أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - درويش محمى - شباب سوري متميز














المزيد.....

شباب سوري متميز


درويش محمى

الحوار المتمدن-العدد: 3546 - 2011 / 11 / 14 - 01:00
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


منذ فترة, تجدني بمناسبة ومن دونها, اعلن عن بالغ دهشتي وعظيم انبهاري بالشباب السوري, واكاد لا اصدق ما يجري في ساحات وحارات وازقة مدننا وبلداتنا, من شجاعة وبطولة منقطعة النظير, لشباب في عمر الربيع, لايملكون سوى حناجرهم وصدورهم العارية, يواجهون بها قوات الامن والشبيحة والجيش العربي السوري العقائدي.
الكل اصبح يعرف حقيقة الشباب السوري, استعداده وقدرته على التضحية, وعشقه للحرية, وتمسكه بالكرامة, وهو يردد شعار "الموت ولا المذلة", لكن ما لا يعرفه البعض, ان شبابنا السوري متميز عن غيره في كثير من الامور, اهمها على الاطلاق, هضمه وفهمه لعلوم السياسة والاجتماع, ومن دون مبالغة, تجدهم اليوم يتقدمون على استاذنا القدير برهان غليون وجامعته السوربون المخضرمة, بكل فروعها وكلياتها, ويتقدمون كذلك بأشواط وأشواط, على جميع ساستنا ورموز معارضتنا ومفكرينا, سواء في المجلس الوطني او في هيئة التنسيق, فقد صدحت حناجر شبابنا "بأزادي" الكردية من دون تردد ولا اعتبار لحسابات ومناقصات ومناكشات, وحناجرهم لا تزال تصدح وبكل صدق, "واحد واحد واحد الشعب السوري واحد" .
كما يتميز شبابنا السوري الثائر, ومن دون علم البعض, بالحس العالي في اكتشاف بواطن الامور, لذا تجدهم اليوم يرفعون علم الاستقلال السوري دون غيره, العلم النظيف الذي لم يقتل في ظله احد, وتحت رايته تحرر البلد, ولا علاقة له بعائلة الاسد, وتجد شبابنا اليوم لا يتمنطقون في مطالبهم بالخطاب القومي, ولا يعولون لا على العرب ولا على جامعتهم العربية, كما فعلت الغالبية العظمى من رجال معارضتنا المصونة, فهم على معرفة ان الفكر القومي اكل الدهر عليه وشرب, وهم ليسوا كشيخنا الجليل هيثم المالح الذي لم اعرف باطنه ولا ظاهره, ووصفته شخصيا في احدى مقالاتي بالظاهرة, لكن للاسف, وجدته في مؤتمر اسطنبول, مثله مثل غيره, يصر وبعصبية على ادخال كلمة العربية على الجمهورية السورية, بطريقة شبه بعثية.
الشباب السوري ذكي ومدرك لما يجري حوله, ويعرف "علطاير" من اين تؤكل الكتف, فمنذ البداية طالب المتظاهرون بتدخل المجتمع الدولي والحماية الدولية, على عكس الغالبية العظمى من معارضينا الاكارم, كالاستاذ هيثم المناع ورفاقه في هيئة التنسيق, فهم الى يومنا هذا والى هذه اللحظة, وحمص تحت نيران مدافع ودبابات الاسد, يعلنون عن رفضهم للتدخل الاجنبي لحماية مواطنيهم من المدنيين السوريين, وكذلك الحال بالنسبة لمجلسنا الوطني السوري الخجول, المشغول بترتيب اموره لمرحلة ما بعد السقوط, فهو يطالب بالحماية الدولية على التقسيط, يقولها بخجل وحياء, اما الشباب السوري فهو واضح وصريح, ويدرك جيداً طبيعة خصمه, ويعرف حق المعرفة من يواجه, فالاسد وشبيحته لن يرفعوا ايديهم عن سورية, وهم مستعدون لقتل نصف الشعب السوري قبل ان يغادرونا "ويفرقو طيزنا".
الشباب السوري فطن ونبيه وسريع البديهة, وكلنا يتذكر كيف هتفت جموع المتظاهرين بحياة اردوغان, لكن بعدها بأسابيع خرجت نفس تلك الجموع, لتهتف هذه المرة بإدانة الرجل لا بتحيته, بعد ان اكتشف امره, وعرف سره, ولم تنفعه كل مناوراته ومبالغاته ومماطلاته في حضرة الدم السوري, وكلنا يتذكر كيف هتفت جموع المتظاهرين عالياً للمجلس الوطني السوري, وهو يعلن عن نفسه من اسطنبول, ونفس تلك الجموع ستهتف في القريب العاجل, بسقوط المجلس ورجالاته, ان لم يثبت هذا المجلس ومن يقف خلف هذا المجلس, انهم "خرج وقد المسؤولية".
كاتب سوري
d.mehma@hotmail.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,521,148
- اقولها صراحة
- يسعد صباحكم
- في حضرة الدم
- طز في هيك معارضة
- صبر اردوغان
- رشوة متأخرة يا...حبش
- ما لا يعرفه البعض
- السر...في تل ابيب
- جمعة صالح العلي
- يس...مستر بلير
- صديقي...علي فرزات
- رسالة اردوغان
- لو كنت مكانه
- حديث مندس
- لا ياستي ما حذرتي
- كل نوروز وسورية بخير
- علاقتي مع بثينة شعبان
- الشعب السوري ما بينذل
- راجعين ياهوى راجعين
- ياريتك يابيك لو ما عملتها


المزيد.....




- السعوديتان ريم وروان -طليقتان-.. وأسئلة حول الأشهر الـ6 لهما ...
- الاعتراف بالجولان و-النبيذ-.. هدايا متبادلة بين ترامب ونتنيا ...
- الجزائر.. رؤية المعارضة للخروج من الأزمة
- شقيقتان سعوديتان تأملان في مستقبل أفضل بعد الاختباء في هونغ ...
- الجيش الإسرائيلي يضرب أهداف تابعة لحماس في غزة
- تلفزيون النهار: الرئيس الجزائري يعزل مدير عام التلفزة العموم ...
- شقيقة لجين الهذلول تكشف تفاصيل جديدة
- كيف أصاب صاروخ الجعبري أحد المنازل شمالي تل أبيب؟
- متسابقان ينتهي بهم السباق فوق دراجة نارية واحدة ويتبادلان ال ...
- عضوة بالبرلمان البريطاني -صفعت- صديقها في مؤتمر حزبي


المزيد.....

- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب
- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - درويش محمى - شباب سوري متميز