أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عدلي جندي - مذبحة ماسبيرو ..من هو المسئول؟؟














المزيد.....

مذبحة ماسبيرو ..من هو المسئول؟؟


عدلي جندي

الحوار المتمدن-العدد: 3518 - 2011 / 10 / 16 - 16:33
المحور: المجتمع المدني
    


السؤال : ما حكم بناء الكنائس أو المعابد لغير المسلمين في جزيرة العرب ؟
ومن زعم أن اليهود على حق ، أو النصارى على حق ، سواء كان منهم أو من غيرهم فهو مكذب لكتاب الله تعالى وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم وإجماع الأمة، وهو مرتد عن الإسلام إن كان يدعي الإسلام بعد إقامة الحجة عليه ، إن كان مثله ممن يخفى عليه ذلك ، قال الله تعالى : ( وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا ) سبأ/28 ، وقال عز شأنه : ( قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا ) الأعراف/158 ، وقال سبحانه : ( إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ) آل عمران/19 ، وقال جل وعلا : ( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ ) آل عمران/85 ، وقال سبحانه : ( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُولَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ ) البينة/6 ، وثبت في الصحيحين وغيرهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( كان النبي يبعث إلى قومه خاصة ، وبعثت إلى الناس عامة ) ، ولهذا صار من ضروريات الدين تحريم الكفر الذي يقتضي تحريم التعبد لله على خلاف ما جاء في شريعة الإسلام ، ومنه : تحريم بناء معابد وفق شرائع منسوخة يهودية أو نصرانية أو غيرهما ؛ لأن تلك المعابد سواء كانت كنيسة أو غيرها تعتبر معابد كفرية ، لأن العبادات التي تؤدى فيها على خلاف شريعة الإسلام الناسخة لجميع الشرائع قبلها والمبطلة لها ، والله تعالى يقول عن الكفار وأعمالهم : ( وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا ) الفرقان/23 . ولهذا أجمع العلماء على تحريم بناء المعابد الكفرية ، مثل : الكنائس في بلاد المسلمين ،-منقول- و غزوة ماسبيرو من الغزوات الإسلامية الحديثة وقد تمت في عهد الخليفة طنطاوي رضي الإسلام عنه وأرضاه وقد إستبسل جنود المسلمون في إظهار شراسة فائقة ضد عدو الإسلام وعدو المملكة الصحراوية الوهابية حاليا المحمدية سابقا وتمكن جنود الإسلام من سحق التظاهر السلمي الحضاري يعيد إلي أذهاننا غزوات صلي الله عليه وسلم وسحق اليهود في بني قريظة رغما عن ......!!!!!إستسلامهم ...!!!! ملحوظة في عصرنا الحديث وفي عقيدة الكفار من يستسلم في الحروب له من الحماية والحرمة في مواثيق حقوق الإنسان ما يحفظ له حياته وكرامته ولكن في عرف عقيدة صلي الله عليه وسلم ..عندما أستسلم اليهود وطلبوا التحكيم لم تنزل أية جبريلية بوحي رباني بل إستعانوا بأمير الأوس سعد بن معاذ فحكم عليهم سعد بأن تُقتَلَ مُقاتلَتُهم، وأن تُسبى ذراريهم، وأن تُقسَمَ أموالهم، وقال له الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم (حكمت عليهم بحكم الله من فوق سبعة أرقعة)......حتي سعد عندما حكم علي هوي رسول الصحراء ناله تصيب من الوحي علي طريقة رسول الصحراء ....؟؟ وعودة إلي سؤال حكم بناء الكنائس وإرتباطه بغزوة ماسبيرو والتي تمت في يوم 9 إكتوبر 2011 وعلي يد جند المسلميين في عهد الخليفة طنطاوي الملقب بالمشير والذي لم يقبل بتحكيم دولي في كل غزوات المسلمين وحرقهم كنائسهم بمصر في العصر الحديث بل.. ترك تصفية الأمور إلي حاكم إمارة أسوان - وبقية الأمراء من قادة ودعاة القطيع - والذي سمح لجماعة المؤمنيين علي طريقة السلف الصحراوي بهدم وحرق ونهب البيعة المسيحية القبطية الكاتنة بإدفو المصرية وعندما ثار قبط مصر بسبب إجرام الحدث وحقهم في الوطن أعلنوا عن إحتجاجهم في ماسبيرو تمت غزوة ماسبيرو المباركة بقتل بعضهم رميا بالرصاص و بهرس عظام غالبيتهم تحت دبابات جند الخليفة طنطاوي وبمباركة مجلس شورته من أمراء الحرب المشهورين بألقاب ما بين الفريق واللواء وقد شاهد العالم بكامله أحداث الغزوة الهمجية وتصريحات المؤمنيين من جند صارخين لاعنيين ولاد الكل..ب..المسيحيين ضربونا بالطوب -كما وفي مؤتمر صحفي عقده أمير من أمراء طنطاوي يفبرك الفيديوهات ليدين كل من هرستهم المدرعات ويثبت أن غزوة ماسبيرو هي من الغزوات المباركة وأن رد المؤمنيين كان علي وزن وأعدوا لهم ما إستطعتم من قوة ومن ......فكانت الدبابات الحديثة وهرس المتظاهرين هي الرد علي تظاهرة سلمية .....؟؟؟؟وسؤال هل التظاهرات تلزمها المدرعات؟؟وسؤال آخر من هو المسئول الفعلي في مذبحة ماسبيرو؟ وسؤالي الأخير هل تطبيق شريعة الصحراء صالحة للبناء؟؟وسؤالي بعد الأخير متي يفوق شعب مصر من السبهللة والدروشة ؟؟أم الواجب الإنساني هو في إستفاقته بشتي الوسائل والطرق الحقوقية الإنسانية و الدولية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,684,511,974
- قانون للعبادة هو الحل
- حجبوها ونقبوها لأجل أن يحرقوها
- التقية الإسلامية والتقنيٌة العلمية العلمانية
- مصر الدولة في ذمة التاريخ
- جيش مصر الإسلامي الباسل..وحقوق الأقباط
- كتاب الله وكتاب ستيف جوبيس؟
- أحلي من الشرف ما فيش؟
- من ..نصدٌق؟
- { مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ }
- (يوم يكشف عن ساق)
- رب واحد لا يكفي؟
- الرعاع
- خراب مصر وتجاوز الخط الأحمر؟
- نحن لا نزرع الصبار والشوك( تعليق علي مقال)
- الزهايمر ...والإسلام؟
- المؤلفة قلوبهم؟
- الصحوة إسلامية.. أم إجرامية؟
- لا شريك له؟
- أنا زعلان من ربنا؟
- البارانويا (ليست )هي الحل .


المزيد.....




- الشرجبي يناقش مع فريق مكتب الأمم المتحدة خدمات مشاريع المياه ...
- فنلندا تخصص 4 ملايين يورو لإعادة تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة ...
- الحلم التركي ينقلب كابوسا… مغربيات ضحايا الاتجار بالبشر
- خبراء بالأمم المتحدة: احتمال ضلوع ولي العهد السعودي في اخترا ...
- تقرير للأمم المتحدة يتهم السعودية باختراق هاتف رئيس أمازون
- منظمة تونسية تنتقد سالفيني بسبب تحشيده ضد المهاجرين التونسيي ...
- خبراء بالأمم المتحدة يطالبون بالتحقيق في إدعاءات اختراق ولي ...
- -هيئة الأسرى-: الوضع الصحي للمعتقل فراس غانم غاية في السوء ...
- مركز حقوقي: المشاركة بمنتدى -الهولوكوست- تشجيع لانتهاكات إسر ...
- هيئة الأسرى: الاحتلال يواصل سياسة ممارسة التعذيب الطبي بحقّ ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عدلي جندي - مذبحة ماسبيرو ..من هو المسئول؟؟