واقرأ ما لم اكن احلم أن أقرأه الا في صحف صفراء (لا اقصد صحف التشهير تابو) سياسيا كان او اجتماعيا، اقرأ للعلماني واليساري المتطرف الى المتشدد الديني اقرأ للعقول المنفتحة وللعقول أحادية التفكير المغلقة، اقرأ للكتاب والفلاسفة والمفكرين واقرأ للمبتدئين الذين يحاولون كسر الطوق والخروج بآرائهم الجريئة والمعاصرة للعلن لاختبار تقبل القراء لها.

أهنئك اخي رزكار ومجموعة الحوار المتمدن وأتمنى لكم التوفيق في مهمتكم في صحوة العقل البشري من غفوته التي دامت لعصور مظلمة تحكمت به المال والسلاح.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,949,796
- الى القائد الثائر عبدالله اوجلان
- هل كان لباس آدم وحواء في الجنة ريش الطيور
- اقتصاد السوق وسياسة الشعوب
- الجيش السوري الثائر ليس منشقا وإنما بطل الأبطال
- تناقضات السلطان اردوغان وزلزال -محافظة فان-
- هل ستنجح ثورة شباب سوريا
- يا شباب العالم انصروا شباب سوريا
- هل ستتحول الثورة السورية السلمية الى ثورة مسلحة
- من يستطع أن يصف لي النظام السوري الدموي
- كيف نوقف الاعتداءات الإيرانية
- أؤيد رحيل القوات الأمريكية
- الحركة التي تكش بشار الأسد
- ماذا يتوقع المجرم بشار الأسد وعصابته
- الزعامات الكاذبة الجبانة
- روسيا من صديقة الى عدوة الشعوب
- السودان وغباء القيادة السياسية في الخرطوم
- اليسار والعلمانية والليبرالية
- ماذا لو وجد بديل للنفط
- الفكر والثورة والسلطة
- وليد المعلم فقد التواصل مع الواقع


المزيد.....




- تفاصيل فيديو -بيبي شارك- الشهير في مظاهرات لبنان
- بشار الأسد يزور جيشه في ريف إدلب: أردوغان لص سرق القمح والنف ...
- لماذا يعيش العالم حالة من الغليان؟
- سرقة جماعية في تشيلي
- الجيش السوري يدخل قرية الضبيب جنوب غرب تل تمر بريف الحسكة شم ...
- خفر السواحل الإيطالي ينقذ 68 مهاجرا وصلوا إلى بوتزالو جنوب إ ...
- هل تقلب أزمة كتالونيا الموازين في الانتخابات الإسبانية المقب ...
- خفر السواحل الإيطالي ينقذ 68 مهاجرا وصلوا إلى بوتزالو جنوب إ ...
- هل تقلب أزمة كتالونيا الموازين في الانتخابات الإسبانية المقب ...
- القمة الروسية الأفريقية... عودة العلاقات التاريخية وفرصة كبي ...


المزيد.....

- الفساد السياسي والأداء الإداري : دراسة في جدلية العلاقة / سالم سليمان
- تحليل عددى عن الحوار المتمدن في عامه الثاني / عصام البغدادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - احمد موكرياني - اعزائي في الحوار المتمدن