أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد عبد القادر الفار - ربيع النكاح ... واعتذار واجب






















المزيد.....

ربيع النكاح ... واعتذار واجب



محمد عبد القادر الفار
الحوار المتمدن-العدد: 3524 - 2011 / 10 / 23 - 21:24
المحور: كتابات ساخرة
    


أن تقوم ثورات من المحيط إلى الخليج لا ترفع اي واحدة من بينها شعارات التحرر من الهيمنة الأجنبية والتخلص من التبعية السياسية والاقتصادية التي هي اصل كل الفساد والشرور وكل حالات الاستبداد التي تعاني منها المنطقة، فذلك لم يصدمنا ... قلنا عادي، ليست أول مرة،، وليس أول ربيع أمريكي ... ولسنا مصدومين بجديد أمريكا القديم حين تسقط وضعا ما لحسناته وإن قلت لا لسيئاته وإن كثرت ..

أن تحاول أمريكا تجنيد عملائها الإسلاميين لقيادة المرحلة الجديدة، أيضا عادي ،، شيء متوقع ومتفشي...

أما أن يصدح مصطفى عبد الناتو في خطاب "التحرير؟؟!!" عن حق الليبيين في الزواج بأربعة نساء .... فهنا نقول لذلك التونسي الطيب ... فعلا يا شيخ.. هرمنا من أجل هذه اللحظة التاريخية...

لم يكن بإمكاني إلا أن أقول "نحن في زمن المسخ" وأنا أسمع عبد الجليل يتفوه بذلك الكلام السخيف والبلد لم تـُطفأ حرائقها بعد ولم تجف دماء أبنائها الذين قام بعض "الثوار" بسحلهم وإهانتهم وحتى اللواط بهم كما تعلموا من أساتذتهم في سجن أبو غريب... الذي كان القذافي ربما الرئيس الوحيد الذي دعا إلى فتح تحقيق صريح في الانتهاكات التي حدثت في داخله على يد قديسي الحرية الأمريكيين

وشعرت عندها بغصة شديدة أيضا.... شعرت كم كنت سخيفا حين كنت أصر على إطلاق كلمة دكتاتور على كل من كان الإعلام الأمريكي يسميه بذلك... كنت كالببغاء،، أتحدث بأسلوب تطهري أحاول من خلاله أن أبدو أكثر إنسانية من الباقي،، حتى لم أدع مذمة إلا وألصقتها بصدام وبالأسد.... بل وصل الأمر بي إلى أن أتطاول على عبد الناصر نفسه في بعض الحالات انخداعا بشعارات مزيفة .. أكبر معادين ومنتهكين لها هم مروجوها أنفسهم ...

ولكن عندما تصبح عمليات السطو المسلح تسمى بالتحرير،، ويصبح المرتزقة يسمون بالثوار، فلا عجب أن تكون أول ملامح بداية عهد كهذا هي حرية النكاح..

فهي الحرية ... في زمن الناتو






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,589,825,591
- ماذا لو انتهى العالم غدا؟
- هل كان هتلر من آل روتشيلد ؟ .. الجزء الثاني والأخير
- هل كان هتلر من آل روتشيلد ؟
- الرد على كمال غبريال.. بكلمات قلال
- الماتريكس الحقيقي !!
- ما هو الإيجو؟ وكيف تمنعه من حجب سلامك الداخلي ومحبتك غير الم ...
- فجر الإلياذة .. وما قبل الأوديسا
- الأناركية حق -قد- يراد به باطل
- أسماء محفوظ تجسد مأزق الثورة العربية
- بانغلوس ينتظر البيان رقم واحد
- حتى الأناركية.. تريد أمريكا استغلالها
- فاروق وناصر... وحتى سيد قطب
- مقابلة مع نعوم تشومسكي سنة 1995
- عن اللاحكمية .. والتعادلية .. والتحرر من تعين الذات
- عن الديمقراطية: ليس كل ما يلمع ذهبا
- إضاءات على اللاحكمية
- اللاحكمية
- من اللاعنف المطلق إلى العنف الثوري من جديد
- سلمى (7) ... صلاة
- مستقبل البشرية : الحرية المالية وفرة للجميع (1)


المزيد.....


- الاسرائيلي شاليط وجخيور العراقي / حامد الحمراني
- خالد الكيلاني يكتب: القذافي ... شاعراً غنائياً / خالد الكيلاني
- أسمائيات : بشرى سارة للسمان في العراق !! / اسماء محمد مصطفى
- شدوا الجرذان / احمد الجوراني
- مباراة العالم............لكاس الرئاسة العربي / احمد ناهي البديري
- قصة يابانية / جهاد علاونه
- (عيد ميلاد حمار) فانتازيا خيالية ضاحكة عن المغفلين فى زمن ال ... / حسن أحمد عمر
- وشوشات البنت / هاشم القريشي
- أنا عاجز عن الكتابة / حاتم سالم عبدالله
- حلمٌ جهنمي / امين يونس


المزيد.....

- لماذا انحسرت القراءة في العالم العربي؟
- رد كوميدي من باسم يوسف على سحب جنسيته
- ادانة للموت المجاني وردّا على القبح.. ادباء وفنانون يستعدون ...
- بالفيديو.. السبكى يطرح الإعلان الدعائى الثانى لفيلم «حديد»
- -دولة الخرافة-.. مسلسل عراقي كوميدي يسخر من -داعش-
- القبض على الممثلة أماندا بينز لقيادتها سيارة تحت تأثير المخد ...
- ليلي غفران تستعد لطرح أغنيتين من ألبومها الجديد
- بالفيديو: وزير الثقافة تمثيل الأنبياء يقوي الوازع الديني
- معرض قطري لدعم جهود إعمار مدارس غزة
- أميركا تمنع الكاتب أمجد ناصر من دخول أراضيها


المزيد.....

- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين
- كوميديا الوهراني في سرد الرسائل والمنامات / قصي طارق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد عبد القادر الفار - ربيع النكاح ... واعتذار واجب