أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تيسير خروب - امريكا دركي النظام العالمي الجديد














المزيد.....

امريكا دركي النظام العالمي الجديد


تيسير خروب
الحوار المتمدن-العدد: 1048 - 2004 / 12 / 15 - 10:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


امريكا000دركي النظام العالمي الجديد
000عام 1967 صدرت في الولايات المتحده الامريكيه عن دار ( داييل بريس) وثيقه خطره وغامضه حول نظرة امريكا للعالم وآفاق السلام والحرب0 وقد غلفت هذه الوثيقه بالسريه التامة والكتمان 0 وذكرت الصحافه الامريكيه وقتها الوثيقه على انها عباره عن تقرير سري اعدته جماعه من المتخصصين في هذا المجال من مراكز الدراسات الاستراتيجيه المنتشره في مختل انحاء الولايات المتحده الامريكيه والمحت بعض الصحف الامريكيه الى انه كانت هناك علاقه في وضع هذه الوثيقه اما لوكالة الاستخبارات المركزيه الامريكيه او لغيرها من الهيئات والمؤسسات الحكوميه ومن خلال تسرب بعض بنود هذه الوثيقه للصحف تبين انها مشبعه بالروح العسكريه وروح كره البشر من غير الامريكيين 000!
فقد المحت الوثيقه الى ان الحرب والاعداد لها امران ضروريان لاجل استقرار النظام العالمي الذي تسعى امريكا لفرضه بالقوه وان السلام العادل والشامل وان كان ممكنا نظريا فهو مستحيل تحقيقه علميا 00وقد بالغت الوثيقه بأظهار كره واضعيها للشعوب غير الامريكيه واقترحت000انه اذا زال التلاحم الاجتماعي الذي تخلقه الحرب في حالة اقرار السلام فينبغي ايجاد اعـــداء من كواكب اخرى 00او تسميم الجو الدولي قصدا وعمدا بوسائل اخرى مقبوله سياسيا وفرض هيمنة الولاايات المتحده الامريكيه على شعوب العالم والتدخل في مصائرها وقهر شعوبها مثلما يحدث الان على الساحه الدوليه بدعم الاحتلال الصهيوني لفلسطين واحتلال افغانستان والعراق وتهديد سوريا وايران بالمصير نفسه
ولا ننسى افتعال الازمات الاقتصاديه التي انهكت الاتحاد السوفييتي سابقا وادت بتفكيكه الى جمهوريات متصارعه وتسهيل دخول الجريمه للمجتمع الروسي وما رافقه من استشراء الفساد السياسي والاقتصادي وتردي الحياه اليوميه للمواطن الروسي لينفتح المجال لامريكا بسيادة العالم وانشغال بقية دول العالم بمشاكله الداخليه وخوفه دائما من الخطر الخارجي
وفي 22ايار1967 اجتمع في وزارة الخارجيه الامريكيه حوالي 670محررا من الجرائد الامريكيه والتلفزيون الامريكي وتكلم بحضورهم ( زبيغنيف بجيزينسكي) عضو مجلس التخطيط بوزارة الخارجيه الامريكيه وبروفيسور في جامعة كولومبيا فقد اعلن عن تحول الولايات المتحده الامريكيه الى دوله عالميه متفوقه مهيمنه وقال : ان الولايات المتحده الامريكيه هي الدوله الشموليه الوحيده وانه من الواجب ان تكون زعيمة العالم0
وبذلك مهدت هذه الوثيقه العدوانيه بتشجيع من واضعيها المتخصصين للقوه العسكريه الى تمهيد السبيل من اجل القيام بمغامرات عسكريه جديده خارج حدود الولايات الامريكيه 000فكان التدخل في الكونغو وفي النزاعات بين بلدان افريقيا كالحبشه والصومال وغينيا وفي امريكا اللاتينيه وفي كوريا وفيتنام000والقائمه طويلة جدا منذ كشفت امريكا عن وجهها البشع النازف بالدم عندما القت بالموت النووي على اليابان بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه وبعد استسلام اليابان نفسها000
ولكي تسدد الولايات المتحده الامريكيه فواتير هذا التدخل وثمن هذه المنازعات فقد عمدت الى تجارة الموت_ارباح الحرب00وهي تجارة السلاح00فقد اصبحت بالنسبة للاحتكارات الامريكيه مصدرا للثراء الفاحش لا سابق له وان تصبح امريكا في عقدين من الزمان لغنى دوله في العالم00!
ومع تبدل الرؤساء الامريكيين لا يتغير ولا يقل دور السياده والهيمنه الذي يقوم به المركب الصناعي الحربي 00
ففي عهدرئاسة الرئيس الامريكي ترومان استعملت القنبله الذريه لاول مره في العالم ليقتل ويشوه بها الالاف من المواطنين اليابانيين
وفي فترة الخمسينيات تم التدخل الامريكي للنزاع بين الكوريتين على عهد الرئيس ايزنهاور
جون كندي ومن بعده جونسون والحرب الفيتناميه
ريغان وتشجيعه للحرب بين ايران والعراق
بوش الاب وحرب الخليج الاولى وغزو منطقة الخليج العربي والسعوديه والعراق بحجة المحافظه على الامن والاستقرار
بوش الابن واحتلال العراق
فالقصد من الاله الحربيه الامريكيه هو القيام بعمليات الدركـــــــي في الخارج00أي القيام بعمليات القمع والتنكيل وتشكيل قوات مسلحه خاصه لاجل خنق حركات التحرر الوطني في العالم والقضاء عليها وهناك القياده الضاربه التي تشرف على وحدات ما يسمى القوات المظليه والجويه والبحريه موجوده دائما في حالة الاستعداد القتالي الكامل ومعده لاجل القيام بالعمليات البوليسيه وعمليات القتل في أي منظقه كانت بالعالم0





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,798,555,036
- القياده الفلسطينيه.. ومسؤولية اسرائيل لحل مشكلة السلام بين ا ...
- وحدة الشعب الفلسطيني
- الاتحاد السوفييتي .....والعالم العربي
- مشكلة العرب
- حواء...والتفاحه


المزيد.....




- تذكرة عودة إلى كوباني
- محاور مع فهد العرابي الحارثي: المجتمع و-تحديات التغيير- في ا ...
- مايو 68 بعيون أجنبية
- -الخط المباشر- مع فلاديمير بوتين في 7 يونيو
- تسريبات جديدة عن هاتف -LG V35- المنتظر
- درعا السورية.. المعارضة تتوحّد والجيش يحشد والكل يفضّل المصا ...
- البحرية الأميركية تنفذ عملية قرب جزر تطالب بها الصين
- مصر: صراع السلطة بين الثيوقراطية والعسكرتاريا باسم الديمقراط ...
- شمّام بأكثر من 25 ألف يورو في اليابان.. "صحتين" أم ...
- تحت شعار حرية الملاحة، سفينتان حربيتان أميركيتان تبحران في ب ...


المزيد.....

- النزاعات في الوطن العربي..بين الجذور الهيكلية والعجز المؤسسي / مجدى عبد الهادى
- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ
- الإسلام جاء من بلاد الفرس / ياسين المصري
- التغيير عنوان الانتخابات المرتقبة في العراق / رياض السندي
- الاستعمار – موسوعة ستانفورد للفلسفة / زينب الحسامي
- الإضداد والبدائل.. وهج ولد الحرية / shaho goran
- تێ-;-پە-;-ڕ-;-ی-;-ن بە-;- ناو ... / شاهۆ-;- گۆ-;-ران
- الأسس النظرية والتنظيمية للحزب اللينينى - ضد أطروحات العفيف ... / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تيسير خروب - امريكا دركي النظام العالمي الجديد