أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سيد سعيد المنشاوى - نبش قبور الانبياء وعجب الذنب






















المزيد.....

نبش قبور الانبياء وعجب الذنب



سيد سعيد المنشاوى
الحوار المتمدن-العدد: 3542 - 2011 / 11 / 10 - 00:23
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أولا: من المسلمات لدى المسلمون ان الارض لا تأكل اجساد الانبياء.
حسنا هل يسمحوا لنا بنبش قبر النبى محمد لنتأكد من ذلك؟ فان وجدناه فى قبره كما هو فانا ساكون اول الشاهدين بانه محمد رسول الله

وقد يكره البعض فكرة النبش او الحفىر وان كان الحفر لا يعنى بالضرورة حدوث اى ضرر للجثة بل يتم الحفر بدقة وعناية ولكن هناك حل اخر لمن لا يرغب او يتقبل فكرة نبش القبور. دعونا نفحص الامر باجهزة حديثة واذا وجدت جثة النبى كما هى او حتى بتغيير بسيط سوف اعلن اننى اول المؤمنون به.

هل من يعرف ايضا اين نجد قبور اى من الانبياء الاخرين مثل موسى وعيسى وهارون ووووو حتى يكمننا ان نجرى نفس الفحص ان رفضت السعودية هذا الاقتراح؟ اعتقد ان اسرائيل لن تمانع فى فحص اى قبر للتاكد من المعلومة لكن الاسرائيليين يعلمون قبل غيرهم انه لا انبياء ولا يحزنون ولكن لا يجرأون الا ان يحافظوا على هويتهم.

ما رايكم دام فضلكم؟

ثانيا: حديث (كل ابن آدم يأكله التراب إلا عجب الذنب منه خلق وفيه يركب)
رغم ان البعض حاول تلفيق اعجاز من هذا الامر لكن لا ينطوى على عاقل انه لا يوجد اى شئ من هذا القبيل ولا يوجد شئ محدد مشترك يبقى بدون تحلل فى التربة فالامر يتعمد على البيئة التى يتم فيها الدفن فقد يتحلل الجسم كليا او جزئيا ولكم ما يتبقى ليس عامل مشترك بين الجثث المدفونة حتى فى قبور متقاربة. فعجب الذنب هذا ما هو الى من وحى خيال النبى محمد ولا وجود له فى الواقع مثله مثل حبل الوريد. اى كلام وخلاص
يدعى كذبا بعض الاعجازيون ان علماء فى الصين (بدون ذكر اى اسم او اى جامعة كالعادة) قد وجدوا عجب الزنب ولم يستطيعوا ان يذيبوه بأقوى الأحماض، أو بالحرق، أو بالسحق، أو بالتعريض للأشعة المختلفة. واقول لهم اتونى به ان وجد وان لم استطيع اذابته وافناءه فساكون اول المؤمنين واعاهدكم على هذا. كمعلومة لمن لا يعرف كل مركب عضوى يمكن اذابته وتكسيره وتحويله فى النهاية الى ثانى اكسيد الكربون وماء بطريقة او باخرى وما يتبقى هو بعض المعادن. واتحدى من يسمى لى اسم اى مركب عضوى او اى جزء بشرى اوحيوانى او نباتى لا يمكن افناءه.

ثالثا: يبدوا لى ان مؤلف او مؤلفوا القران والاحاديث لم يعرفوا ان الانسان ممكن ان يأكله اسد فلا يبقى فيه لا عجب ذنب ولا اى عجب اخر او قد تقضى عليه قنبلة او صاروخ وكذلك لن يبقى منه شئ . ولهذا استطردوا كثيرا بخيالهم فى عذاب القبر وضيقه على الكافر واريحيته على المؤمن وقصص الثعبان الاقرع الى اخره

فى الختام فنحن فى عصرنا هذا لدينا دليل حى على بطلان او اثبات نبوة محمد ولن يستغرق الامر سوى ساعات محدودة بفحص قبره بكل كرامة وحرص فهل يقبل المسلمون هذا الاختبار؟






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,646,461,304
- سورة الهدهد وخواطر حول تبويب وترتيب ايات وسور القران
- حقائق وتأملات فى نحل العسل وعسل النحل
- النفخ فى الطعام وتهافت المسلمون على الاعجاز العلمى
- القران وسر التحنيط: القلوب التى فى الصدور
- أطوار النمو الجنينى فى القران والسنة
- نفحات من العلم النبوى – يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب
- زينب وزيد – قصة مريبة وتساؤلات مشروعة


المزيد.....




- سماع مرافعة الدفاع في محاكمة المعزول وقيادات الإخوان بـ«أحدا ...
- أمن القليوبية يفض مسيرة لأنصار الإخوان بشبرا الخيمة
- الكنيسة الكلدانية: 120 ألف مسيحي نزحوا من نينوى و50 منهم ما ...
- الكنيسة الكلدانية: 120 ألف مسيحي نزحوا من نينوى و50 منهم ما ...
- بالفيديو.. والد أحد شهداء كمين العريش يطالب السيسي بإعدام قا ...
- مسيحيون يصلون من أجل السلام في العراق
- السيستاني يدعو بغداد لمساعدة العشائر السنية ضد الدولة الإسلا ...
- الدولي للأزهر والصوفية ينظم مؤتمرًا لدعم القوات المسلحة الإث ...
- «مصدر عسكرى» عراقى: قوات التدخل السريع استعادت «بيجي» من «ال ...
- الباطن والظاهر في ضربة كفّ / سحر مندور


المزيد.....

- الدولة الإسلامية .. كابوس لا ينتهي.! / أحمد سعده
- إقطعوا الطريق على حمام دم في تونس / العفيف الأخضر
- كيف تناولت الماركسية مسألة الدين؟ / تاج السر عثمان
- الدولة الدينية طوعاً أو كرهاً / العفيف الأخضر
- عملية قلب مفتوح فى خرافات الدين السًّنى / أحمد صبحى منصور
- تاريخ الاسلام المبكر / محمد آل عيسى
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل (1) / هشام حتاته
- البحث عن منقذ : دراسة مقارنة بين ثمان ديانات / فالح مهدي
- ق2 / ف2 جهيمان العتيبى واحتلال الحرم عام 1979 فى تقرير تاريخ ... / أحمد صبحى منصور
- الشياطين تربح في تحدي القرآن / مالك بارودي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سيد سعيد المنشاوى - نبش قبور الانبياء وعجب الذنب