أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جاسم الحلفي - دروس من بنغلادش 1














المزيد.....

دروس من بنغلادش 1


جاسم الحلفي

الحوار المتمدن-العدد: 3556 - 2011 / 11 / 24 - 04:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم تكن لدي معلومات عن بنغلاديش، وانا اتلقى دعوة شخصية للمشاركة في اعمال المنتدى الاجتماعي لشرق آسيا، سوى كونها استقلت في اواسط القرن الماضي عن باكستان، وانها بلد فقير لا يمتلك ثروات طبيعية، ولا صناعة متطورة ينافس بها بلدان آسيا المتقدمة، وزراعته تهددها الفيضانات في كل عام تقريبا. هذه الظروف بمجملها، فضلا عن عوامل اخرى، جعلت البلد فقيرا، ومستوى الدخل فيه متدنيا، فيما يعد السابع في العالم من حيث عدد السكان.
وهذا كله اغراني بتلبية الدعوة الى بنغلاديش، وكسر التردد الذي ينتاب المرء عادة قبل اتخاذ القرار. وكانت رغبتي شديدة في التعرف على الحركة السياسية والاجتماعية في هذا البلد، والتحديات التي تواجهها.

ادهشني حسن تنظيم المظاهرة الاممية التي ساهم فيها رمزيا مندوبون من شتى بلدان العالم، بينهم سبعة عراقيين، وشاركت فيها منظمات نقابية وحركات اجتماعية ومنظمات مجتمع مدني، من جميع بلدان شرق آسيا. وبطبيعة الحال كانت هناك مشاركة نشيطة للمنظمات البنغلاديشية، كما أن حضور النساء كان لافتا حيث لم تقل نسبتهن عن نسبة الرجال، وهذا ما احصته العين المجردة. ويبدو ان مشاركة النساء في الشأن العام ببنغلاديش لها تاريخ وجذور، اين نحن منها! وليس ادل على ذلك من حقيقة ان البلد تقوده امرأة، مثلما ان المعارضة فيه تقودها امرأة!

ولعل اروع ما لاحظته هو تنوع المشهد، فهنا مجموعة تهتف بحماس، وهناك يرددون الاهازيج، وتلك مجموعة تغني، واخرى تعزف موسيقى، وكلهم يحملون لافتات متنوعة. وكان الناس الواقفون على الرصيف يصفقون مشجعين، ما يعني ان من لا يشارك في المظاهرات لهذا السبب او ذاك، لا يسهم في التقليل من قيمة من يحتجون ضد الظلم والجوع والقهر!

لم اشهد اي شكل من اشكال القمع للمظاهرة، ولا مبالغة - كما في المظاهرات عندنا - في اعداد قوات الامن المكلفة بـ "حماية" المتظاهرين، ولا أسلاك شائكة تطوقهم. كما انهم لم يسحبوا منا الاقلام، ولم يطلبوا منا رمي قناني الماء، ولم يمنعوا حمل الكاميرات. كذلك لم يظهر في اليوم السابق للمظاهرة، ولا في اليوم التالي، ناطق رسمي او امني يشكك مرة بالمظاهرة، ويحذر مرة من دسائس المتظاهرين!

ليس الفقر نقيضا للكرم، وهو ايضا لا يلغي الكرامة الوطنية. وبالمناسبة اشير الى ان السلطات البنغلايشية ادرجت العراقيين ضمن قائمة الممنوعين من دخول البلاد، بعد ما تعرض له العمال البنغلاديشيون الذين عملوا في محافظة ميسان لمدة سنتين، واستحوذ "قفاص" باسم مقاول على اجورهم التي استحقوها لقاء العمل والكد. ثم ان احدا منا لا يجهل كيفية التعامل مع البنغلاديشين في العراق!

لكنهم استثنوا وفدنا العراقي وسمحوا له بالدخول وسهلوا امره، حين علموا انه يمثل منظمات مجتمع مدني وشخصيات تعمل ضد الظلم والاستبداد والجوع، وليس بين اعضائه من يمثل الفساد والمفسدين والحرامية الذين سرقوا حقوق الآخرين. اسعدتنا نحن العراقيين هذه الخطوة، مثلما تفهمنا موقفهم الأصلي. وهو الموقف الذي عبرت عنه حكومة بنغلاديش بالقول ان الجوع في بلدها لا يلغي دفاعها عن كرامة مواطنيها وحقوقهم التي تهضم في البلاد الاخرى من قبل المفسدين واللصوص.
حين ذاك ادركت لماذا سأل البنغلاديشيون عن الفساد في العراق، كما سألوا عن الوضع الامني !





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,630,641
- صراعكم حول الاقليم ليس باسمنا!
- عودة البعث مرة أخرى!
- خطورة -التوازن الوطني-
- صديقي ومقارناته المتشائمة
- أخبار سيئة.. أخبار جيدة
- جدوى وعدم جدوى شعار اصلاح النظام
- فلسطين والعراق في الدورة السادسة والستين
- كأس الفساد وجائزة السلام
- عسى أن يدركوا يا -مدارك-
- -الشبيحة- رهان خاسر
- الاقالة والاستقالة
- -تقفيص- دولي
- الاستخدام المزدوج
- إفساد السياسة وسياسية الإفساد
- ذاكرة سياسية
- ماذا ..لو؟
- حل الازمة يكمن في الدستور
- عرف ما يأتي؟!
- فكرة لإنهاء حركة الاحتجاج
- حديث ساحة التحرير


المزيد.....




- الطيب صالح يسأل: من أين جاء هؤلاء الكيزان؟
- ارتفاع قتلى انهيار أرضي في كولومبيا إلى 28 شخصا
- المحكمة العليا في ميانمار ترفض الطعن الأخير من صحفيي رويترز ...
- مصدر لـ -سبوتنيك-: من المتوقع وصول قطار زعيم كوريا الشمالية ...
- اكتشاف فيروس سبب شللا غامضا لمئات الأطفال
- الأمريكيون خانوا الأكراد
- فتى يطالب آبل بمليار دولار تعويضا عن ضرر
- رذاذ لإنقاذ متعاطي الجرعات الزائدة من الأفيون
- 32 جزائريا ترشحوا لانتخابات الرئاسة
- جلسة أدبية تعيد احتدام صراع الهوية في الجزائر


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جاسم الحلفي - دروس من بنغلادش 1