أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - محمود الرشيدي - نحو الانعتاق ..من فكر الترات الى ترات الفكر.














المزيد.....

نحو الانعتاق ..من فكر الترات الى ترات الفكر.


محمود الرشيدي
الحوار المتمدن-العدد: 3569 - 2011 / 12 / 8 - 08:31
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


فضاء أفكارنا في عمقها تؤتتها صور ومشاهد من واقع ومن خيال أسلافنا.هذه الصور وهذه المشاهد كونها لا تختلف عن لقى وتحف ومحنطات، كانت ابداعا وتقنية ملائمة في أوانها أملتها ضروف معينة،وواقع معاش في مكان وزمان ما ،لكنها أصبحت متجاوزة بعامل التطورالمستمر،وبقيت لها دلالات رمزية تجعلنا نسافرمن خلال حضورها الى حقب تاريخية في الماضي السحيق،لمحاولة الاطلاع على طريقة عيش هؤلاء الأسلاف وتفكيرهم وآفاق أخيلتهم.
كما أن معرفتنا وعلومنا ومكتشفاتناومخترعاتنا وما فجرته من وسائل وأدوات وآلات حديثة بتقنياتها المتطورة جدا؛كان الحديت عنها فيما مضى ضربا من المستحيل،واكبر من خيال غريب لايخطرحتى على البال . ورغم كل هذا سنجدها يوما ما متجاوزة في طي الماضي وتعداد التحف، وتصبح بدورها تكنولوجيتنا ورقميتها من صنف اللقى والآثار تزيد في تاتيت فضاء أفكارنا بمشاهد وصور أخرى..
فاذا كان الاستمرار بالعناية والصيانة لهذه الادوات وتثمينها وحفظها من التلف ولا عيب في ذالك:فليس هذا من أجل استعمالها كما كان لها دورها في أوانها ،بل كقطع فنية تستمد قيمتها من تاريخيتها ، ومما نحرزه من خلالها من معرفة بالماضي ومكوناته عند دراستها والتنقيب والبحت في خفايا وأسرار صانعها، متسللين عبرها الى نمط وطريقة تفكيره، التي بدورها يمكن أن تعكس لنا وتمدنا شيئا فشيئا عن أصول وبنية كل موجود على هذا الكوكب، وعن الكوكب داته ،ومنه ألى الكون بعوالمه ،وهذا لن يتأتّى فقط بالاتجاه في الخط الزمني الى الماضي ،بل نحو المستقبل كذلك وبنفس الوتيرة،فبقدر ما يدلنا البحت في الماضي على أسرارالماضي ببساطته ،فبساطته كذلك بوسعها ان تسعفنا في اختزال تعقيدات المركب في زماننا ومستقبلنا ،دون الغاء هذا المركب ؛لانه تراكم معرفي دو أصل مادي ينحو بنا نحو البحت عن الحقيقة ،وربما تحقيق الحلم بالكمال الانساني .
فالمستقبل يجر برابط الحاضرماضيا ذا رميم كثيف.وحضورالماضي بموروته وتراثه المادي والفكري هو حضور كجسد ميت نقف حوله ونشخص حالته ونقرأ وندرس ونستشف منه العبر..ثم نقدره ونجله اجلال الميت الّذي لا قومة له الا في الخيال، فلو استفاق لولّى هاربا، هاربا الى موته من هول الصدمة لانه من زمن آخر ،والاجلال هذا هو من قبيل الاحترام فقط ولا يرقى الى منزلة التقديس التي تُلزمنا الانصياع والطاعة العمياء ،وبالتالي التحكم فينا وفي مستقبلنا:لأن الأسر في سجن الماضي بأغلال الثراث يجعل من الحي ميتا ومن الميت حيا ويوقف التقدم وعجلة التاريخ ،كما هو حال بعض الشعوب التي رهنت حاضرها بماضيها، بل استدارت قفاها للمستقبل وتحررت من الانشداد الى الحرية واستسلمت لارادة الغيب بالانتظار والتوكل..فوصايا الميت مثلا هي في الحقيقة مسألة تخصه هو وحده بالدرجة الأولى، لأنها ارادته وهي من صميم تشبته بالحياة ولا تلزم الحي في شيء ،وأما الحي فهو أدرى بحياته وواقعه وكم من حقيقة في زمن ثبت بطلانها فيمابعد.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,927,867,158
- قصيدة بعنوان: شيء عنك يافلسطين
- قالت لي أمي:...
- قصيدة بعنوان:هناك بعيدا..
- قصيدة بعنوان : مكرالايقاع .
- قصيدة بعنوان :خربشات .
- قصيدة بعنوان:أنت تريد.. وأنا أريد..
- قصيدة بعنوان :وما أدراك ما الانسان


المزيد.....




- أمريكا رداً على إيران- عليكم النظر للمرآة قبل اتهامنا بهجوم ...
- ترامب يبحث مع آبي في نيويورك القضايا المتعلقة بالدفاع والتجا ...
- زلزال بقوة 4.3 درجة يضرب سواحل كامتشاتكا الروسية
- الأردن يدين العملية الإرهابية في منطقة الأهواز في إيران
- الإدارة الأميركية تقترح قواعد جديدة لمنح الـ-غرين كارد-
- العثور على -التوت ذي الإبر- في نيوزيلاندا بعد أستراليا
- تصاعد الخلاف بالبيت الكردي على رئاسة العراق
- دبلوماسي إيراني متهم بنشر التشيع يغادر الجزائر
- الرئيس المصري يستقبل رئيس المجلس الأوروبي ومستشار جمهورية ال ...
- الاتحاد الأوروبي يعزي عائلات ضحايا الهجوم الإرهابي في الأهوا ...


المزيد.....

- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال
- الـــعـــرب عرض تاريخي موجز / بيرنارد لويس كليفيند ترجمة وديـع عـبد البـاقي زيـني
- الحركة القرمطية / كاظم حبيب
- لمحة عن رأس السنة الأمازيغية ودلالاتها الانتروبولوجية بالمغر ... / ادريس أقبوش
- الطقوس اليهودية قراءة في العهد القديم / د. اسامة عدنان يحيى
- السوما-الهاوما والسيد المسيح: نظرة في معتقدات شرقية قديمة / د. اسامة عدنان يحيى
- الديانة الزرادشتية ملاحظات واراء / د. اسامة عدنان يحيى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - محمود الرشيدي - نحو الانعتاق ..من فكر الترات الى ترات الفكر.