أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف - الصحافة الالكترونية ودورها ,الحوار المتمدن نموذجا - حازم الحسوني - باقة ورد حمراء الى موقع الحوار المتمدن














المزيد.....

باقة ورد حمراء الى موقع الحوار المتمدن


حازم الحسوني
الحوار المتمدن-العدد: 1042 - 2004 / 12 / 9 - 12:25
المحور: ملف - الصحافة الالكترونية ودورها ,الحوار المتمدن نموذجا
    


تحل علينا في هذهِ الأيام الذكرى الثالثة لإنطلاقة موقع الحوار المتمدن , وبهذهِ المناسبة أتقدم بأجمل التهاني الى إدارة الموقع , و الى كل الكاتبات والكتاب , والباحثين الذين أغنوا الموقع على مدى ثلاثة اعوام بعصارة ذهنهم وتفكيرهم خدمة للكلمة الحرة المعبرة عن طموح وتطلعات شعوبنا العربية نحو بناء مجتمع العدالة الأجتماعية , والمساواة , والديمقراطية .
لقد تميّزَ موقع الحوار المتمدن وبحق عن سائر المواقع العراقية والعربية الأخرى بحسن التنظيم , والأرشفة , وبإنتظام مواعيد التحديث , وبإستخدام التقنية الحديثة لتسهيل عملية النشر , ومتابعة جهد ونتاجات الكاتبات والكتاب , وتعريفهم للقارئ , وليس هذا فقط بل تحول موقع الحوار الى مدرسة حقيقية لإعداد الكتاب الجدد , وإتاحة المجال لهم للنشر والأستفادة من خبرة وتجربة الكتاب والباحثين القديرين ذوي الخبرة والتجربة الطويلة في العمل الأبداعي .
كان موقع الحوار المتمدن ولا زال النافذة التي من خلالها نطلع على اخبار , ومواقف فصائل حركة التحرر العربية , وبشكل خاص قواها اليسارية والديمقراطية , فقد أختار الحوار المتمدن هويته منذُ البداية , واعلن عن خطهِ اليساري العلماني الديمقراطي , فالموقع يشكل بحق وسيلة التواصل بين هذهِ القوى وبين جمهورهم العريض , ومن خلالهِ تصل أفكارهم , ونتاجات الكتاب المبدعين الى كل بيت وزاوية في العالم , الأمر الذي أثار حفيظة وغضب بعض الأنظمة العربية حيث وصل بهم حقدهم على الموقع الى حد غلقهِ كما حصل مع النظام السعودي , فالخوف من الكلمة الصادقة العلمية المتنورة , والخوف من إشاعة قيم ومفاهيم الديمقراطية وحرية الإنسان لا تنسجم بالتأكيد مع قيم وأفكار التخلف التي يختفي وراءها النظام السعودي وغيره ِ من انظمة القمع العربية , ولكنهم عبثاً يحاولون خنق هذهِ الكلمة وهذهِ المفاهيم , فمنطق التطور , والأشياء يفرض نفسه , ويدخل العقول دون أذناً من أحد .
تحية الى أدارة الموقع , وشكراً لهم على هذا الجهد الجميل والكبير المعاني , والى المزيد من التطور والنجاح .
تحية الى كل الكاتبات والكتاب الذين أغنوا الموقع بنتاجاتهم وأفكارهم .
السويد 8-12-2004





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- !!! السيد علاوي بين الشفافية وسياسة طمطمة الحقائق
- على حركة حماس - رجاءاً عدم التدخل في الشأن العراقي
- هل احترقت ورقة السيد علاوي ؟
- هل يمكن أن ينتهي الإرهاب ؟ وجهة نظر
- أتفاق اللحظة الأخيرة في النجف والسيد مقتدى
- معركة دشت زه - صفحة مجيدة في تاريخ حركة الأنصار الشيوعيين
- المقاومة المسلحة للاحتلال بين دجل الأدعاء وحقيقة الأهداف
- نقاط الضعف والقوة في الحكومة الأنتقالية القادمة
- من لهُ مصلحة في إغتيال السيد عز الدين سليم ؟
- أسئلة لدعاة الإسلام السياسي في عيد العمال العالمي
- الدوافع وراء سماح بريمر بعودة البعثيين من جديد
- رؤية في الصدامات التي حصلت بين قوات الاحتلال وأتباع السيد مق ...
- قراءة في الخطاب السياسي الإسلامي
- عام على سقوط الدكتاتورية واحتلال العراق- وقفة تأملية
- تساؤلات وباقة ورد في يوم المرأة العالمي
- أوقفوا الباحثين َعن الجنةِ من العبور ِ فوق أجسادنا
- تظاهرات كركوك – دروس وعَبر
- سياسة فرض الأمر الواقع الأمريكية
- محاكمة صدام والمطلب الشعبي العراقي
- السيد مقتدى الصدر واللعبة السياسية


المزيد.....




- هوندا تطرح سيارة عائلية مميزة بمواصفات رياضية
- برلماني جورجي يعلن صراحة أنه مع إسرائيل ضد بلاده
- كوريا الشمالية تود المشاركة في اجتماع وزاري لمجلس الأمن الدو ...
- ترمب وبوتين يبحثان هاتفيا نووي كوريا الشمالية
- بالفيديو... نجاة طفل رغم مرور حافلة المدرسة فوق جسده
- الاتحاد الأوروبي يقرر تمديد العقوبات ضد روسيا
- العلماء يستعينون بالأحياء لإنقاذ اللغات الميتة
- ترامب وبوتين يبحثان سبل حل أزمة كوريا الشمالية
- السلطات العراقية تعدم 38 متهما بالإرهاب
- البيت الأبيض: ترامب شكر بوتين في اتصال هاتفي


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف - الصحافة الالكترونية ودورها ,الحوار المتمدن نموذجا - حازم الحسوني - باقة ورد حمراء الى موقع الحوار المتمدن