أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - باسمة موسى - الفرق بين الانتخابات فى الدين البهائى والانتخابات التى تجرى فى العالم















المزيد.....

الفرق بين الانتخابات فى الدين البهائى والانتخابات التى تجرى فى العالم


باسمة موسى

الحوار المتمدن-العدد: 3563 - 2011 / 12 / 1 - 22:16
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لاننى مصرية بهائية الديانة للاسف لم استطع ان اقوم بحقى كمصرية فى انتخاب اعضاء البرلمان القادم فى مصر بسبب استمرار وزارة العدل المصرية ومصلحة الاحوال المدنية فى عدم اصدار بطاقة الرقم القومى للبهائيين. ووسط اجواء الانتخابات نظرت الى تكاتل المرشحين الى مقعد فى البرلمان , لذا اردت ان اقدم لكم فكرة عن الانتخابات فى الدين البهائى والفرق بينها وبين الانتخابات فى العالم . اولا لايوجد اى امتيازات لعضو المحافل البهائية بل يعمل العضو المنتخب كمتطوع فى خدمة البهائيين .

تجرى انتخابات المحافل المحلية و المركزية البهائية فى جميع انحاء العالم فى عيد الرضوان من كل عام الذى يمثل بداية دعوة حضرة بهاء الله بالعالم عام 1863 فى 21 ابريل . حيث لا يمثل فقط عيد الرضوان مظاهر الفرح والبهجة كعيد لاعلان الدعوة ولكن يمثل واجب روحانى ايضا لكل بهائى فى انتخاب ممثلين لهم فى المحافل المحلية التى تجرى فى بداية العيد ثم بعدها يتم انتخابات المحافل المركزية حتى نهاية العيد الذى يستمر من 12 ابريل الى 2 مايو .

تجرى الانتخابات البهائية بالاقتراع السرى على ثلاث مراحل المحلية والمركزية والعالمية وتسمى المحافل او بيوت العدل المحلية والمركزية وبيت العدل الاعظم والذى يعتبر رأس الادارة الروحانية والادارية للدين البهائى. تتم الانتخابات المحلية على مستوى المدن والقرى والاحياء لانتخاب 9 افراد فى كل منطقة يخدمون المجتمع البهائى بها لمدة عام كامل تعرف بالمحافل الروحانبة البهائية المحلية, ثم يتم انتخاب 9 اعضاء يمثلون البهائيين فى كل قطر من اقطار العالم لمدة عام كامل تعرف بالمحافل الروحانية البهائية المركزية . ثم يتم انتخاب 9 اعضاء اخرين من جموع البهائيين بالعالم ليشكلوا بيت العدل الاعظم لمدة 5 سنوات .

وقد جاء بالكتاب الاقدس فقرة 30 وهو اقدس الكتب البهائية :قد كتب الله على كل مدينة أن يجعلوا فيها بيت العدل ويجتمع فيه النفوس على عدد البهاء(لفظ “بهاء” يساوي العدد تسعة وفقًا للحساب الأبجدي) وإن ازداد لا بأس، ويرون كأنهم يدخلون محضر الله العلي الأعلى ويرون من لا يرى. وينبغي لهم أن يكونوا أمناء الرحمن بين الأمكان ووكلاء الله لمن على الارض كلها ويشاوروا في مصالح العباد لوجه الله، كما يشاورون في أمورهم ويختاروا ما هو المختار كذلك حكم ربكم العزيز الغفار(الكتاب الأقدس، فقرة رقم 30)
ومن أجل المحافظة على السمة الروحانية وأهداف الانتخابات البهائية، يجب تجنب أي نوع من أنواع الترشيح أو الدعاية أو أي اجراء أو نشاط من شأنه أن يشوّه ذلك الهدف وتلك السمة. ونظرا لعدم وجود رجال دين بالدين البهائى وطبقا للشريعة البهائية حيث لا يمتهن اى بهائى هذه المهنة, لذا تتميز الانتخابات البهائية بالتطوع وتقوم على المشورة فى انتخابات تشمل المجتمع البهائى باأكمله فى كل دولة وهى ليست وظيفة ياخذ عليها اموال . وتختلف الانتخابات البهائية عن غيرها حيث لا يوجد احزاب , وتتم بدون اى دعاية انتخابية او اى تظاهرات للمنتخبين حيث لا يوجد مرشحين على الاطلاق. وكل فرد بهائى بالغ من حقه الانتخاب وابداء الرأى ومن حق المجتمع البهائى ايضا انتخابه حسب قدرته على العطاء .

تتم الانتخابات البهائية فى جو روحانى وبكل هدوء ورقى وبعد الصلاة والدعاء . وتتم الانتخابات بحس ووعى البهائيين فى اختيار الشخصيات اولا : التى لها دراية كبيرة بالدين البهائى ولها سجل من الخدمة الفعلية للمجتمع البهائى وكذلك المتصفون بالتواضع والصبر فى التعامل مع كل البهائيين .وايضا من يعطى وقته وجهده لهذا العمل متطوعا. لذا يعتبر العديد من المصلحيين الاجتماعيين ان هذا النوع من الادارة هو افضل النظم الاجتماعية الموجودة بعالم اليوم.

ثانيا: يحرص البهائيون اثناء الانتخاب على ايجاد التوازن والتنوع حسب الجنس واللون والعمر يعنى الوصول الى تساوى نسبة النساء للرجال كذلك التنوع فى الفئات العمرية من الصغار والكبار وايضا حسب اللون ابيض واسود ومراعاة اعتبار الباند الاول وهو الاهم فى الاعتبار واذا تساوى رجل ومراة فى هذا الباند يتم اختيار المراة وايضا فى الفئات العمرية المختلفة وايضا اللونية والهدف هو عدم التمييز بل المساواة بين البشر .وتجري الانتخابات في ذلك اليوم بكل متانة وروحانية وإن أمكن تعلن نتيجة فرز الأصوات في نفس اليوم. أما أصول الانتخابات فهي أن يقوم الأحباء بكل اتحاد واتفاق في ذلك اليوم متوجهين اليه ومنقطعين عن دونه طالبين هدايته ومستعينين من فضله بانتخاب المحفل الروحاني، وأن يعتبروا ذلك من وظائفهم المقدسة المهمة وأن لايهملوا ذلك . ولا يجوز للفرد البهائي أن يتنازل عن حقه الانتخابي ومسؤوليته لصالح شخص آخر، أو يقوم بهذا الواجب بالوكالة عن شخص آخر. (من دستور بيت العدل الاعظم).


وقد اشار حضرة بهاء الله للمشاورة كأحد المبادئ الأساسية لشريعته، وحثّ البهائيين على “أن يتشاوروا في جميع الأمور” ووصف المشاورة بأنها “سراج الهدى الذي يرشدهم إلى السبيل ويمدهم بالمعرفة” وبيّن حضرة ولي أمر الله أن المشاورة هي إحدى القواعد الأساسية للنظم الإداري البهائي. وقد أوجز حضرة بهاء الله في رسالة سؤال وجواب إحدى الطرق التي يمكن بها إجراء المشاورة، مؤكدًا أهمية الإجماع في اتخاذ القرارات، فإن تعذّر الإجماع يكون الرأي عندئذ للأغلبية. (شرح الكتاب الأقدس، فقرة 52)


اما البهائيون فى مصر محرومون من شرف الانتخابات العظيمة والذى يعطى اى فرد شرف تقديم الخدمة للمجتمع البهائى والى مصر والعالم وذلك نظرا لالتزامهم بالقرار الجمهورى رقم 263 لسنة 1960م بغلق المحافل البهائية. وايضا بسبب تعنت وزارة العدل ومصلحة الاحوال المدنية فى اصدار بطاقة الرقم القومى .

ولكى تتضح الصورة يمكنكم رؤية انتخابات بيت العدل الاعظم وهو يمثل اعلى مؤسسة ادارية وروحانية للبهائيين بكل انحاء العالم فى ثلاث اجزاء باللينكات الاتية :
الجزء الاول :انتخابات بيت العدل الاعظم
http://www.youtube.com/watch?v=Ry9zATeHXTw

الجزء الثانى انتخابات بيت العدل الاعظم
http://www.youtube.com/watch?v=qZTz5dmjzXA&feature=related
الجزء الثالث : انتخابات بيت العدل الاعظم
http://www.youtube.com/watch?v=FJLDv85LTO8&feature=related





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,654,543,875
- فى يوم مولده من هو بهاء الله
- افتحوا الابواب للمحبة فى يوم التسامح العالمى 16 نوفمبر
- 20 اكتوبر ميلاد المبشر
- -الكلمة الطيبة صدقة-
- التربية والتعليم توأمان لا يفترقان
- باحلم بيوم السلام
- وحدة اساس الاديان
- مصر وحلم الديمقراطية - النظم البديع (7)
- مصر وحلم الديمقراطية – البعد الروحانى (6)
- مصر وحلم الديمقراطية - مسألة الزمان والمكان ( 4)
- آفاق الإقصاء وتهميش المشاكل
- مصر وحلم الديمقراطية - المال والديمقراطية والفقر والغنى ( 3)
- 28 شعبان استشهاد حضرة الباب
- مصر وحلم الديمقراطية - الديمقراطسة التنافسية (2)
- مصر وحلم الديمقراطية ( 1)
- الفقراء امانتى بينكم
- معاهدة تاريخية للعمالة المنزلية
- دور العبادة فى الدين البهائى
- جنة الكلمة الالهية
- مصر فجر النبوات


المزيد.....




- دار الإفتاء المصرية تكشف عن تطبيق جديد يستخدمه تنظيم -داعش- ...
- -الإفتاء المصرية- تحذر من تطبيق بديل يستخدمه عناصر تنظيم -دا ...
- مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدفاعية : هدف قوى الاست ...
- حريق كاتدرائية نوتردام الباريسية: الترميم جار لكن الصرح العر ...
- خطة لزيادة عدد المصلين في المسجد الإبراهيمي
- بوكو حرام تقتل 19 من الرعاة خلال مواجهات
- قائد الثورة يعيّن -حميد شهرياري- امينا عاما لمجمع التقريب بي ...
- مرصد الإفتاء: منتدى شباب العالم رسالة سلام وتنمية تسهم في مو ...
- وفاة والد الشهيد يحيى عياش في سلفيت
- الكويت ترحل طبيبا مصريا على علاقة بالخلية الإخوانية المرحلة ...


المزيد.....

- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - باسمة موسى - الفرق بين الانتخابات فى الدين البهائى والانتخابات التى تجرى فى العالم