أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - تجاوزات اُسامة النُجيفي














المزيد.....

تجاوزات اُسامة النُجيفي


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 3571 - 2011 / 12 / 9 - 15:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


- خلالَ أقل من سنتَين ، قامَ رئيس مجلس النواب العراقي " أسامة النُجيفي " بأكثر من خمسة عشر زيارة " معروفة " الى تركيا ! ... مَرتين فقط منها ، بدعوةٍ [ رسمية ] ، والبقية بدون دعوة وأكثرها غير مُعلَن . كما ان أخوه " أثيل النجيفي " محافظ نينوى ، نافسهُ في عدد الزيارات الى تركيا .. وإذا كان أثيل مُجرد مُحافظ ، ويستطيع إبتداع العديد من الذرائع لزيارة تركيا ، سواء بصفةٍ رسمية ، وعلى الأغلب بصورةٍ غير رسمية ... فان اسامة ، بتكرار ذهابهِ الى اسطنبول وانقرة ، من غير دعوات .. يجعل من أهم منصبٍ سيادي عراقي ، عُرضةً للمسائلة والإستفهام ، ويُقّلل من الوزن الإعتباري لمجلس النواب العراقي .
- والادهى من ذلك ، ان اسامة النُجيفي ، في لقاءاتهِ مع المسؤولين الأتراك .. لايسمح بتواجد السفير العراقي " عبد الامير ابوطبيخ " في الاجتماعات .. وذلك مُخالف لِكُل البروتوكولات والأعراف الدبلوماسية .. وإنتقاص متعمد ، ليسَ لشخص السفير ، ولكن للدولة العراقية برمَتِها ، إذ ان السفير هو الذي يُمّثِل العراق في تركيا .. فإذا كان رئيس مجلس النواب العراقي ، نفسه .. لايحفظ للسفير مركزه التمثيلي ويُعامله بإزدراء .. فكيف ستحترم الحكومة التركية هذا السفير والدولة التي يُمّثِلها ؟! .
- نشرتْ العديد من المواقع الالكترونية ، وثائق تُظهِر ، بأن في معظم سفرات النجيفي الى الخارج ، هنالك العديد من اقرباءه ضمن الوفد .. وكذلك تكشف عن المصاريف الهائلة التي تُهدَر .. حتى ان زيارته الى المملكة المتحدة كلفتْ الخزينة حوالي الثلاث مليارات دينار ! ... وهو بذلك يرى العود في أعين الآخرين .. ولا يرى العمود في عينهِ ! .
- من المآخذ الجادة ، على اداء اسامة النجيفي ، بإعتباره رئيساً لمجلس النواب .. انه ومنذ الأشهر الأولى لتسنمه للمنصب وبِمُعّدلٍ تصاعدي لغاية اليوم ... يتجاوز مهامه التشريعية والرقابية .. ويتدخل بفظاظة في الشؤون التنفيذية للحكومة ... مما يُوّلِد إرباكاً في المشهد السياسي عموماً ، ويُضعِف الحكومة .. ويُخلِق إنطباعاً في الداخل والخارج .. بأن الإدارة غير متجانسة ولا متوافقة ... ومثال على ذلك زيارات النجيفي الى الكويت وتركيا وغيرها ، وتدخله السافر في الشؤون الخارجية .. التي هي من إختصاص الحكومة متمثلة بوزارة الخارجية ورئاسة الجمهورية .. وصلاحيات مجلس النواب تنحصر في مراقبة ومحاسبة الحكومة على أداءها .. وليسَ الحلول محلها !.
- من المعروف ان جد أسامة النجيفي لأبيه ... كان من أشد دُعاة إنضمام ولاية الموصل الى الجمهورية التركية وريثة الدولة العثمانية ، بدلاً من المملكة العراقية .. وحصلَ نتيجة هذا الموقف المُشين وأمثاله .. من العثمانيين على أراضي محيطة بالموصل ... وكذلك من المعروف ايضاً ، موقف والده ، المؤيد والمُساند لحركة الشواف المشبوهة في الموصل في 1959 ، والتي كانتْ ترمي الى القضاء على الجمهورية الوليدة ... ولعل هذين الموقفين التأريخيين ... يفسران ، بعض التوجهات الحالية لأسامة النجيفي وأخيه ... فعشقهما المتوارث للطورانية التركية ، يتبدى من عدد زياراتهما الى تركيا ، والتنسيق مع الاتراك ورُبما التآمر ايضاً ، خلف ابواب مغلقة وفي زيارات غير مُعلنة [ ورُبما يكون الحماس الفجائي للنجيفي ، للفيدراليات ولاسيما في مناطق السنة ، جزءاً من التدخل التركي في الشأن العراقي ] ، وفي الزيارات الرسمية ، عدم السماح للسفير العراقي بالتواجد .. وكذلك الحقد المتوارث لهذه العائلة الاقطاعية ، لِكُل ما هو تقدمي ولكل ما ينفع الفقراء والفلاحين !.
- ان إبتعاد الكثير من شركاء النجيفي في الانتخابات الماضية ... إبتعادهم عنه واضح للمراقبين في الموصل ، في الآونة الاخيرة .. وعدم رضى الجماهير الواسعة ، عن اداء اسامة في بغداد وأثيل في نينوى .. مؤشرٌ على خفوت نجميهما .. وخسارتهما في اي إنتخابات قادمة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,444,151
- القوات الامنية قليلة في الأقليم !
- مُهاترات المالكي / النُجيفي
- الله فوق الجميع
- إنتكاسة خطيرة في دهوك
- أيهما تُفّضِل : الأمان او الحقوق ؟
- وَعي الجماهير العراقية
- مصر .. فصلٌ جديد من الثورة
- الرأسمالية المتوحشة
- مجالس محافظات الأقليم 3
- التدّخُل الخارجي و - الوطنية -
- الأسد : لو كنتُ مكان الملك عبدالله لإنتحرت !
- إنتخابات مجالس محافظات الأقليم 2
- بين دهوك .. ولندن
- حافاتٌ خَطِرة
- عيادة الدكتور بشار الأسد !
- زيارات مُهِمّة
- باباندريو .. أقبح من المالكي !
- هل يوجد في العراق ، نزيهون شُرفاء ؟
- دولة كردستان .. برعايةٍ عربية !
- هل إقتربَتْ فيدرالية - السُنة - ؟


المزيد.....




- بريكست: بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا يرسل خطابا غير موقع ...
- على وقع الاحتجاجات المتواصلة.. جعجع يسحب وزراءه من حكومة الح ...
- وزير العمل اللبناني لـ-سبوتنيك-: قدمنا الاستقالة بسبب عدم ثق ...
- في واقعة نادرة... اللباس الفلسطيني وصل -ناسا-
- بعد تفجيرات دامية… بومبيو: أمريكا ملتزمة بالسلام في أفغانستا ...
- مسؤول: السلطات السعودية تدرس إلغاء شرط المحرم للراغبات في أد ...
- سفير تركيا في تونس ينفي أن تكون بلاده نقلت إرهابيين من سوريا ...
- تونس.. -حركة النهضة- تكشف عن مرشحها لرئاسة الحكومة
- لبنان.. إطلاق سراح جميع الموقوفين في احتجاجات وسط بيروت باست ...
- مظاهرات لبنان.. إرادة الحياة تتحدى السياسيين


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - تجاوزات اُسامة النُجيفي