أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فادي البابلي - رَسَمَتني تِلميذاً..














المزيد.....

رَسَمَتني تِلميذاً..


فادي البابلي

الحوار المتمدن-العدد: 3552 - 2011 / 11 / 20 - 10:32
المحور: الادب والفن
    



عَلَمتٌها كَيفَ الحُبُ يُرسَم ..

وكيف قلوب الرجال تُحكَم ..

رسمتني تلميذا وصِرتُ مُلزَم ..

ان اكون اول الرجال يظلم ..

سرى فيها الغرور وَأسلَم ..

لكيد النساء ولها سَلَم ..

عَرشُ تَسلطِ والمَوتِ المُحَتم ..

لقلبِ استاذٍ مَسكينِ مُحَطم ..

أحبَ تلميذةُ وَأرادها مُعجَم ..

مَنَ العَواطفِ وَالشَوقِ المُفعَم..

بِروح الشَباب والصَبا المُنَغم..

فَقال لها تَعالي نَتعلم..

أَبجدية الهوى وَدعينا نَتكلم..

عَلم الاستاذ ُالتَلميذة عَلم..

بالاورق والحبر, واظافرِها قَلم..

أدمَنها عَشِقتها وَمَعها تأقلم..

اعطاها كل شيء وامرهُ سَلم..

مرت الايام والجناح ُ تَقَوَم..

نفشت ريشها تلميذتنا.. أتَعلم ..

أتَعلم انها بدأت اوراقها تُلَملم..

وَالأستاذُ عَلى المَقاعِدِ يَتَألم..

وَيرىَ ما علمه لِتلميذَتِهِ

حينَ كَتبت على الصَبورةِ تَعَلمْ.


( تعلم ان القلب غرُ .. وطالما الرجال بجمال النساء تُغرُ .. فلا تطر فوق بستانك .. تقول انك حرُ .. تعلم ان الحياة تعطيك درسا .. مرها حلو وحلوها مرُ )





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,850,340
- العراق وحزني
- ملف التعلم في العراق .. يضاف الى مسلسل فشل الحكومة العراقية
- 8 آلاف دولار سنويا، دخل الفرد العراقي مقابل 84:4 ترليون دينا ...
- فساد الحكومة العراقية, مسرحية أبطالها العراقييون
- الى امراة من قيروان
- الحكومة العراقية تريد اسقاط الشعب
- الغاء خانة الديانة من البطاقة الشخصية العراقية,ضرورة للتطور
- العراق مريض سياسيا .. ويحتاج الى حكومة أنعاش
- - مقهى الساخرين -
- مراوغة سياسية على الشعب العراقي..ابطالها الحكومة العراقية وم ...
- الحب والدين
- قصة قصيرة : مقهى السعادة
- ثورة الرغيف
- الحكومة العراقية بين مطرقة الثورات العربية,وسندان الفشل السي ...
- استعمار انثوي
- الحكومة العراقية تتستر بالغطاء القانوني للمادة (136) للفساد ...
- شيطان المجاعة الصومالية...وسبات العالم
- رسالة من تحت الماء الى ناجح حمود .. وسيدكا الممل
- الساسة العراقيين في ازمة,وليس العراق في ازمة سياسية
- بين الضغط الامريكي لبقاء قواتها وفشل الحكومة العراقية, امن ا ...


المزيد.....




- وفاة? ?الشاعر? ?خضير? ?هادي? ?أشهر? ?شعراء? ?الاغنية? ?العرا ...
- مخرج عالمي شهير يدرس إمكانية تصوير أفلام في روسيا
- وسائل إعلام أجنبية تصور مسرحية -موت- سبعة أشخاص في حماة من أ ...
- رحيل الشاعر العراقي خضير هادي
- رفاق بنعبد الله غاضبون من برلمانيي العدالة والتنمية
- -غوغل- تدعم اللغة العربية في مساعدها الصوتي
- كيف أخذتنا أفلام الخيال العلمي إلى الثقب الأسود؟
- جميلون وقذرون.. مقاتلو الفايكنغ في مخطوطات العرب وسينما الغر ...
- جائزة ويبي تكرم فيلم -أونروا.. مسألة شخصية- للجزيرة نت
- -بعد ختم الرسول- في السعودية.. سمية الخشاب تظهر في سوريا (ص ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فادي البابلي - رَسَمَتني تِلميذاً..