أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اسعد عبدالله عبدعلي - الشعوذة والمجتمع














المزيد.....

الشعوذة والمجتمع


اسعد عبدالله عبدعلي

الحوار المتمدن-العدد: 3531 - 2011 / 10 / 30 - 21:20
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


الشعوذة والمجتمع بقلم اسعد عبدالله عبدعلي

كلما قل وعي الانسان انجر وراء الخرافات.. واليوم نجد سوق السحر والخرافة قد راج بين الناس بشكل ملفت للنظر.. تاركا شكله السري حتى غدت بعض القنوات الفضائية تروج له وتسخر كل طاقاتها ووقتها للترويج لهذا المشعوذ وذاك الساحر وتلك الدجالة!! والناس تتصل وتتواصل مع هذه القنوات بكثافة مما يدلل على حجم الفجوة بين العلم والخرافة التي يسبح فيها مجتمعنا.. فلماذا تقوم الفضائيات بهذا الدور السلبي؟ ولماذا يصدق الناس هؤلاء الدجالين؟ ولماذا يتجه البعض لممارسة هذه الاعمال؟
تساؤلات كبيرة تجبرنا على كسر الغموض الذي يحيط بالموضوع..
* حدثني صديقي ضياء الفجر وهو شاعر وباحث قائلا: في احدى المرات قررنا انا وصديقان لي ان نكتشف دجل ساحر بالذهاب الى بيته، فذهبنا الى رجل يكنى بأبي غيث بلباس عادي ملتح وبسبحة غريبة ويركز بغرابة في وجوه من يكلمهم.. في غرفته انواع البخور.. وقد اشتملت على جزء منها عند دخولنا على نار معدة لهذه الاغراض تمازج انواع من الابخرة برائحتها الزكية والكريهة مع اضاءة خافتة يغلب عليها اللون الاصفر للمصباح وقد علق على جدار الغرفة صورة غريبة من الفن التكعيبي مع بعض الكتب بعناوين غريبة عن السحر الاسود.. جلسنا واخبرناه بان لنا مال قد سرق ونريد ان نعرف اللص ونحن نشك بإفراد من الاقارب (والقضية ملفقة فلم تحدث أية سرقة) فاجلس طفلا ووثق عينيه ثم بدأ يترنم بكلمات غريبة كأنها من اللغة السريانية فتكلم الصبي بانه دخل بيتا وبدأ يصف لنا بيتنا بكل ما يحتويه من اثاث وكان الوصف صادقا ثم بدأ يصف لنا ملامح اللص فكانت تنطبق على ابن عم لي.. لكن هو مهاجر في السويد منذ خمس سنوات.. كانت التساؤلات تحوم حول افكاري كيف استخدم الطفل في وصف بيتنا؟.. راجعت ووجدت ان ما فعله يسمى بالتنويم المغناطيسي باستخدام وسيط وهو علم معروف اليوم في العالم الغربي لكن هنا يلبس بلباس الدجل والضحك على الناس فقط نحتاج لوعي وفهم هذا العلم وفصله عن الخرافات التي يدعيها الدجالون والذين يخلطون ما يعرفونه من هذا العلم ليضحكوا على المساكين.
* اما فاضل شلاكة، موظف في التعليم العالي فيضيف: انهم يسرقون اموال الناس، بل هم قد حددوا مبلغا كبيرا لقاء خدماتهم.. واغلب رواد هؤلاء من النساء!! فالتي لم ترزق بطفل تذهب الى الساحر والتي علاقتها فترت بزوجها تذهب للساحر!! والتي تشك بزوجها انه على علاقة بامراة اخرى تذهب للساحر؟ والتي تكره ام زوجها او مشاكل عائلية تذهب للساحر!! والتي ترغب بالزواج تذهب للساحرّّ وهذا غريب وسببه قلة الوعي وابعاد المرأة عن تكملة دراستها فالكثير من الفتيات لم يكملن تعليمهن بسبب العرف او الفقر وهنا يأتي دور الخداع والضحك على هذه الطبقة من قبل السحرة والدجالين، واعتقد ان الدولة مقصرة بواجبها في متابعة هؤلاء ومحاسبتهم لانهم ينمون الخرافة في عقلية المجتمع.
* اما ابتسام محمود، موظفة في التعليم العالي فقالت: قبل فترة اصيبت صديقة لي بمرض غريب وراجعت بها الكثير من الاطباء فلم يتوفقوا لعلاجها فقالت لها صديقة لماذا لاتذهبين الى رجل ذي كرامات وقدرات علاجية عجيبة ولا يقف أمام بركاته شيء!! فوافقت وذهبت اليه وقرر لها جلسات عدة وبعد اسابيع لم تتحسن حالتها. فقط صرفت مبلغا يقدر بالمليون دينار عراقي على جلسات لا فائدة فيها، وسمعت بساحر اخر وذهبت اليه كذلك سعيا للعلاج، وقد نصحتها بانهم كذابون لا خير فيهم لكنها رفضت الاستماع لكلماتي، فمع الاسف حتى صاحب التحصيل العلمي يركض خلف الدجالين اذا اصابته مصيبة مع ان العلم يحل اشكاليات الحياة.
* المحامي حيدر العبادي يقول: ان القانون يمنع هذه الاعمال باعتبارها اعمال نصب على الناس فاذا قدمت شكوى فانه يعاقب ويسجن، لكن هنا يأتي دور المجتمع... فالمجتمع مع الاسف يضيع حقوقه فهو اولا يصدق هؤلاء الساحرين وثانيا لا يقوم بالتبليغ عنهم ليخلص الناس من شرهم والواجب ان يحمل المواطن وعياً رصينا واحساسا بالمسؤولية يدفعه لتخليص الناس من شر هؤلاء الدجالين.
* اسراء عبد الرحمن قالت: نلجأ لاهل الكرامات والروحانيين فقط عندما تحصل امور يستعصي على الطب والعلم علاجها.. فلكل شيء حد معين. فإذا الامر اصبح خارج نطاق الطب ومتعلق بعالم الروحانيين فهذا لا يقدر الطب على علاجه ولا توجد عقاقير تنفع معه، لذلك نلجأ لذوي الاختصاص وهم ما يسمون انفسهم بالروحانيين وهو علم وليس اكاذيب فهو علم له اصوله ويمكن القول عن الروحاني هو عالم بارسكولوجي وهو معالج حقيقي وليس دجالا ويجب التمييز بين الساحر الدجال الذي يضحك على السذج وبين الروحاني ذي الخطوات العلمية المنطقية لكن مع الاسف الدجالون قد جعلوا الامر يختلط على الناس.
* عمر حسن عمره 32 يقول: قبل سنة تعرضت لحالة مرضية عجز الاطباء عن علاجها إذ شعرت بصداع غريب ومستمر لا يتركني لساعة وفقدت شهيتي للاكل واصابني النحول واصفر وجهي واصبحت ارى خيالات ترعبني وذهبت الى ساحر قالوا لي انه يحل اي مشكلة ويعالج اي مرض حتى السرطان ويسمى ابو علي في منطقة حي اور وحدد لي جلسات عدة كل جلسة بمئة الف دينار وكانت ثلاث جلسات ثم تركت الاستمرار لانه مجرد ضحك وخداع فماذا يفعل السحر وطلاسم يكتبها لعلاج صداعي ولم يحقق اي تحسن بل اضعت الوقت بالذهاب اليه بعدها ذهبت الى طبيب في شارع فلسطين للتو عاد من الخارج فذهبت اليه وعالجني وشفيت من علتي وفي هذه المرحلة ادركت مدى خرافة السحر والساحرين وان العلم هو طريق الشفاء لا غير.
الختام : قضية الوعي هي سبب الكثير من مشاكل مجتمعنا ولو نقوم باعادة قراءة للاولويات لامكن تغيير صفحة الواقع السيئة التي نعيشها اليوم .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,519,288
- ظاهرة ولادة الأحزاب في العراق لماذا ؟؟
- لماذا المرأة لا تقرأ
- الفساد وخفافيش الواقع
- مسلسل يوسف الصديق نجاح لم يحققه أي مسلسل عبر فضائيات القمر ن ...
- سلبيات جامعاتنا متى يتم التصحيح
- دوافع الكذب في التاريخ
- نموذج دعم العنف في السينما
- التطرف الديني لماذا ؟
- حوار مع الدكتور كريم الجاف حول مشروعه الفلسفي (منتدى فلاسفة ...
- فكرة التسليم للقدر


المزيد.....




- رحلة شويغو فوق سوريا (فيديو)
- خبيرة تكشف كمية البيض الصحية التي يمكن تناولها
- أستراليا حول تصريحات أردوغان: متهورة ومشينة!
- بوروشينكو يعتبر روسيا مسؤولة عن مشاكل عمل مترو كييف
- مصر.. لائحة لتنظيم الإعلام أم تكبيله؟
- غرينغوتس.. جديد هاري بوتر
- بركان في لحظة ثوران
- ميركل ترفض الانتقادات الأمريكية بشأن النفقات العسكرية
- الاتحاد الأوروبي يحذر بريطانيا: إرجاء البريكست سيكون له ثمن ...
- بدء دفن ضحايا حادث إطلاق النار بمسجدين في نيوزيلندا


المزيد.....

- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس
- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد
- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر
- في محبة الحكمة / عبدالله العتيقي
- البُعدُ النفسي في الشعر الفصيح والعامي : قراءة في الظواهر وا ... / وعد عباس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اسعد عبدالله عبدعلي - الشعوذة والمجتمع