أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عدلي جندي - جيش مصر الإسلامي الباسل..وحقوق الأقباط














المزيد.....

جيش مصر الإسلامي الباسل..وحقوق الأقباط


عدلي جندي

الحوار المتمدن-العدد: 3512 - 2011 / 10 / 10 - 08:53
المحور: المجتمع المدني
    


تمكنت القوات الإسلامية المصرية في غزوتها المباركة علي ميدان ماسبيرو من القضاء علي إنتفاضة الشعب القبطي المسيحي الثائر من أجل حقه في مساواة كل قبطي كمواطن مصري وقد أظهرت القوات الإسلامية الغازية المصرية شجاعة فائقة في قتل أكثر من عشرين قبطي من العزل وقد تمكنت عربات الجيش الإسلامي المصري من سحق العدو القبطي وقامت بالقضاء علي هتافات القبط الخطيرة والتي تزعج رب الإسلام وتقلق مضاجع مؤمنيه حيث أن أقباط مصر يطالبون بتطبيق دستور دولة مدنية متحضرة تلك الدساتير العلمانية الكافرة وقد تمكنت القوات الإسلامية المصرية من القضاء تماما علي إنتفاضة الحرية القبطية وقد تم إعلان حظر التجوال وعودة للحالة الإسلامية وتردي الأحوال الحقوقية ما بين كل شعوبها عامة والأقليات بصفة وحتي لا يتهمنا أحد لماذا تهاجم الإسلام أليس الإسلام بكل ما تحمله كتبه وثقافته وتاريخه هو المسئول الأول والأخير عن تردي حق المواطن المسلم البسيط في ظل تطبيق شريعة محمد هذا ناهيك عن حق ومساواة المرأة المسلمة وغير في ظل تلك الشريعة المتحجرة ولا أعتقد في عودة مصر دولة مدنية في وقتنا الحاضر ولدي الكثير من الدلائل والشواهد وليس معني أن بضعة آلاف من مثقفي مصر يؤمنون بدولة الحقوق والمساواة ويدافعون عن الحق الإنساني يعني دلك أن مصر في خير...؟؟ وحتي تتم عملية تغيير المناهج التعليمية والسياسات الإعلامية لتتجه نحو علمنة الثقافة وإلغاء سياسات الأسلمة الجبرية ...لذا وللأسف وبكل الصراحة والوضوح مصر وشعبها القبطي بحاجة إلي حملة دولية لإنقاذ والحفاظ علي سلامة وحق شعبها القبطي العيش في كرامة وعزة علي أرض أجداده ووطنه ودعونا من قياداته الدينية عامة والقبطية خاصة لأنهم ليسا علي مستوي المسئولية الوطنية وقد أثبتت الأيام مواقفهم المتخاذلة ولن أطيل هجوما علي مواقفهم حيث الوضع لا يحتمل كيل الإتهامات ولكن أوجه نداء كمصري قبطي لا ديني إلي موقع الحوار المتمدن وكل مواقع الدفاع عن حقوق الإنسان بمساعدة شعب مصر المسيحي القبطي في نضاله السلمي من أجل الحياة في كرامة وعزة ومساواة علي أرضه أرض أجداده مع الشكر لمجهوداتكم ومتابعتكم ولتحيا مصر دولة مدنية إنسانية






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,553,296
- كتاب الله وكتاب ستيف جوبيس؟
- أحلي من الشرف ما فيش؟
- من ..نصدٌق؟
- { مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ }
- (يوم يكشف عن ساق)
- رب واحد لا يكفي؟
- الرعاع
- خراب مصر وتجاوز الخط الأحمر؟
- نحن لا نزرع الصبار والشوك( تعليق علي مقال)
- الزهايمر ...والإسلام؟
- المؤلفة قلوبهم؟
- الصحوة إسلامية.. أم إجرامية؟
- لا شريك له؟
- أنا زعلان من ربنا؟
- البارانويا (ليست )هي الحل .
- البارانويا هي الحل( 2)
- البارانويا هي الحل
- صلوات لا دينية..
- لست مسلما ولا مستسلم(رد علي مقال)
- هل المتدين أكثر إنسانية من اللاديني؟


المزيد.....




- الأمم المتحدة تحذر من انخفاض حاد لعدد سكان بعض الدول الأوروب ...
- صورة الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى -القسام- في غزة تشغل الإ ...
- 140 منظمة حقوقية تطالب الإمارات بالإفراج الفوري عن الناشط أح ...
- هجاء الترفيه يقود إلى السجن.. اعتقال شاعر سعودي انتقد آل الش ...
- بعد عقود من إعدام صاحبه.. الفكر الجمهوري يعود للواجهة بالسود ...
- ما مقومات المنطقة الآمنة في شمال سوريا وهل ستجبر تركيا اللاج ...
- تلوح بالخطوة الرابعة… تقرير إيراني للأمم المتحدة حول ناقلة ا ...
- الرئيس التونسي المنتخب يصرح بممتلكاته لهيئة مكافحة الفساد
- حماس تؤكد سعيها لتحرير الأسرى الفلسطينيين لدى إسرائيل بصفقة ...
- الأمم المتحدة تدعو السلطات اللبنانية إلى تلبية مطالب ملايين ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عدلي جندي - جيش مصر الإسلامي الباسل..وحقوق الأقباط