أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - احمد صالح سلوم - الهستيريا الصهيونية الامريكية امام جعبة المفاجآت الايرانية














المزيد.....

الهستيريا الصهيونية الامريكية امام جعبة المفاجآت الايرانية


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 3545 - 2011 / 11 / 13 - 22:40
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


- ما يبعث الخوف بل الذعر لدى الادارة الامريكية كما لدى طاقم الارهاب الصهيوني القيادي في تل ابيب هو المفاجآت الايرانية فقد تلقى الكيان الصهيوني ضربات مذهلة اثبتت انه مسخرة على الصعيد الاستخباراتي حين وجه حزب الله صاروخها ارض بحر بينما كانت مدمرتها تكذدر على بعد اقل من خمسة عشرة كيلومتر غير صواريخ تدمير الميركافا الاحدث ومحرقة فخر الصناعات الحربية لدى تل ابيب لتتحول في لحظات الى خردة ماذا اذا تملك ايران اذا كان حزب الله كان متابعا حتى لادق تفاصيل الشبكة الاتصالية الاسرائيلية وكان حين يقصف يصيب جنود الاحتلال رغم ضحالة ترسانته العسكرية مقارنة بالكيان الصهيوني..هل نتوقع عجز الولايات المتحدة عن استخدام اقمارها الاصطناعية مثلا بحيث تصبح قدراتها العسكرية حبرا على ورق كما فعلت ايران مع هذه الاقمار قبل فترة لمدة ثلاث دقائق..هل سيتم ابادة حاملات طائرات امريكية بكل حمولتها بحيث تعجز حتى عن حماية قواديها من مثل حاكم قطر وال سعود والصباح ونهيان وخليفة..فتصبح ساعتها نمرا من ورق..واصبح معروفا ان لدى ايران كما تشير معلومات غير مشكوك بمصداقيتها على الاقل خمس قنابل نووية اختفت من اوكرانيا وبيعت في السوق السوداء وهل اشترت ايضا اسلحة نووية او حمولات صواريخ باليستية وما الذي يخبأه حلفائها..لا شك ان المخابرات الامريكية كما الموساد اثبتوا انهم من اغبى الاجهزة في العالم وانهم جهلة امام الشيفرات السرية التي تحضرها ايران..غير ان ساحة العراق وافغانستان قادرة على اصابة امريكا بالصداع القاتل..من حق واشنطن ان تعلن خشيتها من اي مغامرة صهيونية لانها تدرك انها باي باي لنفوذها في منطقة حيوية للاقتصاد العالمي واعاة تشكيل القوى الكبرى ..ومن حق روسيا و الصين ان تسخدمان الفيتو وان تكتشفان اضمحلال النفوذ الامريكي وان ايران وما راهنا عليه فيها سيقلب الحسابات لصالحها ولصالح روسيا والصين والهند والبرازيل اكثر

- المفترض ان الشعب السوري يرقص ويغني طربا بتعليق حضوره اجتماعات منظمة الحكام العرب الفاشيين وعلى رأسهم رئيس وزراء قواد محمية قطرعلى ا اساس ان تحترم سورية نفسها وتلغي اي حضور لها في جامعة العار هذه احتراما لارادة الشعب السوري وتاريخه الكفاحي..لكن الطبع غلب التطبع فالنظام السوري الفاشي يعتبر ان اجازته من جامعة الانظمة العربية هي شرعيته الوحيدة وشريعة فاشيته ضد شعبه..فهذه الجامعة التي كانت ذا تاريخ هو الخزي بعينه منذ تأسست وحتى اليوم ومن لايصدق ليتابع مراسلات المقاومة الفلسطينية وعبد القادر الحسيني مع امينها العام المقبور عبد الرحمن عزام وسيعرف مسؤوليتها عن احتلال فلسطين وتنفيذ مخطط سايكس بيكو والغدر والخيانة بالشعب السوري..اجتماع هذه الجامعة واعترافها من ثم بمجلس الناتو السوري الجديد هو ما يثبت انها جامعة للصهاينة والاجندة الامريكية وقواد قطر و حاشيته ليسوا الا بيادق رخيصة وقذرة في يد الاسياد في ناطحات نيويورك وتل ابيب ومعهم بالطبع قناة الخنزيرة القطرية..لنتذكر ان هذه الجامعة تآمرت وشاركت باحتلال الصهاينة لفلسطين التاريخية وانها مسؤولة عن احتلال محافظة الكويت ومن ثم حصار واحتلال العراق واخيرا مشارطة عمرو موسى وحاكم قطر وال سعود والصباح وسائر الحكام العرب الحاليين بجريمة غزو ليبيا واحتلالها وايضا الجريمة ضد الانسانية التي اقترفتها منظمة الناتو الارهابية في ليبيا بقتل اكثر من ثلاثين الف مدني ليبي اي ما يعادل ثلاثة ملايين امريكي بحسبة عدد السكان

- اذا كان رئيس وزراء محمية قطر يلعن السلطة اذا كانت ستقتل شعبها فهل نسمع عن استقالة قواد قاعدة العديد الامريكية الصهيونية وعائلته من محمية قطر لانها اي هذه المحمية وهذه العائلة مسؤولة عن قتل عدة ملايين من العراقيين والافغان والعرب عبر الحصار وقيادة العمليات الابادية لتحالف المارينز مع من اشترتهم العائلات الخليجية المتخلفة الحاكمة في قطر والبحرين ومملكة ال سعود ومحافظة الكويت المحتلة وامارات الدعارة العربية

.................................
لييج - بلجيكا
تشرين الثاني 2011





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,325,933,398
- شبيحة غليون وشبيحة الاسد تطاحن الاشباه على السلطة العميلة
- غليون و جبريل واجهة للقوى الاسلامية الصهيونية
- فضائية الجزيرة:صناعة الاستشراق الجديد ..قصة اكبر قاعدة اعلام ...
- قصيدة :حطب و قشعريرة
- عجز اليمين القومجي والديني عن حل الازمات الهيكلية هل يدفع ال ...
- موسم الحج لرمي الشيطان بالهدايا
- حركة النهضة برنامجها وتنظيمها وخرافة احترامها للديمقراطية
- الشعب السوري بين نظام فاشي ومجلس تلفيقي اخوانجي
- كيف ينتحر العرب من عميل بكرافة الى عميل بلحية:البقية بحياة ا ...
- ستربتيز لحازم صاغية مع ثوار الناتو
- قصيدة: مات ولي العهد
- مزابل التاريخ هل تضم ال سعود بعد القذافي ومبارك وزين الفاسدي ...
- نعيق جريدة- الحياة- على ولي نعمتها..
- قصيدة:غناء عذب
- قصائد:رافلة في دمي..استدارة..تنهضين
- هل وصل النظام الرأسمالي الى حدوده التاريخية بعد اقتصاد الوهم ...
- طاغية اليمن واستشراس في تنفيذ الاجندة الامريكية بابقاء اليمن ...
- ثالوث حكومات البزنس الما فوق قومي والهروب الى الامام
- الذات الالهية ومناخ الارهاب الفكري لتأبيد التخلف وتطويره
- العنصرية عند ال سعود والتكفير كفيل بابادة سكان الكرة الارضية


المزيد.....




- البيت الأبيض: السعودية والإمارات ستساهمان في تعويض غياب النف ...
- أول تعليق من السعودية بعد البيان الأمريكي حول نفط إيران
- لافروف يبحث هاتفيا مع ظريف التسوية في سوريا والاتفاق النووي ...
- دراسة تكشف فائدة غير متوقعة للشتائم!
- فيديو: المصريون يقترعون لليوم الثالث بالاستفتاء على تعديل ال ...
- لماذا يسيء الأطفال التصرف؟
- شاهد: "حرب كرات اللهب" بين الهندوس بمهرجان النار ف ...
- شاهد: العثور على كوبرا بطول 2.7 متر داخل محرك سيارة في الصين ...
- العثور على 87 جهاز تفجير قنابل في موقف الحافلات الرئيسي بكول ...
- كل ما تريد معرفته عن الانتخابات العامة الإسبانية لعام 2019


المزيد.....

- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب
- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - احمد صالح سلوم - الهستيريا الصهيونية الامريكية امام جعبة المفاجآت الايرانية