أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - محمد علي الماوي - تعليق في الفياسبوك














المزيد.....

تعليق في الفياسبوك


محمد علي الماوي
الحوار المتمدن-العدد: 3527 - 2011 / 10 / 26 - 03:19
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


(سانشر كل التعاليق التي تم حذفها من الموقع الاجتماعي والمتعلقة اساسا اولا بمهام القوى الثورية وثانية بفضح تصرفات النهضة-ادارة الفياسبوك في تونس هي التي تحذف التعاليق -انشرها حرفيا كما هي)
المهمات العاجلة
المهمات الحارقة
المهمات الاساسية والرئيسية
1- تدرك الرجعية والعملاء عامة خطر وصول الفكر الشيوعي الى العمال والفلاحين وباقي المضطهدين وتعمل كل ما في وسعها لتحييد الكادحين وتشويه الشيوعيين
2-ان المهمة العاجلة والاساسية لانقاذ الانتفاضة ولاعادة الاعتبار لشعاراتها تكمن اساسا في التواجد على الارض الى جانب كل من انتفض من اجل الشغل ومن اجل الارض والحرية والكرامة الوطنية-التواجد على الارض -التواجد على الارض هو الحل وتكوين لجان الدفاع الشعبي لان الشعب في حالة دفاع وان مستوى تطور الصراع ضد الامبريالية والعملاء يستوجب اتخاذ استراتيجية دفاعية بما ان الحركة الشعبية لم تبلع بعد مستوى المواجهة المنظمة .
3-ندعو كل الثوريين وندعو كل الوطنيين الى تكوين لجان الدفاع الشعبي في الارياف والاحياء الشعبية من اجل صيانة مطالب الانتفاضة والتصدي لكل الاطراف الرجعية والانتهازية التي تريد الالتفاف على الانتفاضة ودفنها من خلال تشريع صندوق الاقتراع وفرض سياسة التوافق الرجعية التي تتم على حساب مصالح الشعب الكادح

المنعرج
الانموذج التركي في تونس
الامبريالية تعول على النهضة من اجل ارساء نظام العمالة وفق الانموذج التركي المحين
1- حذار حذار من ازدواجية الخطاب النهضوي
2-بين التاريخ ان النهضة باعتباره تيارا اسلاميا ابدع في الكذب وفي التصريحات المتناقضة وفي النفاق...
3-تتظاهر رموز النهضة باحترام مجلة الاحوال الشخصية وحرية المراة كما يصرح رموز النهضة باحترامهم للحريات الفردية والنكاسب الاجتماعية نظرا لواقع الموازين الحالية في تونس
4- ان وزارات السادة- الدفاع والداخلية والخارجية والوزارة الاولى...هي في يد التجمع المنحل على الورق كما ان اتخاد الاعراف والاتحاد العام التونسي للشغل وجل منظمات المجتمع المدني خارجة عن سيطرة النهضة لكل ذلك تتظاهر النهضة بمسايرة الوضع في انتظار الانتخابات البرلمانية والرئاسية
5- ان النهضة تستعمل تكتيك التدرج لللانفراد بالسلطة وفرض الشريعة وبالتالي التراجع في كل المكاسب التي حققها الشعب العربي في تونس بفضل نضالاته البطولية وكان آخرها انتفاضة الارض والحرية والكرامة الوطنية في 17 ديسمبر
6- ستعمل النهضة عند اغتصابها السلطة على فرض الشريعة باموال امراء الخليج وبتزكية امريكية وستفرض واقع الحرب الاهلية في تونس مثل ما هو الحال في العراق والسودان والصومال وفلسطين وافغانستان...ان النهضة في خدمة الامبريالية والرجعية العربية ولايهمها تناحر الشعب وادخال تونس في حرب اهلية خاصة وانها فعلت ذلك سابقا.
7- حذار حذار من مخططات النهضة التي توافق عليها الامبريالية الامريكية خاصة وان اوباما رحب بانتصار النهضة وبما يسميه الانتقال الديمقراطي-والربيع العربي- وهو يريد ان يبقى الشعب العربي في تخلفه وفي جهله يؤمن بان الفقر والحرمان هما من ارادة الله ولابد من القبول بواقع الاستعمار والتخلف وترقب الجنة في الآخرة.
8- ان النهضة لايمكن لها ان تحكم بمفردها رغم حصولها على اغلب المقاعد فهي ستتحالف مع المؤتمر من اجل الجمهورية ومع العريضة الشعبية التي يقف وراءها الحامدي- القاطن بلندن- الاخوانجي ثم المناشد للجنرال كما انها قد تقترح على التكتل الالتحاق بها للتظاهر ببعض المدنية
9_ لابد من فضح برنامج النهضة وكشف نواياها الفعلية وتوجهها نحو تجهيل الشعب وفرض الشريعة الاسلامية كما انه لابد من فضح كل من يتحالف معها ويدعي الدفاع عن المجتمع المدني والجمهورية الثانية.لقد سبق للاخوانجية ان استعملوا سياسة التدرج هذه لفرض الشريعة والتحكم في السلوك اليومي "للمواطن" ويكفي النظر الى ما يحصل في ايران او في السودان والصومال وفلسطين وتحديدا غزة...للتثبت في حقيقة الاخوانجية والتيارات الاسلامية التي تدعي تبني اطروحة المجتمع المدني.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,841,986,546
- المجلس التأسيسي والبدائل الامبريالية في تونس
- حول انتخابات اكتوبر(من ارشيف الماويين)
- الانتخابات ودولة الاستعمار الجديد
- الانتخابات والخارطة السياسية في تونس
- الانتخابات البلدية
- الانتخابات
- الماويون في مواجهة الزحف الضلامي
- جريدة البديل تغالط الجماهير
- نظرتان متناقضتان للمجلس التأسيسي
- المجلس التأسيسي في خدمة من؟ او من سيقطف ثمار الانتفاضة في تو ...
- الانتهازية تهاجم التجربة السوفياتية- او حقيقة الحزب الاشتراك ...
- ملخص مسيرة الحركة الشيوعية الماوية-الجزء الثالث-
- البرنامج الاقتصادي في الفكر الظلامي-الجزء الثاني-
- العدوان الامبريالي على ليبيا- بعض الدروس-
- في النضال ضد الشرعوية-المرتد حزب العمل -الوطني الديمقراطي- ا ...
- الاطروحات التوفيقية لحزب النضال التقدمي
- دفاعا عن ماو- في الثورة الثقافية-
- في الفلسفة(دفاعا عن ماو)
- الميثاق نقيض مصالح الشعب وتطلعاته الوطنية
- أسباب انتعاش التروتسكية


المزيد.....




- شق صخري واسع ينذر بقرب ثوران أكثر البراكين دمارا
- الحكومة: لا نية لرفع أسعار الكهرباء
- قريبا.. واشنطن ستتسلم رفات ضحايا الحرب الكورية
- مخاوف من عودة تفشي الكوليرا في اليمن
- ماذا قال باراك أوباما عن المنتخب الفرنسي؟
- تركيا ترفع حالة الطوارئ
- بعد عامين من تطبيقها.. تركيا بلا طوارئ
- الحوثي يؤكد استهداف مصفاة الرياض بعد استطلاع بالطائرات
- تركيا ترفع حالة الطوارئ بعد عامين من محاولة الإنقلاب الفاشلة ...
- ترامب: هذه الدولة إذا غضبت هنيئا لكم بالحرب العالمية الثالثة ...


المزيد.....

- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - محمد علي الماوي - تعليق في الفياسبوك