أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف حول قيام الدولة الفلسطينية و القضية الكردية وحقوق الأقليات وحقها في تقرير المصير في العالم العربي - علي عجيل منهل - الدولة الكردية - و - حسن العلوى















المزيد.....

الدولة الكردية - و - حسن العلوى


علي عجيل منهل
الحوار المتمدن-العدد: 3519 - 2011 / 10 / 18 - 05:49
المحور: ملف حول قيام الدولة الفلسطينية و القضية الكردية وحقوق الأقليات وحقها في تقرير المصير في العالم العربي
    


تعتبر الحركة الوطنية الكردية من الحركات السياسية التى لها تاريخ طويل وعمبق فى المجتمع العراقى بعامة والكردى بخاصة - كما ان الشعب الكردى له الحق قى الاستقلاال والانفصال بدولة كردية مستقلة على اساس تقرير المصير والانتخابات والتصويت الحر وللشعب الكردى له كل المواصفات للاستقلاال الوطنى والقومى عن الارض -وهو ليس بحاجة الى مزايدات السيد العلوى فى هذه الفترة القلقة فى تاريخ العراق وكردستان -

القومي العروبي -, المفكر - الأستاذ حسن العلوي,- بخصوص قيام دولة كردية في العراق -

(( وقال حسن العلوي خلال أمسية نظمتها نقابة صحافيي كردستان في اربيل وحضرتها "السومرية نيوز"، إن "الوقت حان للإعلان عن تشكيل الكيان القومي للكرد وإعلان دولتهم"، مؤكدا أن "دول الجوار التي تخوفكم وتهددكم مشغولة عنكم"، في أشارة إلى الكرد.
وأضاف العلوي أن "إيران مشغولة بمشروعها النووي، وتركيا مشغولة بمشروع الدولة العثمانية الجديد الذي ستعلن الخطوة الأولى منه في حال سقوط النظام في سوريا"، مشيرا إلى أن دعوته هذه "ليست مزايدة، فقد طالبت بهذا منذ العام 2006".))-....
يبدوا أنّ حسن العلوي قد فقد صوابه , وهو قد بدأ بفضح نفسه بأسرع مما كنا نتوقع نحن العراقيون المراقبون له , ولتقلباته السياسية والعقائدية , الى القومية والطائفية ......
حسن العلوي يخاطب - القوميين الأكراد- بأستعجال أعلان دولتهم الكردية -
هو يتحدث عن-- أنشغال ايران بمشروعها النووي,-- عن تأسيس دولة كردية في شمال العراق , ونفس حديثه ينطبق على الأتراك , كون انّ الأتراك مشغولون ببناء الدولة العثمانية ؟!
حسن العلوي لم يسأل مسعود البرزاني , ولا جلال لطالبانى عن المشاريع الايرانية والتركية في شمال العراق
هو يشجع الأحزاب الكردية في شمال العراق لبناء دولة كردية قائلا : ايران وتركيا مشغولة عنكم -وايران لها أجهزة مخابراتها في اربيل وسليمانية , وهي لاتنتظر سماح حكومة المالكي , ولا حتى الأمريكان عندما يتهدد أمنها , وهو مانراه ونشاهده يوميا من قصف أيراني مركز لمدن عراقية في كردستان العراق لمجاميع – مثل بيجاك - تتهم ايران أحزاب البشمركة بحمايتها , ونفس الشيء يقال بخصوص تركيا , حيث انّ تركيا تسيطر على جميع المؤسسات الكبرى في شمال العراق , وهي - تركيا - تملك تنفيذ معظم عقود البناء والاستثمار في شمال العراق , وخاصة في اربيل ودهوك . أضافة الى انّ تركيا لها سلطة واضحة فى شمال العراق - حسن العلوى - المقرب من صدام حسين , وفي أخطر حقبة للبعثيين في عراق السبعينيات , حيث ثمّ أعدام مجموعة كبيرة من البعثيين الكبار , خاصة بعد حقبة الجزار ناظم كزار -عدنان - تلتها الحقبة الثانية التي جائت بتصفية مجموعة أخرى من البعثيين , وكان منهم عديل حسن العلوي السيد عدنان الحمداني .... حيث هرب العلوي بعدها الى سوريا ..... في سوريا لم يعرف له عمل سياسي محدد ... بعد فترة أنتقل الى السعودية عاملا في صحيفة الشرق الأوسط ... ومنها الى لندن .... في كلّ تنقلات السيد حسن العلوي بين سوريا الى السعودية ودول الخليج العربي , الى غيرها من دول العالم , كان يتاجر بما لديه من أسرار عن تأريخ البعث , وكما يدعي علاقته بالرئيس العراقي - صدام حسين ....و هو يتكسب من خلال أدعاءاته هذه , ولعل معظمها كانت في فترة المعارضة العراقية بعد الانتفاضة في الفرات الأوسط والجنوب العراقي بعد ضمّ الكويت الى العراق

يطالب فى - السليمانية بدمج الحزبين الكرديين-- تمهيدا لإعلان الدولة الكردية

طالب زعيم العراقية البيضاء حسن العلوي،-، بتوحيد الحزبين الكرديين الرئيسيين في إقليم كردستان تمهيدا لإعلان الدولة الكردية، فيما أثار استخدام العلوي مفردة الأكراد حفيظة المسؤولين في الاتحاد الوطني الكردستاني الأمر الذي دفعه إلى ترك القاعة التي كان يلقي فيها محاضرته غاضبا.
وقال العلوي خلال محاضرة ألقاها في محافظة السليمانية وحضرتها "السومرية نيوز"، إن "الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني يجب أن يندمجا وبعكس ذلك لا تكون هناك دولة كردية"، مطالبا بـ"اندماج فوري للحزبين وتقاسم المسؤولية بينهما".
وأثار استخدام العلوي مفردة الأكراد وليس الكرد حفيظة المسؤولين في الاتحاد الوطني الكردستاني الأمر الذي دفعه إلى ترك القاعة غاضبا، مضيفا "لم أتصور أن أحدا من زعماء الاتحاد الوطني الكردستاني ينتقد المحاضرة".
من جهته اعتبر قيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني ملا بختيار في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الكرد في طريقهم إلى استقلال كردستان"، مضيفا أن الكرد يبنون الآن الأساس المتين لإعلان الدولة المستقلة".
بدوره يرى أستاذ العلوم السياسية فرج وهاب لـ"السومرية نيوز"، أن "الربيع الكردي آت آجلا أم عاجلا"، مؤكدا أن "إعلان الدولة الكردية الآن هو في الوقت المناسب".
فيما رأت القيادية في الاتحاد الوطني الكردستاني نرمين عثمان في حديث لـ"السومرية نيوز"، أن "موضوع الدول الكردية بحاجة إلى دراسة متكاملة"، مضيفة أن "المفروض- بالعلوي أن يكون له صبر لان الموضوع دقيق جدا".
وكان الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة رئيس الجمهورية جلال الطالباني، أكد في (6 تشرين الأول 2011)، أن الوقت حان لإعلان "الدولة الكردية"، داعيا الكرد إلى توحيد الصفوف من اجل "الهدف الكبير لإعلان الدولة".
وطالب عشرات المتظاهرين في مدينة السليمانية، مطلع أيلول الماضي، مواطني إقليم كردستان العراق والأحزاب السياسية برفع شعار يؤكد على استقلال الإقليم وتأسيس دولة كردية وضرورة الضغط على المجتمع الدولي لتأييد هذا المطلب.
فيما أعلن ناشطون ومثقفون كرد في مؤتمر صحافي عقدوه في مدينة دهوك، نهاية تموز الماضي، عن تشكيل منظمة مدنية لدعم قيام دولة كردستان المستقلة، مؤكدين أن الأجواء الحالية مهيأة للاستقلال، كما أشاروا إلى أن المنظمة، وهي الأولى من نوعها التي تجيزها حكومة إقليم كردستان، ستعمل على نشر الوعي القومي بين السكان. كما دعت ثمانون منظمة مدنية في محافظة دهوك في الـ 13 تموز الماضي، الأمم المتحدة لإجراء استفتاء لتقرير مصير كردستان العراق.
ويلاحظ مراقبون سياسيون في إقليم كردستان، أن استقلال الجنوب السوداني يوم التاسع من تموز الماضي، أجج المشاعر القومية لدى الكرد، مثلما أثار عندهم العديد من الأسئلة المتعلقة "بحق تقرير المصير"، وحلم تأسيس دولة خاصة بهم في أجزاء كردستان الكبرى.
وكان رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود البارزاني، قال في كلمته أمام المؤتمر الثالث عشر للحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه، في 11 كانون الأول 2010، إن موضوع حق تقرير المصير بالنسبة للشعب الكردي سيتم طرحه في المؤتمر، ما أثار ردود أفعال ايجابية داخل الإقليم ومتباينة خارجه.
وأكد البارزاني على أن الشعب الكردي كغيره من الأمم والشعوب "يملك حق تقرير مصيره"، مشيرا إلى أن حزبه يرى المطالبة بحق تقرير المصير والكفاح لبلوغهذا الهدف.
وتشهد العديد من المناطق الكردية في إيران وتركيا وسوريا، نشاطاً قوياً يتخذ في جانب منه، طابعاً مسلحاً كما في إيران وتركيا، فضلاً عن نشاط سياسي معارض كما هو الوضع في سوريا وتركيا حالياً.
ويتواجد الكرد في العراق وسوريا وتركيا وإيران وتعارض تلك الدول عموما إي خطوة للانفصال بل أن جميعها باستثناء العراق تواجه بشدة التوجهات القومية للكرد بما في ذلك إقامة حكم ذاتي لهم.
وسبق أن أقدم الكرد على تأسيس جمهورية مهاباد في أقصى شمال غرب إيران حول مدينة مهاباد التي كانت عاصمتها، وكانت لفترة قصيرة العمر غير معترف بها دولياً مدعومة سوفييتياً كجمهورية كردية أنشئت سنة 1946 وساهم بقيامها تحالف قاضي محمد مع الملا مصطفى البارزاني ولكن الضغط الذي مارسه الشاه على الولايات المتحدة التي ضغطت بدورها على الاتحاد السوفيتي كان كفيلاً بانسحاب القوات السوفيتية من الأراضي الإيرانية وقامت الحكومة الإيرانية بإسقاط جمهورية مهاباد بعد 11 شهرا من إعلانها وتم إعدام قاضي محمد في 31 آذار 1947 في ساحة عامة في مدينة مهاباد وهرب مصطفى البارزاني مع مجموعة من مقاتليه من المنطقة.
ان اقامة الدولة الكردية امر مشروع ويجب اخضاعه الى مطالب الشعب الكردى وباسلوب حضارى قائم على الانتخابات وبالطريق السمى للانفصال عن العراق واقامة اوثق العلاقات بين الشعبين العربى والكردى وبدون مزايدات سياسية -





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- خميس خنجر - بطل من هذا الزمان فى العراق
- 1= 1027
- مدينة خانقين -- العراقية الكردية --- بين انزال العلم الكردست ...
- اقباط مصر-- اخوتنا -- فى الانسانية و شركائنا ---فى العالم ال ...
- توكل عبد السلام كرمان -أمرأة تصنع --- تاريخا -- لليمن السعيد ...
- ثقافة ---- الاعتذار ---- واهميتها - -- - بين الخاص - وام
- قضية ---التبول---- واقفاً - وفخ العلمانية
- المراة السعودية --عضو مجلس الشورى القادم --- تشارك عبر - دوا ...
- ضرورة ازالة “مظاهر الظلم” الواقع على شريحة الكرد الفيليين
- الاتحاد الدولى - فيفا - قرر عدم السماح باقامة مبارات المنتخب ...
- خطوات مهمة - اعادة جامعة البكر الى املاك الدولة - وتعين رئيس ...
- هادى العامرى- وزير النقل العراقى- يقبل يد -- السيد الخامنئى- ...
- الخوف من انهيار العملية السياسية فى العراق - بين الاحتقان ال ...
- المواطن العراقى ستار عبد الله سلمان -- يطلب - من الحكومة الت ...
- الرئيس العراقى جلال الطالبانى يطلب مبلغ قدره (2000000$) فقط ...
- ميزانية العراق للعام القادم - 110مليار دولار والشعب لم يستفد ...
- محطة جديدة في تاريخ الحركة الوطنية الفلسطينية - عبر مجلس الا ...
- هدى بن عامر -المرأة الشناقة - عشماوى - الاعدام - فى ليبيا
- سحب الجنسية العراقية من-- 160 عائلة عراقية - من اصول سورية ف ...
- حكومتنا الوطنية - العاجزة -- فى بغداد - بين تمساح الديوانية ...


المزيد.....




- حصريا على CNN: روسيا موّلت سرا دروسا قتالية للسود بأمريكا لز ...
- أبو مرزوق لـCNN: حماس تجاوزت زمن التوتر مع مصر.. وإدارة ترام ...
- قرار الحكومة الإسرائيلية بشأن بناء المستوطنات يشمل الضفة الغ ...
- البيشمركة: القتال يدور على طول حدود إقليم كردستان وانسحبنا ت ...
- مقتل 14 شرطيا مصريا في اشتباكات مع مسلحين في القاهرة
- نحو 60 قتيلا و55 جريحا بتفجيرين انتحاريين في أفغانستان
- بعد 60 عاما.. قرر العودة لنفس المكان لاسترجاع ذكريات شبابه ب ...
- جنازة العميد عصام زهر الدين في السويداء
- ألمانيا لإسرائيل: الغواصات مقابل التحقيق
- فرنسا وألمانيا تقرران مساعدة المناطق المحررة من -داعش- في سو ...


المزيد.....

- حق تقرير المصير للإثنيات القومية، وللمجتمعات حق المساواة في ... / نايف حواتمة
- نشوء الوعي القومي وتطوره عند الكورد / زهدي الداوودي
- الدولة المدنية والقوميات بين الواقع والطموح / خالد أبو شرخ
- الدولة الوطنية من حلم إلى كابوس / سعيد مضيه
- الربيع العربي وقضايا الأقليات القومية / عبد المجيد حمدان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف حول قيام الدولة الفلسطينية و القضية الكردية وحقوق الأقليات وحقها في تقرير المصير في العالم العربي - علي عجيل منهل - الدولة الكردية - و - حسن العلوى