أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سامي كاب - فصل الخريف موسم التغيير والتبديل والتنظيف














المزيد.....

فصل الخريف موسم التغيير والتبديل والتنظيف


سامي كاب

الحوار المتمدن-العدد: 3532 - 2011 / 10 / 31 - 13:07
المحور: المجتمع المدني
    


فصل الخريف موسم التغيير والتبديل والتنظيف
في فصل الخريف تغير الطبيعة جلدتها وشكلها وهيئتها وتنفض عنها كل اثوابها واسمالها وجلودها المستهلكة المستنفذة القديمة لتجدد نفسها وتخرج بهيئة جديدة وشكل وتكوين احدث وافضل يناسب تدرج التطور الطبيعي في سلم الرقي
الصدفيات تغير اصدافها والزواحف تغير جلودها والوانها والكائنات الدقيقة تغير هيئتها
وشكلها والحيوانات تغير شعرها وطبقة جلدها الخارجية وسلوكها وهيئتها
والاشجار والنباتات تسقط اوراقها وتغير جلد اغصانها وسيقانها
وحتى الجمادات تغير جلدها ولونها ومنها الحجارة والصخور
وقد اثبتت الدراسات ان التغيير يشمل ايضا التركيب الذري والجزيئي للمادة عموما في تفاصيل التكوين الداخلي للمادة وما التغيير الظاهري اللا نتاج لحركة التغيير الداخلية
والانسان كعنصر من عناصر الطبيعة ايضا يتغير
فانا احس حقيقة في كل خريف وكما احس الان ان جلدي يتغير ولوني وسلوكي واحساسي وطريقة تفكيري والنظام البيولوجي في جسدي وايقاعه وبرنامجه التفاعلي مع البيئة والوسط كله يتغير
فيتغير نمط غذائي ونومي وحركتي وكل شيء في كياني كي ادخل الى موسم الشتاء اتلقى من الطبيعة من خلال المطر والبرودة والرطوبة والاجواء الشتوية العامة في الارض وفوقها كل عناصر التغيير الكيماوية الضرورية لاتمام معادلة التغيير الطبيعية لتنتج شخصية جديدة بكيان جديد بجسد وعقل ونفسية جديدة واخرج من عملية التحول هذه اي عملية التجديد الى الربيع بكيان جديد وطبعا افضل من ذي قبل
هذا وانني في كل موسم احس بتطور شخصيتي ونضوجها على صعيد الجسد والعقل والنفسية
حيث ازداد قوة جسدية ونشاطا وسرعة حركة وتركيزا وتزداد مقاومتي للامراض والصدمات ومتاعب الحياة واكتسب قدرات اضافية في العمل والحركة والانتاج اليومي وامكانية التعايش والاندماج مع الواقع والمجتمع بشكل اكفأ
وازداد قوة عقلية فتتسع مداركي للحياة ويزداد فهمي لها وتتسع حدود المنطق ومساحة التفكير في عقلي وتكبر وتتسع الملكات الذهنية وحجم الذاكرة وتزداد قدرتي على اتخاذ القرارات الحياتية المناسبة والصحيحة تبعا للزمان والمكان والحالة وتزداد رغبتي بالتعلم اكثر والتفكير اكثر وتتسع فلسفتي بالحياة وتتركز وتتعمق وتتضح الصور امامي اكثر لكل مواقف الحياة الغامضة والصعبة
اما على الصعيد النفسي فاحس بذاتي انني اكتسبت شجاعة وجراة واقداما في الحياة وزادت نجاحاتي بها واصبحت احقق كما اكبر من طموحاتي وآمالي وغاياتي واصبحت طرق الحياة امامي اسهل واوسع واشمل واكثر عددا واقصر طولا
كما واحس يتنامي قيمي الانسانية النبيلة اللتي بداخلي واتحلى بها باخلاقي وسلوكي مع الحياة والمجتمع كالصدق والامانة والاخلاص والوفاء والانتماء والاتقان والمحبة والمسالمة والعدل والرحمة والعطف واحس بانني اكتسبت قيما جديدة بالحياة نمت بداخلي دونما قصد او ارادة لتضيف الى شخصيتي جمالا ورونقا حضاريا وتطورا ايجابيا من خلاله احقق ذاتي بوجه افضل واثبت وجودي بكفاءة اعلى واشغل حيزي بالوجود بكمالية اوسع وعمق اكبر وتركيز اعلى وقدرة واقتدار وتمكن وسيطرة
وبالمجمل احس بكل موسم عن اخر انني اقترب لحالة الكمال في تكوين شخصيتي
ومن هنا ادركت سر تعاقب الفصول في الطبيعة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,365,045,392
- الحرية والديمقراطية ادوات حضارية يجب انتاجها محليا
- هكذا هي الحياة بكل متناقضاتها
- نتطور ونتغير تبعا لقوانين المادة ونواميس الطبيعة
- معلومة مهمة للمتزوجين بشان الغيرة وبالذات للنساء :
- رسالتي الى الشعب التونسي الطيب
- مفهوم العلاقة الزوجية والحب بالشكل الطبيعي
- الحب هبة من الطبيعة تمثل روح الحياة وطاقتها واساس بنائها
- الحب من اجل الحب ام الحب من اجل الانسان ؟
- الخيانة الزوجية في المفهوم العصري
- غياب الحوار الحضاري سببه غياب التفكير العلمي
- العلمانية منهجنا منهج الطليعة
- كي لا يتحول اطفالنا الى ارهابيين عند الكبر
- الفرق بين العلمانية والراسمالية وضرورة النظام الاشتراكي
- نامل بشخصية عربية جديدة لبناء حضارة عربية
- رسالة للشعب الليبي
- شارعنا مرآة حضارتنا
- الفهم الحقيقي للحب الانساني والاخلاق الغريزية
- الفكر المادي هو فكر الانسان المتحضر
- الثورة على الذات واقتحامها وسبر اغوارها
- حظيرة ضباع صحراوية مفترسة


المزيد.....




- العراق.. الإعدام لفرنسي أدين بالانتماء لداعش
- «عون» يبحث مساعدة الأمم المتحدة في ترسيم حدود لبنان مع إسرائ ...
- باريس تعارض -من حيث المبدأ- عقوبة الإعدام في العراق بحق جهاد ...
- فرنسا: وزارة الداخلية تعلن اعتقال مشتبه به في قضية -الطرد ال ...
- بعد إعدام ثلاثة فرنسيين من داعش بالعراق.. فرنسا تعارض لكنها ...
- بعد إعدام ثلاثة فرنسيين من داعش بالعراق.. فرنسا تعارض لكنها ...
- الداخلية الفرنسية تعلن اعتقال الدرّاج المشبوه بتفجير ليون
- فرنسا تبدي موقفها من الحكم بإعدام 3 فرنسيين في العراق
- الداخلية الفرنسية: اعتقال مشتبه به في تفجير ليون
- فرنسا ترد على حكم إعدام 3 فرنسيين بالعراق: نعارض العقوبة من ...


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سامي كاب - فصل الخريف موسم التغيير والتبديل والتنظيف