أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - هاشم يوسف الهاشمي - المواطن بحاجة لإدخار15% من ملكيته لتحقيق العمل والسكن وتحقيق البنك السيادي أفكار للدراسة والمناقشة














المزيد.....

المواطن بحاجة لإدخار15% من ملكيته لتحقيق العمل والسكن وتحقيق البنك السيادي أفكار للدراسة والمناقشة


هاشم يوسف الهاشمي

الحوار المتمدن-العدد: 3517 - 2011 / 10 / 15 - 10:07
المحور: حقوق الانسان
    


أفكار للدراسة والمناقشة المواطن بحاجة لإدخار15% من ملكيته
لتحقيق العمل والسكن وتحقيق البنك السيادي
هاشم يوسف الهاشمي

ضياع ثروة المجتمع وسوء توزيعها بالتمييز وعدم تكافؤ الفرص والهدر أكثر من ثلاث أضعاف النسبة أعلاه

ونتفق بعدم التوزيع النقدي وضرورة تحقيق الخدمات وفق ما تقرر بالدستور وتمويل للسكن والعمل والتنمية ؛ يفتقد العراق للتخطيط ؛ ويفتقد لسياسة إقتصادية سليمة فهو يعتمد على جيرانه وبواسطتهم ينفذ للاسواق العالمية للاستيراد ويتحقق منها فروقات كبرة للاسعارعلى المستهلك ؛ أضف ليس لديه أبسط الصناعات من الابرة الى الشخاط والبساكت والجبس والالبان تأتيه من الجوار وابعد البلدان ؛ ومصانعه معطلة و مهيئة للخصخصة .

سياسة الرواتب والتمييز وعدم تكافؤ الفرص والهدر الحكومي، ضياع لحقوق التنمية وحق المواطن الدستوري.

إدخار نسبة من الواردات حق المواطن للعمل والسكن وتشريع قانون الضمان الاجتماعي حقوق دستورية ملزمة
وبنفس الوقت تقضي على جانب من الفساد الاداري والمالي عند تمويل السكن المباشر والبناء الذاتي التعاوني .

ما نتحدث عنها من وجهات نظر ليس جديدا ؛ تناولناه بعشرات المقالات وكتبنا عن عشرات التجارب العالمية وكيف تحقق لكوريا من تقدم ونجاح ؛ وقد بدأت تجربتها أوضاعها لاتقاس بما هو الان عليه العراق ؛ وقد تحولت من بلد أوضاعه مزرية بعد حرب طاحنة حرقت الزرع والضرع وبأقل من عقدين وبسياسة إحلال الواردات .

وسياسة التمويل الاصغر والمتوسط والاهتمام بحاجات المستهلك ؛ أدت للانتاج الفردي الذي حقق مورد للعائلة وسد بعض حاجاتها توجهت لصناعة تعليب المواد الغذائية وتصديرها وإحلال الواردات تحقق تراكم مالي بأقل من عقدٍ من الزمان وأقل من عقدٍ آخر حققت طفرة في الصناعات الدقيقة والثقيلة وتنافست مع أكبر البلدان .

تفتقد السياسة الاقتصادية للتخطيط ؛ وتفتقد للرؤيا والاتجاه الصحيح الذي يشير اليه المجتمع بندواته وطروحاته والسلطة لاتلتفت لها ؛ وتشخيص الهدر الحكومي ومعالجته تغنينا عن الاقتراض من البنك الدولي الخانق لنا .

بدون تخصيص يتناسب مع حجم وتواصل مشاكل السكن والعمل بنمو متواصل وتدوير للاقتصاد بالتوجه لأستثمار بقية الموارد الطبيعية ؛ ما فائدة حبس الاموال وتجميدها بهوس في البنك المركزي دون تحريكها لتحقيق حاجات المستهلك وضروراته المؤشر اليها دستوريا لتحقيق لمالك الثروة السكن والعمل والتنمية عند تحريكها ؛ بدلا من سد عجز الميزانية من البنك الدولي بشروط مقييدة ؛ وخلافا لتصوراتها فلم تحقق شيئا سوى حجب حقوق المواطن وتمتعه بثرواته ؛ بدءً من الشرط القاتل رفع دعم الوقود الذي أدى للاوضاع المزرية والتضخم بكل شيئ

العراق ليس بحاجة لبسماية أو توصيف بناء للفقراء أمر مؤسف لهذا الوصف لمالك الثروة وما جاء له بالدستور من مواد ملزمة لتحقيق كرامة عيش المواطن وتحقيق السكن والعمل وإلزامية تشريع قانون الضمان الاجتماعي والصحي والثقافي ورعاية المواطن من مولده والاهتمام بالامومة والشباب والرياضة والعوق والشيخوخة وكفالتها؛بمواده وأولها عدم التمييز وتكافؤ الفرص والتوزيع العادل للثروة بالمواد [14؛16 ؛22 ؛29؛30؛31؛32 ؛ 33؛ 34 ] إضافة لما جاء بالديباجة ؛ ويتحقق بمعالجة الهدر والتخصيص المناسب بالميزانية

وضحنا السكن المنتج وخلافا للسكن العمودي المحضور إجتماعيا وغير منتج إقتصاديا وغير مناسب بيئيا ً .

فكرة السكن المنتج كما وضحناها تكون في جانبين داخل المدينة وفي جوانبها وتعتمد على تحقيق إنتاج للعائلة .
وذلك بتوزيع 600 متر للعائلة وتوسعها المستقبلي بدل من توزيع 200 مترا لكل منهم والفكرة مبني على تفكير إقتصادي في البناء والانتاج العائلي للاسرة وسيعود بالفائدة لها وللاقتصاد الوطني ووضحنا عند زراعة أربع نخلات سيتحقق ببناء ثلاثة ملايين دار إثني عشر مليون نخلة وتربية خمسون دجاجة لإنتاج عشرون بيضة يوميا يتحقق إنتاج ستون مليون بيضة يوميا ، ناهيك عن زراعة الخضر لإكتفاء العائلة وجميع ذلك سيكون دخلا لها .

ودعوتنا لتحقيق ومدينت الريف وتكوين أسس لمدن جديدة تخفف زخم المدن وتحقق إنتاجا عائليا أكبربإنشاء مدن صناعية زراعية وتحقق طفرة نوعية لسد الاحتياجات بديلا عن الاستيراد والاهم خلق فرص كبيرة للعمل تغنينا عن الحاجة للتوجه للوظيفة الحكومية ؛ بل ربما تؤدي لهجر الوظيفة والتوجه للعمل المنتج الاكثر دخلاً .




.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,360,449,244
- الحل الحكومي والحل الدستوري
- لماذا الاصرار على تحدي الدستور وألاحكام التميزيية والاحكام ا ...
- مناقشة المجلس لثلاثة مقترحات لازمة السكن لماذا لايكون الرابع ...
- يبدأ الاصلاح بإصلاح الرواتب والفساد العام حفاظا على المال وا ...
- نقطة ضوء في تحسين أوضاع المواطن وحل أزمتي البطالة والسكن وال ...
- ازمتي البطالة والسكن والتنمية من اجل مناقشة ومساهمة المجتمع ...
- أيها النواب لاتصادقوا على الميزانية قبل إعادة هيبة الدستور ا ...
- حاجة المجتمع للثورة الرقمية من أجل التواصل والبناء
- سكن ومورد وتنمية وتعاون وإدخار 2-2
- دور منظمات المجتمع المدني بالانتخابات والعملية الديمرقراطية
- بالمتاح باليد نبدأ القضاء على البطالة وتحقيق السكن والتنمية
- مخاطر الاستثمار السكني المطروح والبديل
- السكن الزراعة الصناعة العمل من وجهة نظر دولابتروشعبي
- كيف نحقق عمل للعاطلين وسكن للمواطنين مجانا من كنز اموالهم في ...
- ثالثا : شروط البنك الدولي والاصلاح الاقتصادي .. وطموح المواط ...
- شروط البنك الدولي تلغي الدستور واحكام القوانين وتخترق السياد ...
- الى انظار السادة هيئة واعضاء المجلس النيابي المحترمين
- اٍعادة الحقوق الدستورية للرواتب ..... توجه نحو دولة القانون
- لماذا الاصرار على الغاء قانون 33/966 المنيع دستوريا
- حقوق الرواتب الدستورية ضمن القوانين النافذة


المزيد.....




- الأغذية العالمي يتوقع أن تتسبب انتقاداته للانقلابيين بمزيد م ...
- الأمم? ?المتحدة?: ?البريطانيون? ?يزدادون? ?فقراً? ?
- الضالع.. تقدم كبير للقوات الحكومية وعشرات القتلى والأسرى من ...
- رئيس الوزراء الفلسطيني: لو ظل معنا قرش واحد سنعطيه لعائلات ا ...
- اختفاء فتاة في ظروف غامضة
- اعتقال طلبة بمصر وناشطون يسخرون من نظام -التابلت الفاشل-
- قائد فرقة من البحرية الأمريكية يمثل أمام القضاء بسبب جرائم ح ...
- دعوة أميركية لحل الأونروا
- قائد فرقة من البحرية الأمريكية يمثل أمام القضاء بسبب جرائم ح ...
- مصر: اعتقال عشرات الطلبة بالقاهرة لاعتراضهم على نظام الامتحا ...


المزيد.....

- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - هاشم يوسف الهاشمي - المواطن بحاجة لإدخار15% من ملكيته لتحقيق العمل والسكن وتحقيق البنك السيادي أفكار للدراسة والمناقشة