أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمل فؤاد عبيد - ميرفت ..1














المزيد.....

ميرفت ..1


أمل فؤاد عبيد

الحوار المتمدن-العدد: 3523 - 2011 / 10 / 22 - 16:32
المحور: الادب والفن
    


مسافات قليلة تلك التي كانت تفصل بين بيتنا والمدرسة .. أذكر جيدا تلك المسافة والطريق .. كانت البيارات وبائعي الخضروات اكثر ما يظهر لي .. كانت اتربة الطريق تلاحق اقدامي .. اتجه بأحلامي الصغيرة احمل دفاتري وكتبي .. الى مقعد كثيرا ماكان يشاركني خربشات اقلامي .. وكانت رائحة الحمضيات تلون دمي كما القصص في اركان مدينتنا الصغيرة المهملة .. وكثيرا ماكانت صديقاتي .. ورفيقات الدرب .. يتصايحون الاغنيات والاناشيد .. وأغاني الأفراح .. تسلية تهون مشاق الذهاب والاياب .. كانت بوابة مدرستنا .. محطة شهية لبائعي الفلافل والخفيف من الحلويات والعجائن .. كان ابو منير وزوجته .. حالة تشد انتباهي كل يوم .. لازلت اذكر تلك المرأة وهي تجدل شعر ابنتها محاطة جلستها بنصبة تجارتها الصغيرة .. وزوجها يقف يتابع عن قرب طلبات الصغيرات والكبيرات .. تائها بين أياديهن وصياحهن .. مروجا لحالة من الجذب أكثر وأكثر .. وهو يسمي حاجياته مرددا لها .. لتذهب الابنة وتبقى الأم جالسة تحاول أن تعدل من جلستها ولربما كانت تؤهل نفسها لصراعها اليومي مع الطالبات خاصة في وقت الفسحة حيث أن تلك الصورة لازالت تلاحقني وصورة القضبان لباب المدرسة الحديدي الذي كان يمثل امامنا حاجزا منيعا .. يكاد يفجر لدي احساسا بالاسر والحصار .. لازلت اذكر تلك المرأة وهي تلاحق ايدي الطالبات ما بين بيع وشراء .. كم كانت قوية هذه المرأة وكم كنت قوية بها .. كان مذاق التسالي كعسل مؤجل .. ننتظره مع صوت جرس الفسحة .. وكانت عائلة ابو منير أمينة في انتظار هذه اللحظة .. فهو وقت الذروة حقيقة .. يصبح للبيع فيها معنى تكون أو لا تكون .. لربما قضية مصير اسرة يبقى رهنا لاحتفالية البنات خلف اسوار مدرسة منسية .. لازلت اذكر احتفالي الخاص بينما كنت اتسابق في ضمان الخلاص من زحام الزميلات وانا اقبض قبض الأسد على مغانمي .. كانت تلك حالتي .. بينما كان يقطن هناك عيون تتربص بنا .. تتقاذف النكات التي ترتسم فوق شفاههم .. هنا .. في المدرسة .. لا يكون هناك فرقا بين أن تكون لاجئا وبين أن تكون في وطنك .. ففي داخل اسوار مدرستنا يسكننا الحصار .. حصار الأشواك والأدواء .. وخارج الأسوار يسكن الأسوار .. اسوار ..
تبقى خطواتي ممتدة في المكان .. أترك من خلفي أسوار .. إلى اسوار .. ثم إلى أسوار واسوار ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,202,611
- من أوراق مخيم 1 ..
- قلم والم وابتهال ..
- الحصن ..
- أبو .. النمر
- الخيال والتخييل ..
- الخروج من عنق الزجاجة 2
- اللعب مفهومه ودوره واهميته
- العلاج .. بالموسيقى
- للحب .. مساحة أيضا
- دون .. كلام
- الخروج من عنق الزجاجة ..
- قيد .. رهان
- الترويقة ..
- افنتراق ..
- زهو ..
- إيمان ..
- طوق .. العنبر
- ظلا .. آخر
- الفكهاني ..
- الاجتياح ..


المزيد.....




- المغرب ينضم إلى الشبكة الدولية لهيئات مكافحة الفساد
- الفنانة اللبنانية نادين الراسي تنفجر غضبا في شوارع بيروت
- العربية: احتراق مبنى دار الأوبرا في وسط بيروت جراء الاشتباكا ...
- الشوباني يعلق أشغال دورة مجلس جهة درعة بسبب تجدد الخلافات
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد مكي
- بالفيديو... لحظة سقوط الليدي غاغا عن المسرح
- أنباء وفاة كاظم الساهر تصدم الجمهور... وفريق العمل ينشر توضي ...
- قائد الطائرة يتلقى “عقوبة رادعة” بسبب الممثل محمد رمضان !
- لبنان...فنانون وإعلاميون يتركون المنصات وينزلون للشارع
- رقصة مثيرة تسقط -ليدي غاغا- من على المسرح


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمل فؤاد عبيد - ميرفت ..1