أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان نامق - الخلافة في السعودية آخذة بالتشكل














المزيد.....

الخلافة في السعودية آخذة بالتشكل


غسان نامق

الحوار المتمدن-العدد: 3531 - 2011 / 10 / 30 - 09:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نشرت مجلة "السياسة الخارجية" الأمريكية بتاريخ 28 تشرين الأول / أكتوبر مقالاً بعنوان "الخلافة في السعودية آخذة بالتشكل" Saudi Succession Starts to Gel للكاتب "كريسبين بي هاوس" Crispin B. Hawes. ونقدم أدناه ترجمة عربية للمقال.

لم تكن وفاة ولي عهد المملكة العربية السعودية، الأمير سلطان، في نيويورك بتاريخ 22 تشرين الأول / أكتوبر أمراً مفاجئاً، حيث أنها جاءت بعد سلسلة طويلة من الأمراض. فقد تم تقليل الدور الفاعل لسلطان في الحكومة منذ عدة سنوات كي يكون التأثير المباشر محدوداً، ولا يكون له إلا تأثيرات قليلة على استقرار الحكومة بل حتى على الافتراضات الجوهرية. ولكن على الصعيد الرسمي فإن استبدال سلطان ينطوي على قرارات أساسية ليس بشأن الخلافة المباشرة للملك الحالي البالغ 87 سنة من العمر، بل على توازن السلطة على المدى المتوسط في الأسرة المالكة.

لقد تطلبت وفاة سلطان إجراء بعض التعديل على خط خلافة الملك عبدالله. فليس هناك مبدأ البكورة في المملكة العربية السعودية: فكافة حكام المملكة منذ وفاة مؤسسها الملك عبد العزيز كانوا أبناءه. ويقرر كبار أفراد العائلة خط الخلافة، وغالباً ما يكون ذلك بعد التشاور مع كبار العلماء. فقد تم تعيين أخ سلطان الشقيق، وزير الداخلية الأمير نايف، لخلافة عبد الله، في حين من المحتمل أن يصبح أخ شقيق آخر، وهو حاكم الرياض الأمير سلمان، خليفة نايف.

يعد نايف شخصية مثيرة للجدل. وكانت هناك توقعات بإمكانية تدخل مجلس الولاء، وهو هيئة تأسست عام 2006 للمساعدة في الخلافة، وتغيير الخطة. وأحد أسباب قيام عبد الله بتعيين مجلس الولاء هو التقليل من سلطة الأخوة الأشقاء المعروفين باسم "السديريون السبعة". والسديريون الخمسة الباقون على قيد الحياة هم الأمراء نايف وسلمان وعبد الرحمن وأحمد وتركي. ومع ذلك يبقى الأخوة السديريون أقوياء. وعلى الرغم من أن الكثيرين من أعضاء مجلس الولاء يمقتون نايف شخصياً، إلا أن إخراجه من خط الخلافة يعني أن على عبدالله الاستعداد لمواجهة نايف. غير أن العائلة السعودية الحاكمة التي تتميز تقليدياً بنفورها من المجازفات تبدو من غير المحتمل دائماً بأن تتخذ مثل هذه الخطوة. ومن ناحية أخرى، سيسعى المجلس لمنع نايف من وضع ابنه محمد في الخط المباشر.

ولقد تم التعبير عن القلق لدى حلفاء المملكة العربية السعودية من أن نايف، وهو الصوت المحافظ القوي في مداولات السياسة السعودية، يمكن أن يستهل خطاً أكثر تشدداً بعد حكم عبدالله الأكثر اعتدالاً، وذلك في حالة خلافته. إلا أن فكرة كون عبدالله عاهلاً ذا عقلية إصلاحية أمر مبالغ فيه. فقد قاد بعض التنازلات في انتخابات المجلس البلدي وكان نصيراً لقضايا مثل اختلاط الرجال والنساء في العمل في مؤسسات البحث العلمي. غير أن السمة المحافظة لنايف تنسجم مع السياسة السعودية في معظم القضايا.

ومع ذلك، فمن المحتمل أن يثير نايف القلق، كولي عهد وربما كملك في ما بعد، من خلال الصورة التي يقدمها. فنجد عبدالله مهتماً بالتأكيد على التقليل من شأن اللقاءات مع كبار العلماء، في حين تجري إشاعة عبارات من مثل حقوق المرأة. وعلى النقيض من ذلك فإن نايف سيشعر بالسعادة في التقليل من شأن أية إشارة إلى الاعتدال. وعلاوة على ذلك، فإن مقاربته للقضايا الإقليمية أكثر تشدداً من عبدالله. فأثناء غياب الملك بعد إجرائه عملية جراحية في وقت مبكر من السنة الجارية كان نايف هو القوة الدافعة وراء تحركات السعودية لمنع الحكومة البحرانية من التنازل لمطالب المحتجين. ومن المحتمل كذلك أن يؤثر نفوذ نايف على العلاقة الصعبة دائماً مع جمهورية إيران الإسلامية. فبينما لم يتمكن عبدالله من تحقيق تقارب حقيقي، نجده تمكن حتى قبل وقت قريب من ضمان حوار أكثر اعتدالاً.

وكولي عهد، فإن الملك سيلجم تأثير نايف على العلاقة مع إيران. ولكن إذا خلف نايف عبدالله فعلاً فمن المحتمل أن يرغب في استعمال إمكانية المواجهة من أجل تعزيز أوراق اعتماده بصفته المدافع عن القيم السنية المحافظة. وعلاوة على ذلك، فمن المحتمل أن يسعى لتحقيق مشاركة أكبر في العراق، وربما سيكون أقل اهتماماً من عبدالله في تجنب معاداة رجال الدين الشيعة والأحزاب في العراق من خلال زيادة دعم المجاميع القبلية العربية السنية.

عن: مجلة "السياسة الخارجية".
28 تشرين الأول / أكتوبر 2011
http://eurasia.foreignpolicy.com/posts/2011/10/28/saudi_succession_starts_to_gel





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,272,399,212
- مرحبا بحرب الأشباح
- غيتس: العراق سيواجه مشاكل إذا إنسحبت القوات الأمريكية
- (غيتس) و(مولين) على إتصال وثيق بالجيش المصري
- إيران والأوضاع الراهنة في العالم العربي
- الأمر المشترك بين إسرائيل وإيران
- قطع شبكة الإنترنت
- راتب بنيامين نتانياهو، رئيس وزراء الكيان الصهيوني
- السيستاني وجائزة نوبل للسلام.. وجهة نظر مغايرة


المزيد.....




- روسيا تقرر إرسال قاذفات استراتيجية إلى القرم رداً على الولاي ...
- "داعش" في سوريا يقول إن النزوح من الباغوز لن يضعف ...
- روسيا تقرر إرسال قاذفات استراتيجية إلى القرم رداً على الولاي ...
- "داعش" في سوريا يقول إن النزوح من الباغوز لن يضعف ...
- الجيش النرويجي: روسيا عطلت نظام -جي بي إس- أثناء مناورات -ال ...
- اليمن... -أنصار الله- تعين نائبا عاما وتجري تغييرات في جهاز ...
- الوليد بن طلال: خاشقجي كان صديقا لي ومقتله كارثة استخباراتية ...
- بوتين بالقرم.. في ذكرى عودتها إلى روسيا
- القضاء الفرنسي يضع صهر الرئيس التونسي الأسبق بن علي قيد التو ...
- الوليد بن طلال: الأمير محمد بن سلمان ساعدني في تبليغ رسالة ت ...


المزيد.....

- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان نامق - الخلافة في السعودية آخذة بالتشكل