أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نهاد كامل محمود - اما ان تؤمن بكلام الله او ان تؤمن باقوال الفقهاء المسلمين التي تناقض كلام الله ياعبد الله اغونان – (( قل امنت بالله وبكتبه ورسله ))






















المزيد.....

اما ان تؤمن بكلام الله او ان تؤمن باقوال الفقهاء المسلمين التي تناقض كلام الله ياعبد الله اغونان – (( قل امنت بالله وبكتبه ورسله ))



نهاد كامل محمود
الحوار المتمدن-العدد: 3560 - 2011 / 11 / 28 - 08:20
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


اما ان تؤمن بكلام الله او ان تؤمن باقوال الفقهاء المسلمين التي تناقض كلام الله ياعبد الله اغونان – (( قل امنت بالله وبكتبه ورسله ))
ياسيدي الجليل عبد الله اغونان وياسادتي القراء الكرام .. لا اشك انكم جميعا تعلمون انه يوجد في كل الاديان السماوية وغير السماوية دون استثناء .. نعم يوجد في تلك الاديان اشخاص يحرفون الكلام .. ويكذبون .. ويكفرون .. ويتمردون .. ويقومون باعمال منافية تماما لما تقدسه تلك الاديان .. ومن هؤلاء البشر قسما من المسلمين .. وقسما من المسيحيين .. وقسما من اليهود .. وقسما من كل حملة تلك الاديان واكرر دون استثناء اطلاقا .
ياسادتي الاجلاء .. ان التحريف في القول .. والكفر بالقول والفعل .. والتمرد على الدين .. واللجوء الى دين اخر .. والتبرؤ من اي دين .. فان ذلك ياسادتي لا يعني تثبيت تحريفا في الكتب المقدسة لتلك الاديان .. فهؤلاء الانفار مهما كثر عددهم في كل الاديان .. والتي منها الدين الاسلامي .. والدين المسيحي .. والدين اليهودي .. نعم فهؤلاء الانفار مهما حرفوا .. وكفروا .. وخالفوا .. ونكروا .. وقلبوا الحقائق .. وتجاوزوا على الصحيح .. فان ذلك لن يكون في الكتب المقدسة لتلك الاديان .. وخاصة القران والانجيل والتوراة .. فانها مصونة عند الخالق .. ولم ولن يستطع احد ان يجري عليها تحريفا .. والا فاين التحريف الذي حدث ؟.. نعم اكرر واؤكد مستفسرا اين التحريف الذي حدث ؟.. انا اقول لكم ياسادتي اين التحريف الذي حدث في تلك الاديان !!.. ان التحريف ياكرام قد حدث سابقا .. وهو يحدث الان .. وسيبقى يحدث مادامت الحياة مستمرة .. ولكنه يحدث من قبل اشخاص مسلمين .. ويحدث من قبل اشخاص مسيحيين .. ويحدث من قبل اشخاص يهود وغيرهم .. ولكن هذا التحريف لا يطال الكتب المقدسة التي تعهد بحمايتها سبحانه وتعالى .. فتلك الكتب المقدسة مصونة استنادا لنصوص قراننا الاسلامي الذي هو استمرارية لتلك الكتب المقدسة والذي هو خاتمتها ايضا .
ياسيدي الجليل عبد الله اغونان المحترم .. امامك خياران لا ثالث لهما .. فاما ان تؤمن بكلام الله كما تفهمه انت وانت متخصص باللغة العربية .. واما ان تؤمن باقوال وفتاوي وتفسيرات الفقهاء المسلمين التي تناقض كلام الله .. فلو انك امنت بكلام الله .. يجب عليك ان تعتبر ان الكتب المقدسة والتي منها التوراة والانجيل والقران .. هي مصونة بحرز الله سبحانه حسب اقواله التالية في القران الكريم .
واليك ياسيدي مطلع سورة البقرة والتي يشير بها سبحانه في الاية رقم 2 بقوله (( ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقيين )) .. وهذا ياسيدي المقصود به (( ذلك الكتاب )) ليس القران .. والا لقال سبحانه ((هذا الكتاب )) انما المقصود بجملة (( ذلك الكتاب )) .. هو الكتب المقدسة المكملة لبعضها والتي سبقت القران الكريم .. واليك ياسيدي بعض ايات بداية سورة البقرة والتي فيها يبين سبحانه ان المؤمنين هم الذين يؤمنون بما انزل من قبل ..

(( الم *1* ذلك الكتاب لاريب فيه هدى للمتقيين *2* الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون *3* والذين يؤمنون بما انزل اليك وما انزل من قبلك وبالاخرة هم يوقنون *4* ))

ياسيدي الجليل عبد الله اغونان المحترم .. سواء كان المقصود بعبارة (( ذلك الكتاب )) القران الكريم او غيره .. فان الاية رقم 4 التي ذكرتها اعلاه تقول بصراحة (( والذين يؤمنون بما انزل اليك وما انزل من قبلك )) .. فهل انت ياسيدي ممن يؤمن بما انزل من قبل ؟.. ام انك ياسيدي تعتبر ان الله سبحانه الذي قد تكفل بحفظ الذكر قد تنصل عن وعده ؟.. او انه غير قادر على تنفيذ وعده ؟.. او ان اقوال الفقهاء والمؤرخين اصدق وادق من اقوال الله سبحانه ؟..
الم يقل سبحانه :-

(( انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون )) .
ياسادتي الاجلاء :-
في هذه الاية الكريمة .. ان الضمير (( انا )) هو يخص ذات الله الجليلة .. وان الضمير (( نحن )) ايضا يخص ذات الله الجليلة وقد ذكره سبحانه لغرض التوكيد .. وان الضمير (( نا )) في كلمة نزلنا هو ايضا يخص ذات الله الجليلة وهو توكيدا لتوكيد التوكيد .. وكذلك الضمير (( وانا )) الذي ورد بعد كلمة الذكر ايضا يخص ذات الله الجليلة وهو توكيدا لتوكيد توكيد التوكيد .. وان (( اللام )) في كلمة لحافظون هي ياسادتي تسمى لام التوكيد .. وهي ايضا تخص ذات الله الجليلة والتي بها يؤكد كل تلك التأكيدات بانه للذكر حافض مهما ادعى المدعون سواء كانوا فقهاء او مؤرخون او غيرهم .. فالذكر ياسادتي مصون عند الذي انزله وبتاكيد مؤكد .. فكيف يحق او يمكن لمن يؤمن بكلام الله ان يقول ان الذكر محرف بعد كل هذه التاكيدات على حفظه من الله سبحانه وتعالى ؟ .
انني اكاد اشعر بعمق وصدق ايمانك ياسيدي الجليل عبد الله اغونان والله اعلم بذلك وحده .. انما هذا افتراض وشعور بشري من عندي فجميعنا بشر عرضة للخطأ والخطيئة .. ولذلك اقول لك ياصديقي العزيز وبمعونة الله سبحانه .. ان الاختلافات الواردة في الكتب المقدسة .. وفي الشرائع السماوية التي انزلها الله هي ليست تحريفا .. كما انها ليست صناعة بشرية .. انما هي ياسيدي صناعة ربانية لغاية يعرفها سبحانه وحده .. وقد قالها لنا صراحة وبمنتهى الوضوح الذي لا يقبل اللبس ولا التأويل .. وكذلك لا يقبل الاجتهاد ولا يحتاج لفقهاء او مفسرين .. فقد قال سبحانه ..

(( لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ))

اليس هذا هو قول ربنا سبحانه ؟.. ثم ان سبحانه لم يكتف بهذا القدر .. انما اوضح لنا استمرارية هذا القول وكما يلي :-

(( لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا .. ولو شاء الله لجعلكم امة واحدة ))

الا يعني هذا ياسيدي ان الاختلافات الموجودة في الاديان السماوية هي تصميم رباني ؟.. فاذا كان الله سبحانه هو الذي قد جعل هذه الاختلافات بين الاديان .. فباي حق نعتبرها تحريفا ؟.. وباي حق نطلب توحيدها بما انزل لنا الله في قراننا الكريم ؟..
اليس هذا تجاوزا على ذات الله الجليلة ؟..
وهل الفقهاء لهم الحق في اجراء تعديلات على ما صمم رب الخليقة ؟..
ياسادتي الاجلاء وخاصة المسلمين منهم ان الله يامرنا صراحة بقوله التالي :-

((ولا تتبع اهوائهم عما جاءك من الحق ))
فالذي جاءك من الحق ياسيدي هو الذي جاءك من الله سبحانه ..
اما قوله سبحانه (( ولا تتبع اهوائهم )) فالمقصود به كما يفهمه كل عربي انه كل ما يغاير الذي جاء به الله سبحانه .. ولابد لي ان اذكر هنا انهم هم الفقهاء .. وانهم هم المفسرون .. وانهم هم المؤرخون .. وانهم هم الذين امتهنوا الدين وحرفوه تحريفا لمصالحهم .. فان سبحانه يامرنا ان لا نتبع هواهم .
واليكم ياسادتي الاية الصريحة التي يؤكد بها الله سبحانه ان القران جاء بالحق .. وجاء مصدقا للكتب التي قبله .. فكيف نجرؤ وندعي ان تلك الكتب التي في حماية الله هي محرفة ؟!!!.. واليكم الاية الكريمة التالية :-

(( وانزلنا اليك الكتاب بالحق .. مصدقا لما بين يديه من الكتب .. ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما انزل الله .. ولا تتبع اهوائهم عما جاءك من الحق .. لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا .. ولو شاء الله لجعلكم امه واحدة ......الخ )) ..
ان هذه الاية الكريمة تصادق على الكتب السماوية التي سبقت القران الكريم .. وتمنعنا من ان نتبع اهواء من يبتعد عن كلام الحق الذي هو القران الكريم .. وتؤكد لنا ان الله قد جعل لكل مجموعة من الخليقة شرائع ومناهج خاصة بها .. ولم يوحدها رغم انه لو شاء لجعلها واحدة .. وهذا يلغي كل ما يسمى تحريفا في كتب الله المقدسة .. ويلغي حق الفقهاء المسلمين في ان يطالبوا من سبقهم من عباد الله المسيحيين واليهود ان يتمسكوا فقط بما انزل الله في القران الكريم .. وذلك لانه سبحانه هو الذي قد شرع لهم شرائع ومناهج خاصة بهم .. وانه لو شاء لجعل الجميع امة واحدة .. ولكن هذه هي ارادته عز وجل .
ارجو الله ان يوفقني لابرهن ان الدين الاسلامي دين مثل بقية الاديان غير معتدي .. وهو دين مسالم .. وهو دين قد جاء للاصلاح والتوفيق بين كل الخليقة .. وانه يمكن للمسلمين ببساطة ان يتعايشوا باحترام وسلام مع كل الخليقة بعيدا عن الفقهاء وعن المتاجرين بالدين وعن اذناب الاستعمار المسخرين لتخليف المسلمين وغير المسلمين .
اننا نعبد الله وحده حسب الشرائع التي اقرها لنا دون تجاوز من احد على احد .. ولكننا وان كنا نحترم الفقهاء لما يقدمون من خير للبشرية .. الا ان عبوديتنا وطاعتنا وتبعيتنا هي لله وحده عز وعلا .
نهاد كامل محمود






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,644,058,319
- تحريف الكلم وحوار مع عبد الله اغونان
- لا تحريف في التوراة والانجيل انما التحريف عند فقهائنا المسلم ...
- تعالوا نتعلم .. (( تحويل الخلاف الى احترام وتفهم ومراجعة وحب ...
- عبد الله اغونان ومقال مجاهدي مذبحة كنيسة سيدة النجاة
- عبد الله اغونان واخطاء الفقهاء
- لم يرد حجاب الراس في القران ومغالطات الشعراوي في تحريم الخمر ...
- الى مجاهدي مذبحة بيت الله كنيسة سيدة النجاة الابطال (( انا ش ...
- عدم ذكر الحجاب في القران واكاذيب الشعراوي في تحريم الخمر / م ...
- تداعيات لم يرد ذكر حجاب الراس في القران اطلاقا
- مغالطات الشعراوي – اجابة تعليق عبد الله اغونان – محلق رقم 2
- مغالطات الشعراوي –اجابات التعليقات- ملحق رقم 1
- مغالطات واكاذيب الشعراوي في تحريم الخمر
- (الجنس) ليس (الزنا) و (الزنا) ليس (الجنس)
- (لم يرد ذكر الحجاب في القران ) اجابات لكثير من التعليقات على ...
- جواب لتعليق ابو نصير عن الحجاب
- اجابتي على تعليق طارق الجراكي في 2/1/2011
- (( لم يرد ذكر حجاب الراس في القران اطلاقا ))
- تداعيات نقد القس ( القمص المحترم )
- جواب لتعليق محمد الدليمي عن موضوع سيادة القس المحترم
- المعلقين الاعزاء على مقال }}بصراحة ياسيدي القس ( القمص ) الم ...


المزيد.....




- الرئاسة الفلسطينية: إغلاق المسجد الأقصى -إعلان حرب-
- وزير داخلية برلين يعتزم منع مظاهرة ضد الإسلاميين في العاصمة ...
- أمريكا تعمل مع كردستان العراق لوقف تهريب الدولة الاسلامية لل ...
- «دارالإفتاء» تعتبر إغلاق «إسرائيل» للمسجد الأقصى بداية مواجه ...
- الجبهة المصرية: الإخوان تحاول الوقيعة بين أهالي سيناء والجيش ...
- التلغراف: هل نماشي مسار السعودية تجاه الإخوان؟
- هذا بيان للناس على مختلف مللهم
- رئاسة السلطة: اغلاق المسجد الاقصى بمثابة إعلان حرب
- عمليات بغداد تعلن إحباط مخطط لـ(داعش) لاغراق العاصمة بالمياه ...
- القويسنى: الإخوان في تونس أكثر تأثرًا بفرنسا


المزيد.....

- إقطعوا الطريق على حمام دم في تونس / العفيف الأخضر
- كيف تناولت الماركسية مسألة الدين؟ / تاج السر عثمان
- الدولة الدينية طوعاً أو كرهاً / العفيف الأخضر
- عملية قلب مفتوح فى خرافات الدين السًّنى / أحمد صبحى منصور
- تاريخ الاسلام المبكر / محمد آل عيسى
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل (1) / هشام حتاته
- البحث عن منقذ : دراسة مقارنة بين ثمان ديانات / فالح مهدي
- ق2 / ف2 جهيمان العتيبى واحتلال الحرم عام 1979 فى تقرير تاريخ ... / أحمد صبحى منصور
- الشياطين تربح في تحدي القرآن / مالك بارودي
- الرد على أشهر الحجج ضد نظرية التطور : التعقيد غير القابل للإ ... / هادي بن رمضان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نهاد كامل محمود - اما ان تؤمن بكلام الله او ان تؤمن باقوال الفقهاء المسلمين التي تناقض كلام الله ياعبد الله اغونان – (( قل امنت بالله وبكتبه ورسله ))