أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - حسين محيي الدين - كيف نتعلم من تجارب الماضي ؟














المزيد.....

كيف نتعلم من تجارب الماضي ؟


حسين محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 3512 - 2011 / 10 / 10 - 08:55
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


عرفت الساحة السياسية العراقية الكثير من التحالفات الحزبية منذ نشوء الدولة العراقية الحديثة وحتى يومنا هذا , وغالبا ما تكون هذه التحالفات بين قوى وطنية ذات اتجاهات ومنابع فكرية مختلفة هدفها إسقاط الأنظمة القائمة آنذاك . أوتحالفات بين قوى وأحزاب سياسية هدفها دعم نظم قائمة وتكوين قاعدة عريضة لتلك النظم . معظم هذه التحالفات كانت تنتهي أما بخلافات بين المتحالفين أو بتآمر أحد أطراف التحالف على بقية المتحالفين . وقد تنتهي تلك التحالفات بكوارث على رؤوس المتحالفين . فهل تعلمنا شيئا من دروس الماضي؟ القائمون على تحالف قوى وشخصيات التيار الديمقراطي جلهم من الذين خاضوا تجارب الماضي القريب وعانوا من تلك التجارب الأمرين ولا أضنهم لم يضعوا تلك التجارب نصب أعينهم واستخلاص العبر من تلك التجارب . النظام الداخلي وبرنامج العمل المقترح والأهداف السياسية والاجتماعية والاقتصادية عرضت للنقاش بين كل المتحالفين كما عرض للنقاش في كل وسائل الأعلام وسوف يعرض للنقاش في المؤتمر العام لقوى وشخصيات التيار الديمقراطي المزمع عقده في 22/10/ 2011 ويقر في نفس اليوم وتنتخب قيادات التيار .

مؤشرات التحالف الجديد تشير إلى الكثير من الايجابيات .
-----------------------------------------------------
1- أنه ليس موجها ضد أحد فهو لا يدعوا إلى إسقاط النظام بقدر ما يدعوا إلى إصلاح النظام وتحسين أداءه كما أنه لا يروج إلى احد بقدر ما يدعوا إلى تعميق التجربة الديمقراطية .
2- لن تضع القيادات الحزبية أسس هذا التحالف بل وضعته قواعد شعبية لتلك الأحزاب وشخصيات سياسية مستقلة , فالاختيار كان اختيارا شعبيا .
3- جاء التحالف نتيجة لحوارات مستمرة في كل المحافظات وبين كل من يؤمن بالديمقراطية . فانتخبت لجان تنسيقية ومنسقين لتلك اللجان كما انتخبت لجان فرعية أخرى . وقد مارس الجميع حقهم في الاختيار ولن يفرض على احد شيء لا يتماشى مع معتقداته الفكرية .
4- مارست جميع التنسيقيات في الخارج والداخل نشاطات مختلفة من إقامة ندوات واحتجاجات وتظاهرات بحرية كاملة بلا مركزية ولا إطاعة عمياء.
5- كل نشاطات التيار الديمقراطي كانت نشاطات علنية أمام مرأى ومسمع الجميع وسوف تكون كذلك في المستقبل وهذا شيء لم تتعود عليه الأحزاب السياسية بعد فنحن لا نعمل من وراء الكواليس .
6- التمويل الذاتي هو أحد ثوابت التيار الديمقراطي , فلن يكون لجهة سياسية إقليمية كانت أو دولية أي داله أو ضغوط مستقبلية على التيار الديمقراطي .
إنها دروس وعبر مستفادة من تجارب الماضي القريب والبعيد قد تكون حافزا لكل القوى الحية لتعمل بثبات واعتقاد بصواب التوجه لبناء عراق حر موحد وديمقراطي .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,881,611,078
- المد الاسلاموي الى أين ؟
- كيف نرد الاعتبار لثورة الرابع عشر من تموز ؟
- قسم الولاء --للوطن (الجزء الثاني )
- قسم الولاء للوطن . ( الجزء الأول )
- حتى لا تفاجئ عند عودتك إلى العراق !!
- هل كلف البعض نفسه عناء استطلاع رأي الشارع العراقي ؟
- أحزاب السلطة مصانع لإنتاج المجرمين !!
- رد على تعقيب الاستاذ فؤاد النمري حول مقالتي الطريق الصحيح لو ...
- الطريق الصحيح نحو وحدة اليسار والديمقراطيين .
- الانظمة الدكتاتورية تصنع أحزابها المعارضة !!
- حول وحدة اليسار و القوى الديمقراطية في العراق
- كيف ينظر بعض العراقيين إلى ثورة الشعب السوري ؟!
- الفزاعة !
- ليس لكم إلا بقاء الأمريكان !
- الديمقراطية الحقيقية والديمقراطية المرتقبة !
- تبقى أمريكا عدوة الشعوب !
- ثورة الغضب لا تثير شهية اللصوص و المعتاشين على الدين !
- أصدقاء بريمر يتهاوون الواحد تلوَّ الآخر !
- بماذا سيتهم المالكي شعبه عندما يطالبه بالاستقالة ؟
- تعمدنا الثورة ----تطهر قلوبنا


المزيد.....




- بعد الفضيحة.. ملك إسبانيا السابق يقرر مغادرة البلاد
- هل ستسقط الثلوج صيفا؟
- مؤرخ روسي مشهور يكذّب إيلون ماسك: المصريون القدماء بنوا الأه ...
- كورونا.. عزل إقليم كردستان العراق عن بقية المحافظات
- شاهد: كيف يمكن لطائرات مسيرة إنقاذ حيوان الكوالا من الانقراض ...
- بدء محاكمة الصحافي الجزائري المحبوس خالد درارني
- سبيس إكس: لحظة عودة طاقم أول رحلة تجارية لناسا
- الرئيس الألماني يحذر من -الاستهتار- بقيود كورونا
- عودة إيزيديات ناجيات من الاستعباد الجنسي على يد -داعش- إلى د ...
- أمريكا ترسل ألف جندي إضافي إلى بولندا بدعوى -تعزيز احتواء رو ...


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - حسين محيي الدين - كيف نتعلم من تجارب الماضي ؟