أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - صاحب الربيعي - التوظيف الفعال لعناصر القوة في المجتمع














المزيد.....

التوظيف الفعال لعناصر القوة في المجتمع


صاحب الربيعي
الحوار المتمدن-العدد: 3527 - 2011 / 10 / 26 - 14:04
المحور: المجتمع المدني
    


يتطلب استثمار طاقات المجتمع الكامنة تعيين مصادر قوته الأساس لتوظيفها في الحاضر، بعدّها طاقات تراكمية تشكل إرث المجتمع الحضاري. ويمكن وصفها بالمحمول غير المرئي المتوارث من عوامل المحيط أحد مكونات منظومة الوعي الاجتماعي الراسخة في اللاوعي الاجتماعي تنهل من خزين مورثه الثقافي والنفسي والقيمي باختلاف مصادر مكوناته البشرية على أرض الواقع.
لأن محمولات الإرث الوطني لا تختص بمكون اجتماعي من دون آخر وإنما تعدّ محصلة لمساهمة كل مكوناته الاجتماعية عبر التاريخ على أرض الوطن، فكلما زاد الانتماء إلى الأرض تعزز حق الادعاء بأرث الأجيال السابقة كونها تنتمي إلى الأرض نفسها على نحو أكبر من انتمائها إلى المكون الاجتماعي. إن المواطنة انتماء إلى وطن بمكوناته الاجتماعية وإرثه الحضاري، فالهوية تعدّ تعريفاً لمواطنة ودالة انتماء إلى وطن الحاضر الوريث الشرعي لإرث الماضي الحضاري.
يعتقد (( أحمد أوغلو )) " أن رؤية المجتمع الستراتيجية تستند إلى إرثه الحضاري المتمثل بحجم التراكم الثقافي والنفسي والديني والقيمي في محيطه الجغرافي الذي يميز وجوده ويحدد مكانته في المجتمع الدولي ".
إن حقن وجدان المجتمع بإرث الماضي الحضاري الشاخص في الحضارة الانسانية يمنح الجيل الحاضر قوة معنوية لتوظيف مكوناته للنهوض بالحاضر، ليكون معادلاً لفخر الماضي وجسراً للتواصل الحضاري إلى المستقبل. على خلافه فإن عدم توظيف عناصر القوة لإرث الماضي على نحو فعال في صناعة الحاضر يضعف قوتها في المستقبل خاصة إن كان حجم التراكم الحضاري في الحاضر ضئيل قياساً بالماضي، وبمعايير تنافس المجتمعات الحاضر لاحتلال الصدارة في المجتمع الدولي.
يعتقد (( أحمد أوغلو )) " عدم تفعيل مصادر قوة المجتمع على نحو حقيقي تصيبها بالضعف والانحسار ".
لا يتعاظم شأن الدولة بحجم قوتها العسكرية وفرض إرادتها السياسية وحسب، بل قدرتها على توظيف كل عناصر القوة الكامنة في وجدان مجتمعها واستثمارها على نحو فعال لتعزيز دورها في المجتمع الدولي. إن إغفال الدولة عناصر قوة مجتمعها الكامنة من تخطيطها الستراتيجي بعيد المدى والتركيز على عناصر قوة مجتمعها الحاضرة، يؤسس إلى قطيعة مع إرثها الحضاري الذي يمنح شعوراً على نحو لاواعي الانتماء إلى وطن وموروث حضاري يساهم على نحو ايجابي في صناعة الحضارة الإنسانية.
يقول (( أحمد أوغلو )) : " إنه تكتسب العناصر الجيوثقافية والجيواقتصادية والجيوسياسية أهميتها العظمى في تخطيط الدولة الستراتيجي ".
إن الشيء المعلوم في الحياة دالته إرثه التاريخي وصلاته بالمحيط والشيء المجهول يفتقد لدالة تاريخية وتعين الصلات مع المحيط، كذلك الوطن وإرثه الحضاري دالة انتماء لمكوناته المجتمعية وأحقيتها الادعاء بإرث الماضي. لأن الوطن أزلي والدولة زائلة ما يجعل حصاد دولة الحاضر وفيراً في توظيف عناصر قوة مجتمع الحاضر الكامنة في صناعة حضارة المستقبل.
الموقع الشخصي للكاتب : http://www.watersexpert.se/





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,002,751,074
- التمسك بالهوية الثقافية وخصوصيتها
- حقوق الأقليات ومبدأ المساواة
- مفهوم المواطنة وحقوق الأقليات
- الدولة وأهدافها الستراتيجية
- مهام الدولة وشرعية عضويتها في الأسرة الدولية
- الدولة الرشيدة ومكانتها الدولية
- الدولة الرشيدة والوحدة الوطنية
- تعزيز الوحدة الوطنية في النظام الفيدرالي أو تفككها
- النظام الفيدرالي وتسوية المشكلات بين المكونات الاجتماعية
- النظام الفيدرالي والنهج القمعي في المركز والولايات
- النظام الفيدرالي وخلاف الصلاحيات بين المركز والولايات
- حقوق المواطن في النظام الفيدرالي
- النظام الفيدرالي والضمانات الدستورية
- النظام الفيدرالي وتوزيع الصلاحيات
- معيار نجاح الدولة أو فشلها
- فشل أنظمة الاستبداد في إدارة الدولة والمجتمع
- التماهي بسلطة الاستبداد
- الممارسات العنفية لسطة الاستبداد ضد المجتمع
- سلطة الاستبداد وحزبها الفاشي
- السلطة المستبدة وأزمتها السياسية


المزيد.....




- سوريا: السكان ممنوعون من العودة
- الأمم المتحدة: 40 في المئة من سكان اليمن على شفا المجاعة
- -أنصار الله- تدعو لفتح مطار صنعاء لإغاثة المناطق المنكوبة جر ...
- الأمم المتحدة: صراع اليمن قد يدفع ملايين آخرين لحافة المجاعة ...
- -سلمان للإغاثة- يسير جسر جوي وقوافل برية لمنكوبي عاصفة -لبان ...
- -سلمان للإغاثة-: الحوثي جند 23 ألف طفل يمني وحرم 4.5 مليون م ...
- ألمانيا تستأنف برنامج -لم الشمل- للاجئين المقيمين في اليونان ...
- مسلحو -داعش- يهاجمون معسكرا للاجئين ويأسرون 700
- بالفيديو: الشرطة الإيطالية تخلي مخيما للمهاجرين
- بالفيديو: الشرطة الإيطالية تخلي مخيما للمهاجرين


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - صاحب الربيعي - التوظيف الفعال لعناصر القوة في المجتمع