أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن علي الحلي - أتشاكل مع جاذبية الروح احياناً














المزيد.....

أتشاكل مع جاذبية الروح احياناً


حسن علي الحلي

الحوار المتمدن-العدد: 3556 - 2011 / 11 / 24 - 11:17
المحور: الادب والفن
    


الزمن، انقلب جلاد وحشي،
انطلق من نظام اللاوعي
مخلفا وراءه مذابح دموية رخيصة،
على حد تعبير اللاشيئية،
بحيث لا استطيع ان اسد الباب خلفي،
لأن الهواء في مساحة الغرفة متصلب،
لعدم وجود اللاوزن،
هجرتها الملائكة التي كانت تتنعم بالفرح،
إذ غرس الحب في كل كائن حي،
وتحول كل شيء الى القلب،
يدخل ويخرج من جسدي بلا وزن
ولا طعم، حتى شفتاي لم ترتوي
من ذلك الماء النقي
الذي عجنته الملائكة بسحر الليالي،
لأن المساحة التي قطعتها الكواكب،
هي نفس المساحة التي قطعتها في الغرفة
(4×6)، كانت تتداخل فيها (الجاذبية اللامرئية)،
إذ تبعد خطواتي عن المسار،
ولكن كنت آليا امشي على ذلك الخط الابيض.
**********
وبنفس الغرفة، اجتمع اثنان
مذكر ومؤنث يتطارحان الغرام،
من كأس معتق يقودهما احساس مطلق
أن يتبادلا (اللذة الطاغية)،
حتى لا يقودهما الجوع الى العبثية
بخرق النظام الاجتماعي،
لأن هذا العالم في كل لحظة يلد (كائن حي)
ولكن بالمقابل موت آخر
لتوازن حركة الحياة،
بنظام إلهي (اقتصادي قيدي)،
ولا يمكننا ان نشرب من ماء الحب بالقوة
من طرف واحد،
مادام انبعاثه السري لا يخترع النهار،
واحيانا ليس ما يدركه المرء يصبح هواء،
لأن الكل يسيرون على (فعل حركة) و
(اشياء) تصبح ضوءً اكثر مما هي جسد
أن تكبر الشمس في الاعلى والاسفل،
تاركة ضلوعي تتكسر في الزجاج،
وهو نتاج من برق النار
أنسرب من قيادة الوعي.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,229,766,459
- الالم المذبوح لأمراءة تأوي الأسود
- الأفكار العظيمة تقتل الجلادين
- عبقرية العلماء فعل مطلق سماوي
- ديمقراطية العلم تستأسد شطائر الملائكة
- عشتار لا تسبتدل رأسها بجينات بدائية
- صفحة واحدة تكفي ياحضرة الباشا
- اللامنتمي لايزرع الثمار ياحضرة القاضي
- كلمات الوعي الى سطوع الكون


المزيد.....




- السعودية تقرر تدريس اللغة الصينية
- العثماني يترأس الوفد المغربي في القمة العربية الأوروبية الأو ...
- العثماني يترأس الوفد المغربي للقمة العربية الأوروبية الأولى ...
- اللغة التي لا يتحدثها سوى 44 شخصا في العالم
- القاهرة: ندوة بعنوان «مقومات دراما الجاسوسية في السينما والت ...
- لفتيت ينصب مهيدية واليا على جهة طنجة
- سينما: فيلم -حتى الحضانة- حول العنف الزوجي الفائز الأكبر بجو ...
- من هي الأميرة السعودية التي اشترت لوحتين من فنان تركي؟ وماذا ...
- روما.. فيلم ضد التمييز
- فرنسا: الكوميديا الاجتماعية والدراما الإنسانية.. أبرز ما يمي ...


المزيد.....

- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن علي الحلي - أتشاكل مع جاذبية الروح احياناً