أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جاسم الحلفي - أخبار سيئة.. أخبار جيدة














المزيد.....

أخبار سيئة.. أخبار جيدة


جاسم الحلفي

الحوار المتمدن-العدد: 3515 - 2011 / 10 / 13 - 09:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حين تطالع صحف الصباح، وتجد الإخبار السيئة تتصدر صفحاتها الأولى، فليس لك بالضرورة ان تبدأ يومك بالتشاؤم. صحيح ان المانشيتات العريضة تجذب عينيك الى أخبار الفساد، وتدهور الأحوال، واختلافات قادة الكتل المتنفذة، والأزمات (وما أكثرها!)، لكن هناك أخبارا سارة تشيع في النفس الأمل والتفاؤل، وإن لم تجدها دائما في صدارة الصحف.

لا تلتفت كثيرا الى الأخبار السيئة، فلا جديد فيها سوى تفاقم الأزمة، والتكرار الذي لا طائل وراءه لتكهنات البعض من قادة الكتل المتنفذين بانهيار العملية السياسية، بسبب عدم تبوئهم موقعا يرضي الطموح. وفي مقابل ذلك تدور يوميا طواحين الهواء مرددة العزم على إصلاح الأحوال، وتحسين الأوضاع المعيشية والحياتية للمواطن، من دون اي إجراء ملموس يتحسسه المواطن الذي يعيش في لجة الحاجة. فيما يهدد حاملو "سيوف الخشب" بكشف ملفات الفساد الكثيرة، ومحاسبة الفاسدين.. أنت تقرأ وتسمع وتشاهد ذلك كله، الا ان هذا ليس كل الصورة، فهناك أخبار جيدة أيضا.

لا تتسرع وترمي الصحيفة جانبا حين لا تجد فيها غير الأخبار السيئة، فهناك أعمدة ومقالات يتناول فيها عدد من الزملاء الظواهر السلبية بالنقد والتحليل، ويطرحون من خلالها البدائل بوضوح. ويكفي ان تعرف ان هناك جهدا آخر يبذل بسخاء من اجل عراق آخر، جديد ومعافى، قد تتصدر صحفه ذات يوم أخبار التقدم والانجاز والازدهار.

ما يثير الألم ان الخبر الجيد لا يجد من يروج له. لذلك لا يعثر المرء على مانشيت كبير واحد في معظم الصحف، يبشر بنشاطات بعض منظمات المجتمع المدني مثلا، التي تبذل جهودا نبيلة من اجل عراق أبهى. ولا يجد مانشيتا واحدا يشير الى التحضيرات المتواصلة لعقد مؤتمر قوى وشخصيات التيار الديمقراطي. فهناك في هذا الخصوص، حقيقةً، عمل متفان يعيد الألق الى كلمة "السياسة". ولا يطالع القارئ مانشيتٌ واحد يعكس عمق النقاشات، التي تجري في بعض مواقع "الفيس بوك"، وتنمي كذلك أجمل الصداقات وأعمقها. وبالأمس القريب جرت في محافظة بابل حملة تنظيف بادر إليها شباب الحلة، لجعل مدينتهم أنظف وأجمل، لكننا لم نبصر مانشيتا يلفت الى ذلك في الصحف، كما لم نجد مانشيتا كبيرا على الصفحة الأولى عن فعالية تأبين الشهيد هادي المهدي تحت نصب الحرية. كذلك لم نجد مانشيتا واحدا عن اكتظاظ المسرح الوطني بالحضور الجميل المتنوع، المستمع بهدوء عجيب الى عزف الفرقة السيمفونية العراقية والمستمتع به. ولم يقع نظري على مانشيت واحد حول انطلاق ماراثون السلام في اربيل، حيث شارك المئات القادمين من مدن العراق المختلفة، شبابا وكهولا متطوعين متحابين، مع نشطاء أجانب، يشدهم السلام وقيمه، والرغبة في الترويج لثقافة اللاعنف.

كثيرة هي الأخبار الجميلة، لكن لن تجد لها في صحافتنا، وما اكثرها، مانشيتا واحدا، ولا مساحة مناسبة!





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,334,319
- جدوى وعدم جدوى شعار اصلاح النظام
- فلسطين والعراق في الدورة السادسة والستين
- كأس الفساد وجائزة السلام
- عسى أن يدركوا يا -مدارك-
- -الشبيحة- رهان خاسر
- الاقالة والاستقالة
- -تقفيص- دولي
- الاستخدام المزدوج
- إفساد السياسة وسياسية الإفساد
- ذاكرة سياسية
- ماذا ..لو؟
- حل الازمة يكمن في الدستور
- عرف ما يأتي؟!
- فكرة لإنهاء حركة الاحتجاج
- حديث ساحة التحرير
- مسكينة .. حقوق الإنسان!
- كي لا تسكب الماء على لحيتك!
- -سي السيد- في كواليس الحكم
- القطار على السكة! نحو موقع سيادي للبطالة المقنعة
- عسكرة المجتمع.. خطر داهم


المزيد.....




- استفتاء: 88,83 بالمئة من الناخبين المصريين يصوتون لصالح تمدي ...
- إمارة مكة تكذب قصة عن إلغاء خالد الفيصل حكما بـ-إقامة الحد- ...
- هيئة الانتخابات بمصر: إقرار تعديلات الدستور بعد موافقة 88.83 ...
- شاهد: تنظيم داعش ينشر الصورة الأولى لقائد هجمات سريلانكا
- كيف ارتدت الأخبار الكاذبة التي روجها النظام السوداني عليه؟
- هيئة الانتخابات بمصر: إقرار تعديلات الدستور بعد موافقة 88.83 ...
- شاهد: تنظيم داعش ينشر الصورة الأولى لقائد هجمات سريلانكا
- قوات الحكومة الليبية تدفع قوات حفتر للتقهقر جنوب طرابلس
- جاء من مهد الثورة.. قطار عطبرة -يشرق- على اعتصام الخرطوم
- أشياء غريبة تساقطت من السماء على مر الزمن


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جاسم الحلفي - أخبار سيئة.. أخبار جيدة