أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - حسين محيي الدين - إلى أين ستقود الشيخة موزه القطيع العربي ؟














المزيد.....

إلى أين ستقود الشيخة موزه القطيع العربي ؟


حسين محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 3548 - 2011 / 11 / 16 - 10:26
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


معلوم إن القطيع العربي يعيش في مستعمرات متعددة منتشرة على كامل التراب العربي عانى كثيرا من شظف العيش ومن التهميش والقهر لعقود من الزمن , عدد لا بأس منه تمكن من كسر قيوده والعيش في مستعمرات غربية على أمل أن ينال حريته وآدميته ويعبر عن معاناته ومعانات تلك القطعان . الحكومات الدكتاتورية وعلى مدى عقود من الزمن ليس لها مهمة مركزية إلا في تضييق الخناق على قطعان الداخل والخارج . والتنعم في خيرات شعوبها وبشكل مقزز لم يعد مقبولا من الجميع . الولايات المتحدة الأمريكية هذا الثور الهائج المتعطش لقيادة العالم بشعوبه الحرة وقطعانه وجد ضالته في الربيع العربي . فهي تعاني من أزمة اقتصادية حادة وكذلك أوربا العجوز . أزمة تهدد كيان النظام الرأسمالي برمته , لا يرتضي بأقل من ابتلاع كل العشب العربي وترك القطيع ليهدم ما بنته هذه الشعوب الحرة طوال عقود من الزمن .

التغيير في العراق كان سينجح لو إن الثور الهائج ترك للعراقيين الخيار الحر في إسقاط نظامه الدكتاتوري ولم يتدخل في شأنهم . كما حصل في انتفاضة آذار من عام 1990 حيث ساهم مساهمة مأساوية في إفشال انتفاضته والتآمر عليها . كما انه ساهم في إفشال أي محاولة قادها الجيش العراقي لإسقاط النظام ومن ثم أخذ على عاتقه تدمير العراق وترك الباقي للقطيع العراقي لينجز مهمته . التجربة نفسها التي استخدمها في العراق أستخدمها في ليبيا ويحاول أن يستخدمها في سوريا اليوم . لا زلنا نؤكد ما قلناه قبل عقدين من الزمن ( إسقاط النظام الدكتاتوري مهمة وطنية عراقية ) وكان ذلك رأي اليسار العراقي بكل فصائله . كما كنا نقول ( الحصار أضعف المقاومة الوطنية وقوى من قبضة الدكتاتور ) ولكن ما طمحنا إليه أفشله الدكتاتور والثور الهائج وقطعان الخارج والداخل . أذا كان هذا موقفنا من التغير في العراق فهو نفس موقفنا مما يحصل في سوريا والبحرين وما سيحدث في كل بلدان الوطن العربي .

الشيخة موزه ومع ما تحمله من مسحة من جمال وضعف في أداء بغلها تمثل اليوم رأس حربه العدوان الأمريكي الصهيوني على الربيع العربي من خلال دفع الرشوة لقطعان الخارج والداخل لتدمير سوريا شعبا وكيانا كما حصل في العراق على يد عصابات أحمد ألجلبي وتحويل ربيعها إلى ماسي لا يفلت منها احد . على قيادات الانتفاضة السورية أن يدركوا قبل فوات الأوان حقيقة الأموال التي دفعتها موزه لجامعة الدول العربية ولمنسق الثورة السورية غليون والضغوط التي مورست على وزراء الخارجية العرب بواسطة وزير خارجيتها . وأن يستمروا في انتفاضتهم بعيدا عن أموال موزه والثور الهائج أمريكا والصهيونية العالمية ولا يفسحوا مجال لقطعان الداخل والخارج مصادرة ثورتهم .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,891,475,827
- تعقيب على مقالة السيد صباح البدران حول التيار الديمقراطي
- هل من مشكلة كردية في العراق ؟
- أيها العبيد الشعب الليبي نال حريته .
- بصيص أمل في نهاية نفق مظلم
- أسطورة المشاكل الاثنية في وجود الدولة المدنية
- كيف نتعلم من تجارب الماضي ؟
- المد الاسلاموي الى أين ؟
- كيف نرد الاعتبار لثورة الرابع عشر من تموز ؟
- قسم الولاء --للوطن (الجزء الثاني )
- قسم الولاء للوطن . ( الجزء الأول )
- حتى لا تفاجئ عند عودتك إلى العراق !!
- هل كلف البعض نفسه عناء استطلاع رأي الشارع العراقي ؟
- أحزاب السلطة مصانع لإنتاج المجرمين !!
- رد على تعقيب الاستاذ فؤاد النمري حول مقالتي الطريق الصحيح لو ...
- الطريق الصحيح نحو وحدة اليسار والديمقراطيين .
- الانظمة الدكتاتورية تصنع أحزابها المعارضة !!
- حول وحدة اليسار و القوى الديمقراطية في العراق
- كيف ينظر بعض العراقيين إلى ثورة الشعب السوري ؟!
- الفزاعة !
- ليس لكم إلا بقاء الأمريكان !


المزيد.....




- بسبب ارتفاع إصابات كورونا في سوريا.. الأردن يقرر إغلاق -حدود ...
- جنوب السودان: 127 قتيلا في اشتباكات إثر عملية لنزع الأسلحة ب ...
- شاهد.. الأسد يتعرض لوعكة صحية أثناء كلمة له أمام أعضاء مجلس ...
- رئيس الوزراء اليوناني: سنرد على أي استفزاز في شرق المتوسط
- كامالا هاريس: من هي ولماذا اختارها بايدن نائبة له؟
- مصطفى الحفناوي: حزن بعد وفاة نجم اليوتيوب المصري وجدل حول أس ...
- العراق يؤكد لتركيا ضرورة الاتفاق على حصة ثابتة للتصاريف المط ...
- الخارجية تصدر بيانا بشأن استدعاء السفير التركي في بغداد
- تظاهرات عارمة في مدن اقليم كوردستان ومطالبات بإستقالة الحكوم ...
- العراق يوافق على تشغيل منفذ حدودي مع ايران على مدار الاسبوع ...


المزيد.....

- بوصلة الصراع في سورية السلطة- الشارع- المعارضة القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- تشظي الهوية السورية بين ثالوث الاستبداد والفساد والعنف الهمج ... / محمد شيخ أحمد
- في المنفى، وفي الوطن والعالم، والكتابة / ياسين الحاج صالح
- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي
- سورية واليسار الأنتي امبريالي الغربي / ياسين الحاج صالح
- ما بعد الاستعمار؟ ما بعد الاستبداد؟ أم ما بعد الديمقراطية؟ / ياسين الحاج صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - حسين محيي الدين - إلى أين ستقود الشيخة موزه القطيع العربي ؟