أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العظيم فنجان - قصيدة نثر عن الحب والهيكل العظمي للأفكار !














المزيد.....

قصيدة نثر عن الحب والهيكل العظمي للأفكار !


عبد العظيم فنجان

الحوار المتمدن-العدد: 3566 - 2011 / 12 / 4 - 21:16
المحور: الادب والفن
    


يتصاعدُ الدخانُ من سيجارة امكِ ، وهي منهمكة بالكتابة عن الحب ، وحرية الزواج ، فيما أنتِ ، في زاوية غرفتكِ ، تنتظرين متى ينشقّ الجدارُ ، فيظهر فارسُكِ المخلّص ، الذي انتظرتِ من أقدم العصور، لكن دمعة ما تسقط ، دمعة اكبر حجما من العالم تسقطُ ، فجأة ، من السقف ، ثم يفور التنورُ : تهبُّ العاصفة ، وينبجسُ الماءُ من شقوق الحيطان ، فيجرفُ صور القبيلة ، السوط ، الأقفال والمفاتيح ، ثم يخلع الكتب من الرفوف ، فينكشف الهيكلُ العظمي للأفكار ، وتطفو الصحفُ ، المقالات ، والطاولة : ينكفيء الحِبرُ على التقاليد والاعراف ، ويهزُ الاعصارُ شجرة العائلة ، فتتهشم الأغصانُ ، وتتساقطُ أوراقُ التوت ، والبنادقُ ، والخناجرُ ، و ..

ـ لماذا فتحتِ حنفية الماء ، أيتها المجنونة ؟

تصرخُ امكِ الطافية فوق الطاولة ، وحرية الزواج ، والحب ، والعصيان ..
ـ ألم أمنعكِ من البكاء ؟

وأنتِ ، في زاوية الغرفة ، تنتظرين متى ينشقّ الجدارُ ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,473,510,360
- محاولة لتحطيم أنف العالم ..
- الأعمال الناقصة للملاك ../ 1
- سلكتُ نفسَ الطريق الذي أتيتِ منه ..
- اسطورة المرأة الهاربة في الزمن ..
- كيف تكتب قصيدة نثر .. ؟!
- ابايعكِ على ارث الجمال ..
- كيف يفكرُ اللمعان في عقل اللؤلؤة ؟!
- نشيد الإنشاد السومري ..
- خزائن حسين علي يونس ، وثقافة الضغينة ..
- اغنية الخيط ..
- رسائل غرامية إلى الملاك / 2
- اينانا ، لماذا تعبثين بحياتي ؟!
- الحبُ ، حسب التوقيت السومري / 4
- الحب حسب التوقيت السومري / 3
- الحبُ ، حسب التوقيت السومري / 2
- قتلتُ مَن اُحبُ ومَن لا اُحبُ ، وأحببتكِ ..
- الحبُ ، حسب التوقيت السومري / 1
- اعجوبة العجائب ..
- الحبُ ، حسب التوقيت السومري ..
- رسائل غرامية إلى الملاك / 1


المزيد.....




- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويل التعاوني
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم بإحداث دوائر وقيادات جديد ...
- ابراهيم غالي في -الحرة- : خبايا خرجة فاشلة !
- المصادقة على مشروع مرسوم بإحداث مديرية مؤقتة بوزارة التجهيز ...
- اعمارة يشيد برغبة إندونيسيا في تطوير تعاونها الاقتصادي مع إف ...
- بالصور... من هو الممثل الأعلى أجرا في العالم لسنة 2019
- كشف تفاصيل هامة عن الجزء القادم من -جيمس بوند-
- تمثال للفنان حسن حسني يثير ضجة
- كاظم الساهر يحيي حفلا ضخما في السعودية


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العظيم فنجان - قصيدة نثر عن الحب والهيكل العظمي للأفكار !