أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - قاسم محمد مجيد الساعدي - الصحفي والمصور كريم كلش معرضي القادم عن المرأة العراقية














المزيد.....

الصحفي والمصور كريم كلش معرضي القادم عن المرأة العراقية


قاسم محمد مجيد الساعدي
(Qassim M.mjeed Alsaady )


الحوار المتمدن-العدد: 3561 - 2011 / 11 / 29 - 13:09
المحور: الادب والفن
    


الصحفي والمصور كريم كلش من الجيل الذي عايش الحروب وشهد قسوتها وعبثيتها وعبر عن هذه التجربة في نتاجاته المتنوعة في فن ألصوره والرسم وكتابة المقال الصحفي
وعلى ضفاف دجلة الخير جلسنا في حوار نحن الصديقان اللذان امتدت علاقتهما لأكثر من ثلاثين عاما جمعتهما ذكريات بهيجة وأحلام مشتركة ولأنه ابن هذا الضيم المنسرح على كتف الزمن والذي لانهاية له من التساؤلات
ابتداء حوارنا عن اثر التجربة الشخصية على نتاجاته الفنية ؟
امتد هذا الأثر ليس على الجانب الفني من فن الفوتغراف أو الرسم بل إلى عملي كصحفي فانا ملتصق بهذا الواقع بكل إشكالاته أشارك إنسان بلدي قلقه وخوفه وعذابه لذا أردت من مشاهدي معارضي أن يذهبوا بعيدا معي
إلى أين ؟
إلى الحد الذي يرون خلف الصورة
مثلا" ؟
في معرضي الأول أسميته الواقع تجسده ألصوره انطلقت من أحساس متجذر فينا ممتد من فجر سلالاتنا الأولى حيت السعي الحثيث للسيطرة على البيئة بواسطة سحر ألصوره وانا مثل شاعر اهتم بالكلمات لذا انصب اهتمامي باصطياد لقطه ما وهذا يضيف الشيء الكثير من السعادة لي وكأني محاط بكنوز كثيرة
وهل يشارك المشاهد هذه المتعة ؟
لقد رأيت ذلك في نقاشي مع جمهور الحضور أو من خلال الكتابات على سجل المعرض
أين ؟
في معارضي الاربعه
أنت فنان تشكيلي أيضا وشاهدت لك العديد من اللوحات لم لا تقيم معرضا خاصا بك ؟
ياصديقي شاركت في عده معارض اقيمت في بغداد مع مجموعة من التشكيلين انأ في الحقيقة وجدت الفوتغراف أكثر قربا لنفسي وفضائها اوسع وارحب وزوايا اللقطه تندرج فيها هموم من السهوله كشفها ومعرفتها والصورة اكثر تجسيدا"للنشاط الانساني من اللوحة
على ذكر المعارض التي اقمتها في بغداد هل لاحظت شيئا من التطابق والتماثل في انطباعات الجمهور عنها ؟
لقد تكون لي راي خاص بخصوص هذه المعارض وهو ان همنا مشترك وانها حملت علامات استفهام حول الانسان في بلدي ومصيره في ظل التغييرات التي تمنيناها ايجابية
وفي معرضي الرابع( الوجع ) بعض الحضور لم يحتمل هول مالتقطه كامرتي فلم يستطع اكمال مشاهده جميع الصور التي تنطق بالمراره والالم
انا رايت معرضك وكتبت عنه وهو المعرض الذي افتتحته السيده نرمين المفتي ؟
نعم لقد رتبت صوره وكان المشاهد يريد دخول فلم يبدأ فيه تصاعد الحدث دراميا" لقد توقف الكثير على صور الاطفال مبتسمين قرب مكب النفايات أو المرأة التي تحمل الحطب في الألفية الثالثة أو يحملن جرار الماء على رؤوسهن في بلد النهرين !! لقد حرصت على عفويه التعبير وهو ماجعل المعرض في رأي الجميع ناجحا
لكن معرضك الثالث طفوله في الزمن الصعب نال اهتماما إعلاميا اكبر من معرضك الاخير ؟
لااوافقك الراي فالمعرضان اخذا حصتهما من الاهتمام لكن ظروف توقيت أقامة( معرض الوجع ) جاءت في الفترة التي كان الاهتمام الإعلامي منصبا الى الحملة الانتخابية للبرلمان العراقي
وبخصوص معرض الطفولة كنت أجسد فيه طفولتي التي تسرب منها الفرح مثلما تتسرب حفنة رمل من بين يدي لقد كان الالم يعتصرني وانا اتجول بكامرتي بينهم وهم يبيعون الماء او المهفات او حين يبيعون السكائر على الارصفه
قلت لي انك في المراحل النهائية لمعرضك الخامس عن المراة ماذا تريد ان تقول فيه ؟
لااحدا يجادل في مدى الاذى الذي الحق بالمراة العراقيه فهي تحملت هموما لاتطاق لذا خصصت معرضي القادم لها
انت عضو لجنة الانضباط في نقابة الصحفيين العراقيين هل يشغلك هذا الموقع عن اعمالك ؟
انا سعيد بعملي فانا منتخب لدورات انتخابية ثلاث عضوا في لجنه الانضباط وعملي اعتز به في تلك النقابة التي تكرس كل جهودها لخدمه العمل الصحفي وتدافع عن حقوق الصحفيين
اخير ارجوا نقل تحياتي الى ابناء شعبنا وان يعم الخير والسلام في كل ارجائه
وبانتظارجديد معرضه ودعناو بتحايا معطره بالامل والنجاح









كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,610,702,138
- لماذا يموت أدباء ومثقفي العراق في الغربة
- جواد الحطاب يعزف على بيانو الألم
- إلى أين يأخذنا الطرف المنشد لكل موجة
- إلى محمد ونان ( الصبر يمنح وسامه ألينا )
- شاعر فرنسا دي موسيه ( سأنام وأخيرا سأنام )
- الشاعر هادي ياسين في حفل توقيع ديوانه ( رجل وحيد )
- عندما يسرق م/ن قصيده للشاعر شينوار ابراهيم
- رواية المساكين البداية الكبيرة لدوستويفسكي
- عشرة اسئلة صلعاء
- إلى قاسم مطرود – لا نريد لجروحنا أن تستفيق
- تحت خط الحب اعلن ندائي
- الى السيدة هناء أدور - تحت نصب الحرية غنى الصبر أغنيته الأخي ...
- الى روح الشهيد قاسم عبد الامير عجام - للربيع أب لايموت
- نهمس في اذن الزمن كفى
- سندباديون
- كان ينتظر
- سينما وكنيسة وقصائد رسول حمزاتوف
- الرسالة الاخيرة
- انه الآن منتصف الظلام
- نريد صورة لمؤخرة سارتر


المزيد.....




- -رحيل نورس- لعودة عودة.. حكايا سفر دائم
- جدارية للفنان المبدع مراد سبيع تصدم المارة في شوارع باريس
- جمال كريمي بنشقرون: الثقافة دعامة لاستقرار البلاد وحرية التع ...
- الركن التركي.. معرض بالدوحة يسلط الضوء على الثقافة التركية
- مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ41
- الملتقى الدولى لتعاون الثقافات الإفريقية يوصي بإنشاء متحف با ...
- الفيلم السعودي "المرشحة المثالية" يشارك في مهرجان ...
- الفيلم السعودي "المرشحة المثالية" يشارك في مهرجان ...
- وزير الثقافة يرد: اصحاب النوايا السيئة قدموا معلومات مضللة ل ...
- عمرو واكد يشعل جدلا واسعا بإعلانه المشاركة بفيلم مع ممثلة إس ...


المزيد.....

- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - قاسم محمد مجيد الساعدي - الصحفي والمصور كريم كلش معرضي القادم عن المرأة العراقية