أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمرالجبوري - أنثى الدموع














المزيد.....

أنثى الدموع


سمرالجبوري

الحوار المتمدن-العدد: 3531 - 2011 / 10 / 30 - 11:20
المحور: الادب والفن
    


أنثى الدموع


لا لم تَخِلَّ الروح في وصفٍ سرب أنفاسي:وسؤالٍ
وكما ترتوي الشطئان من ظمأ الغريب
كما وكَ اللذين ظننتُ نفسي....
كان لي وهم صممتهُ ببعض شموخٍ وكل انفاسي
أعجَبني بِفرشاتي...يلهمنييي ....إيايَّ يسلبنيييي...
يحلق بي...
حياتي :ورفاتي

وفيه
ألَبسُني ابتسامات غريقه
وأنصِفُني ببعض صمود
وأُتِرفُ الجنب الجريحَ.... أميل على بعضي شَرود
أستريح بِوجد واحة للآن اسمهامكتوب:: باللهجة العراقية.....
وأعترف أعترف بانسياقي الِمزوَر... من وَلَهِ سعفٍ:: ماتعدى نخلُهُ صنفا ونوع
أجتريْ الأوراق عمري....وجدي بعد أيامي
..ودهري...أتُرك موالي...
وأزُعِمُني علَيَّ منِي ...رحمةَ قيد التَقيه....:
أُشعل عيونك ....وأبدا ... بالكتابه..من جديد
يا بعييييدا عن تلِك ذاتي الأخرى
حيث حجيج المزنات ضربا بالنوايا
فبريقٌ تتبعهُ الرعود
تؤالفنيَّ الأدم ...،والحجة...لاتكفي لامحالة ياصمود:عالمٌ بِهِ...وبلا صدود
يَخضَلُّ بمسراحهِ ::شُخب الثرى
لتَنض عروق النرجس
أكاليلا تُعَرمِشُ في كل جبل الصوان
فأقِر بإنسياب الماء...من شحوب صوتي
حتى شروق القصيدة
فتكتمل الصورة
ورأسي؟؟؟؟
قيد موج يؤاخذني حنين العبق المشمع في أواني ضاعَها لون الربيع
أحلاميَّ الثكلى مروجا...عند كل الناس خُضُرٌ...
وفي شجوني : أنتَ لونكَ من شعاع
ودرجتَني الممسوس حينك....أينما خلَيتّهُ إاليك يا دربي الرجوع
لبعض حضن....وملاذ لم يتعدى لون ازرقاق القَزَح ِ..وَدوامتي حول اللون....
دقائقٌ :ماتلبثُ في مراميكَ :تضيع
وأضيع
عودتهُ تلك الخمائل من دعائي حيث قرآني ..شراع
عودت موتي أن أكافئهُ ..عيوني ماتخليها الضِياع
عودت أيامي لتسكنني وأسكنها سراعا ياسراع
وَعوَدتُ ني....أختال بعضي حين بعضي هارب صوب التراتيل الحزينة
حيث تنزفني وآهاتي ...
لأرجع كل مرهْ.....بإنصياع
مع منسكي المسكون خلف جدار البيت في ولَهٍ يجوع
أركِنّي لبعضي لحظة...دار الهوى ماعدت ادرا بي ...أكنتكَ ياترى
....أم كانت سويعات اللقاء...وداع
هاقد نطقتها :ياوداع
ياجُرمَ أمنيتي لِوحدي.. تؤنبني وشأن رسوخك يامطاع
اذهب وخذ تشرين يا كم ألف ذبح ٍيومهِ بل كم ألوف جُلتَهُُ عَدَّ المحار يف الصياع
بل خذ رحيق الكفر عني وانزل الطلقاء في جوف ٍ وقاع
وخذ عيوني
ماعدت والنظر البهي على وداد ياعيوني واتساع
وادركنٍ حيث يُفَصِلونَ الخامَ من وعد الجياع
أنا هناااااك ...ومنهمُّ...فجر الجياع
فجر السياط على جلود الخلق من ظلم الوِقاع
فجر الرغيف المنتسىْ ...بين الأباط تضمهُ
أنثاَ مرتبة الدموع

سمرالجبوري





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,273,297,111
- مجد القصيد
- فجر آخر/قصة
- شمعة الروح وطن
- نارُ تشرين
- شؤون من ورع الورق
- شقيق الشرود
- وطنُ عَجَبْ
- (فَدَيتهُ كل القمر)
- اغتيال النو الفكري....اسلوب جديد قديم:لتصعيد الغاية المتكئة ...
- حوليات دانيال الأسير2 //( كما الوحي المهاجر)...
- حوليات دانيال الأسير
- تطبيق روح اليقين: نصرا لكل القلوب:قراءة روحية لقصة (رحلة أمل ...
- إشتقتُ لِروحي
- حُمّّى القمر
- آب الحنين
- ذِكرُهُ والأمنيات
- مواعِد الأوهام
- يا أنا والعودُ أحمد
- نَم صغيري
- كويت العراق(ميناء الأزمة)


المزيد.....




- نسرين طافش تحارب المخدرات
- رحيل أسطورة السينما السوفيتية
- مؤسسة بوغوصيان للفنون تفتح باب الترشح لجوائزها التي تمنحها س ...
- دار الأوبرا الإيطالية لا سكالا ترد ملايين الدولارات للسعودية ...
- دار أوبرا لا سكالا الإيطالية تعيد أموالا قدمتها السعودية
- مجلس الحكومة يتدارس قانون تنظيمي متعلق بالتعيين في المناصب ا ...
- منفوخات الأدباء فوق فيسبوك البلاء – علي السوداني
- أعلنت -جائزة الشيخ زايد للكتاب-: أسماء الفائزين في دورتها ال ...
- بوتفليقة يرفض التنحي ويؤكد أنه باق
- عبق المدائن العتيقة.. رحلات في فضاءات الشرق وذاكرته


المزيد.....

- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمرالجبوري - أنثى الدموع