أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - عبد صموئيل فارس - حكايات من شارع الانتخابات ؟!














المزيد.....

حكايات من شارع الانتخابات ؟!


عبد صموئيل فارس

الحوار المتمدن-العدد: 3545 - 2011 / 11 / 13 - 16:21
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


حكايات من شارع الانتخابات طاردني هذا العنوان وانا في طريقي الي منزلي بعد عناء يوم طويل حفل بالعديد من المقابلات والاحاديث خلال جولتي مع واحد من مرشحي الكتله المصريه الذي اختارني لآكون معه منسقا لحملته الانتخابيه والدافع الحقيقي هو اعجابي الشديد بمواقفه واراءه منذ زمن طويل

فقد قابلته في ميدان التحرير اثناء الايام الاولي للثوره المصريه وقال لي انه كان عازما علي الهجره خارج مصر ولكن الان لن يترك مصر لانه يعلم انها تحتاج اليه ولغيره من المخلصين هاتفني وقال لي انه سيخوض الانتخابات القادمه وفرحت جدا بهذا القرار لانه يعطي نوعا من التفاؤل حول مستقبل مصر

طالما وجدت هذه النوعيه من البشر داخل هذا الوطن اجتمعنا معه وتطوع مجموعه صغيره من الشباب المتحمس له ولمبادئه وذلك للعمل معه في خوض هذه الانتخابات التي تمثل الاعنف والاصعب في تاريخ مصر فهذا المرشح ينتمي لحزب له اشهر قليله في الحياه السياسيه

ثم انه هو نفسه لم يخطط لآن يخوض هذه التجربه وكون انه باحثا معروفا فلم يسعي لهذا الامر لذلك نزلنا خضم هذا المحفل الكبير والعالم السفلي الذي تشبع بطرق عديده من التحايل والنصب فهذا العالم له اناسه ويمثل موسما تجاريا رابحا

مرشحي له مبادئه فهو يعمل من ارضيه مصريه خالصه بالرغم من هويته القبطيه لكنه يتعامل علي ارضية المواطنه بصوره تعكس كم عشقه لوطنه ورغم ذلك يصطدم بامور كثيره فهو صاحب رأي ومبدئ ولا يجيد التلون فهذا المحفل يعشق اللون الرمادي

وهذه المبادئ واصحاب هذه الاراء في وسط هذا الانفلات الحياتي الذي تعيشه مصر سيكونون منبوذين وهذا ما يجعل مهمتنا في غاية الصعوبه في اقناع هؤلاء انه مازال هناك شعاع من النور ترسخ لمبادئ ابو العلا البشري الذي جسدها الفنان محمود مرسي في الدراما التليفزيونيه للمبدع اسامه انور عكاشه

يعمل معنا ضمن فريق الحمله طبيب مصري له اسمه اللامع وعمله الناجح لكنه بعد ان نجح في المعركه الانتخابيه داخل نقابة الاطباء اصدرتا ابنتيه فرمانتهما لآبيهم بان يكرس وقته لخدمة مصر دون علم زوجته وخضع هذا الطبيب لآوامر ابنتيه ولآنه شعر بانه نجح في تربية ابناءه فكان

فخورا وسعيدا بهذا القرار تري هذا الانسان تشعر بالارتياح والاطمئنان علي مستقبل مصر بالرغم من قتامة الصوره فله ابتسامه مريحه ويتعامل بقلب المصري الطيب
بحكم موقعه لابد ان ارجع اليه في اي قرار ولآننا نسير بنظام القائمه الانتخابي فداخل قائمتنا من أن لآخر تتفجر

بعض المشاكل فهذا النظام جديد علي المصريين العمل به وبما ان عالمنا السفلي هذا مملوء بالاسرار فخرج علينا احد مرشحي القائمه بأنه قرر الانسحاب من قائمتنا وهذا يمثل حرجا شديدا للكتله برمتها فالوقت ضيق والباب اغلق للترشيح وسبب الانسحاب قبيحا

فقد تم تقديم عرض للمرشح من احد القوائم المنافسه بمئات الالاف من الجنيهات لو أنه انضم الي قائمته وجاء محامي مرشحنا ليعرض علينا الامر وانه سيكتفي بمبلغ قد تم تحديده حتي يقوم بالاستمرار ماعدا ذلك سينسحب

جاء هذا الطبيب وقال كلمته بحزم لهذا المرشح لوانك لا تعلم بقيمة ومكانة المسئوليه التي انت مقبل عليها وانك يكفيك شرفا انك نزلت علي قائمة حزبنا لانه حزب خرج من رحم الثوره وسيحارب ليتمم مبادئها التي لآجلها دفع المئات من شباب مصر دمائهم صمت المرشح ولم يفتح فاه

وقبل بالامر بعد ان شعر بالحرج من موقفه الحكايات كثيره ومعبره عن تلك المرحله الخطيره وهذه التجربه الفريده





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,273,355,911
- المجلس القومي يداه ملوثه بدماء الاقباط ؟!
- الاقباط من الرئيس الي المشير؟!
- الاقباط من دهس العسكر الي سيف الاسلاميين؟!
- الاقباط وأساس مهم في طريق نضالهم؟!
- سيناريو المجلس العسكري لآفشال العمليه الانتخابيه في مصر؟!
- علي اشلاء الاقباط سيتم الافراج عن شاليط ومئات الاسري الفلسطي ...
- الإبتزاز السياسي للاقباط في مصر
- قانون طوارئ لحماية السفاره الاسرائيليه ويختفي في الاعتداء عل ...
- مليونية إسترداد الثوره وشرعية العسكر؟!
- سائق العربه والمنحدر القاتل؟!
- ألآقباط والرهان علي الحصان الخاسر؟!
- أردوغان وتصدير حلم الخلافه الخفي للمصريين؟!
- جمعة تصحيح المسار والضرب علي الاوتار؟!
- غسل الجريمه بإسم الدين؟!
- مزاد مفتوح علي باب الوطن
- هل ستكون الديمقراطيه طريقا للديكتاتوريه؟!
- هكذا ستتجه مصر ؟!
- هل مصر علي أبواب موجة إرهاب جديده ؟!
- العسكر يسقطون دولة القانون في مصر؟!
- بعض الاقباط عن غير قصد يدشنون حالة الانعزال ؟!


المزيد.....




- بالترتيب..هذه أعلى وأقل المدن جودة للعيش عربياً لعام 2019
- الجزائر: كتلة معارضة جديدة تدعو بوتفليقية إلى التنحي والجيش ...
- موسكو قلقة من احتجاجات الجزائر وتحذر من زعزعة الاستقرار
- أردوغان يرد على إرهابي نيوزيلندا: من يحاول نقل المعركة إلى ا ...
- هل يمكن أن تموت من انكسارالقلب؟
- موسكو قلقة من احتجاجات الجزائر وتحذر من زعزعة الاستقرار
- ترغب بشراء منزل جديد.. أخطاء فادحة تجنبها
- بطرق بسيطة.. كيف تكتشف كذب الآخرين؟
- بريانكا غاندي.. حفيدة أنديرا التي يراهن عليها -المؤتمر-
- لفهم ما تقصده.. تطبيقات تترجم لغة المرأة


المزيد.....

- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى
- رأسمالية الزومبي – الفصل الأول: مفاهيم ماركس / رمضان متولي
- النازيون في مصر المعاصرة / طارق المهدوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - عبد صموئيل فارس - حكايات من شارع الانتخابات ؟!