أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محسن صابط الجيلاوي - ( بقايا حطام ماثل )














المزيد.....

( بقايا حطام ماثل )


محسن صابط الجيلاوي
الحوار المتمدن-العدد: 1043 - 2004 / 12 / 10 - 05:20
المحور: الادب والفن
    


( بقايا حطام ماثل )
محسن صابط الجيلاوي – سدة الكوت

لماذا ننسى لحظات الهروب
وذلك الحطام...؟
ذاكرة هشة
أدمغة جائعة للخزي
فضيحتنا ذلك البقاء المريض
نمشي فوق زمن جافاه ( النصر )
عظيمة هي الموائد العامرة بالفجيعة
بقاياها صور وأماكن مرتبة تجعلنا نموت واحداً واحدً
بهائم مفتوحة الأفواه
على قِبلة رضية
ذلك هو قدرنا، أن نعيد هلاك الأزمنة الغابرة لكي نلبسها ألق اليوم
عبثا نعيد ترتيب اصطفاف الأقدام التي تعبت..
مبعثرة هي
دون حياء
دون ترتيب
كل شيء يتداخل في بعضه لكي نعيش
هذيان البقاء
رعشة الخوف
دون أن نقف على ملمس
فأصابعنا تاهت
وذلك القابل للتحسس تحول إلى خشونة
تعطي شكلا متورما عديم التفاصيل
يحرمنا من روعة غادرتنا قبل أن نعتلي عتبات سُويت
مع أرض مالحة
وطيف مُحال
.....
عطشي يبدده شرطي سكران
جلاد طري
كاتب تقارير ذكي
مثقف مداح
ودنيا مزروعة بالخرافة
.........
أريد أن أرتب هذه الشوارع، تلك الهزائم المتداخلة فيها
نسيج مخيلتي يقتله هوس المكان
فلا الروح روح
ولا الحيطان شاخصة
ولا الأجساد قابلة للّي لكي تأخذ وجهة مطاوعة
كل شيء بالمقلوب
حتى الحزن تحول إلى ضحك هستيري
.......
الجنون وحدة حكمة عليلة
هم...وهنّ...َ
ماعداهم سنموت في وحشة
ستكون الأرض غير هذه
والسماء ستدخل ثقبها
....
....
هل انتهت حروبنا...؟
......
طفل بلا رقبة
جار تأكله القذائف
زوجة جميلة تغادر مع شظايا مسرعة
مطر حديدي يعبث في الزوايا الصغيرة
جرذان تزحف
كلاب تقوم بمهام الدفن الرحيمة...
........
.....
حروب قادمة
تأتي ....
تسبقها الريح
وأبوب مفتوحة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- بشتاشان بين الآلام والصمت
- الإرهاب يطال الصديق والمناضل وضاح حسن عبد الأمير- سعدون
- لحظات خائبة
- دعوة لأرشيف عراقي
- رأي حول الديمقراطية … ومنظمات حقوق الإنسان في المهجر
- جائزة نوبل للآداب لعام 2004 إلى النمساوية الفريدا يلينيك
- حكايات من زمن الخراب
- أهلاً وسهلاً بكم في محافظة الكوت
- لا للحياد...نعم لتعبئة الجماهير
- الجنرال واللوحة
- بدل الورد
- رياضة
- الفاشية العربية -البعث كنموذج
- لقاء مع الفنان عماد الطائي
- عن الشيوعية واليسار، مع بعض التطبيقات..-3
- وردة حمراء
- هذيان عند كاس عرق مغشوش
- الشخصية العراقية بين الحضور... والغياب القسري
- خيون حسون الدراجي – أبو سلام
- عن الشيوعية واليسار، مع بعض التطبيقات... -2-


المزيد.....




- كتاب: حكايات من ميونيخ
- معرض -أشعار وتكوينات- للفنانة منى السعودي
- ليت الحرب على الإرهاب فيلم كاوبوي!
- جائزة الطيب صالح.. الرواية لخلق واقع أجمل
- شي جين بينغ يقود الصين إلى قمة النظام العالمي
- صدر حديثا كتاب “إسماعيل يس بين السماء والأرض” للكاتب عماد خل ...
- اختتام فعاليات البرنامج الثقافي للمهرجان الوطني للتراث والثق ...
- جهاز جديد يكشف أسرار لوحات فنية شهيرة
- -شريك العمر-.. واقع غزة بكوميديا سوداء
- رئيس الوزراء البولندي: اليهود كانوا -جناة- في الحرب العالمية ...


المزيد.....

- شهوة الدم المجازي في -شهرزاد- توفيق الحكيم / أحمد القنديلي
- جغرافية اليباب / أحمد القنديلي
- النص الكامل لكتاب ((غادة السمان والرقص مع البوم، نص شعري في ... / فواد الكنجي
- هوا مصر الجديدة / مجاهد الطيب
- السياسة الجنسية فى الأرض الخراب : معاملة النساء واجسادهن فى ... / رمضان الصباغ
- نزيف القبلات - مجموعة قصصية / مسافير محمد
- أفلام الرعب: انحطاط الرأسمالية من خلال العدسة / مارك رحمان
- أعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- النقد فن أدبي!* / شاهر أحمد نصر
- ت. س. إليوت / رمضان الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محسن صابط الجيلاوي - ( بقايا حطام ماثل )