أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان عبد الرحمن علي - غاندي ومانديلا أفضل من شيوخ الأخوان والسلفية














المزيد.....

غاندي ومانديلا أفضل من شيوخ الأخوان والسلفية


رمضان عبد الرحمن علي

الحوار المتمدن-العدد: 3534 - 2011 / 11 / 2 - 10:20
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


غاندي ومانديلا أفضل من شيوخ الأخوان والسلفية

من يطالب بدولة مدنية هم من يؤمنون بالرسول، ومن يطالب بدولة ذات صبغة دينية أو من يضحكون على الناس تحت اسم دولة إسلامية هم أعداء الرسول، والدليل أن الرسول هو أول من أسس دولة مدنية في تاريخ البشرية، ولم يعلن الرسول في عصره وفي عهده أن الدولة التي يحكمها دولة أسلامية، ولكن بتطبيق حقوق الإنسان واحترام حقوق الأقليات، واشتهرت دولة الرسول الأولى أن الإسلام هو دين الرحمة والعدل والمساواة بين جميع الناس من يهود ونصارى وكفار وغيرهم، في دولة الرسول هذا يعني أن الرسول هو أول من استطاع تطبيق العلمانية في العالم قبل أن نسمع عنها من الغرب، ثم أن الغرب الذي يطبق أن الدين لله والوطن للجميع لم يأتِ لهم وحي بذلك، ومما لا شك فيه أنهم أخذوا ذلك من نصوص القران الموجود بين أيدي المسلمين بمفهوم عصر الرسول، أي شعب يؤمن بأن الدين لله والوطن للجميع هم من يؤمنون بالرسل، وما فعله الرسول بغض النظر عن المعتقد عند أي إنسان أو أي أمة تسعى لتحقيق التعايش والعدل والمساواة بينهم هو الأقرب إلى الإسلام، ومن وجهة نظري أن غاندي هو أفضل من شيوخ الأخوان والسلفية وكذلك نلسون مانديلا، ومارتن لوثر كينج رجل حلم بالمساواة ومات في سبيلها، هؤلاء الذين ضحوا من أجل العدالة ومن أجل حقوق الإنسان هم الأفضل والأقرب لشرع الإسلام ورسول الإسلام.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,919,007
- خدمت في الجيش من أجل مصر فقط
- سماحة الإسلام وأخلاق الإسلام
- صوت المرأة عورة وعملها عورة
- لماذا لم يعد في مكة والمدينة يهود ونصارى ومشركين
- رسالة إلى شباب الثورة في مصر
- الإخوان والسلفية والحضارة المصرية
- 1400 سنة من الفشل
- رسالة لجميع أحزاب مصر ما دون الأخوان
- حقائق يجهلها المتطرفون
- شرك مكتوب أو شرك منحوت
- الإخوان ماذا قدموا لمصر
- هل أنت دارس .؟... إذن أكمل الآية..!!
- رسالة من صديقي الأردني...
- -الفساد للرُكب- وجهنم للكفار
- للقضاء على الفساد وإنقاذ الاقتصاد في مصر
- كسوة الكعبة ليست من الإسلام في شيء
- هل ينتهي عصر الرق؟!..
- العلاج بالمجَّان
- لا يمكن أن نترك مصر تنهار
- جيش الشعب المصري أم جيش مبارك


المزيد.....




- شركة -واز- الروسية تستثمر المليارات في مشروع -برادو-
- كوريا الشمالية تتبادل بيانات بيولوجية مع روسيا حول التهاب ال ...
- سيارات تعترض سائقا متهورا يجر كلبا هرما في أحد شوارع موسكو
- تقرير: الهند قد تعلن ملايين المسلمين مهاجرين أجانب وتحتجزهم ...
- الرئيس العراقي: بلادنا لن نكون ساحة صراع للآخرين من جديد
- الفلسطينيون في غزة يشيعون قتلاهم
- حوار بين دمشق والإدارة الذاتية
- جريمة مروعة تهز روسيا.. مراهق يقتل أفراد عائلته بالفأس وينتح ...
- لمحبي المشاهدة والاسترخاء.. هل هذا أفضل تصميم لسرير ذكي على ...
- الأمن المصري يقبض على -بلطجي- روع المارة بالسيف


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان عبد الرحمن علي - غاندي ومانديلا أفضل من شيوخ الأخوان والسلفية