أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يونس بن الزحاف - وآلمتني الحياة














المزيد.....

وآلمتني الحياة


يونس بن الزحاف
الحوار المتمدن-العدد: 3507 - 2011 / 10 / 5 - 07:21
المحور: الادب والفن
    


آلمتني الحياة...

يوم قيل لهم إلى الوجود اقذفاه.

أماه...

وأانت يا أبتاه...

ماذا فعلت ليصبح الكل ضدي أشباه.

اعتبرت الحب إله ؟ألآني

أم لأني أردت أن أقبل شفتاه؟

لكن لا يشغل تفكيري سواه.

بعدما عذبوك يا أختاه.

آلمتني الحياه...

فلم أعد أسمع من الشعوب غير الأنين.

عندما أعلنوا حربا على المحبين.

ماذا فعلتم يا من يظنون أنفسهم طين؟

فقالوا لسنا بمتذكرين.

ألستم أنتم من قال أن هناك مسكين؟

بعدها أوقعتموه في الكمين.

لتقولوا عدلنا مبين.

فأصبحتم كلكم منظرين.

وكأنكم آتون بدين.

فسقط الكل في الكمين.

شتمتموني لأني من المقهورين.

أرعبتموني بالتنين.

تكلمت...

فقلتم لي هجين.

فشق صدري ذاك السكين.

أنا ضد الحنين.

أيا من فعل للكل تقنين.

بكلام ظننا أنه رصين.

فأصبح الكل سجين.

فلتفنوا مع الفانين.

ولتذهبوا إلى العدم أيها الآثمين.

آلمتني الحياه...

حينما افتقدت الطبيعة الغزلان.

فأصبحت الأرض دماء ودخان.

وقلتم حينها

نحن عادلين في كل آن.

وزمان.

وكذلك المكان.

ألستم أنتم من سبب للشعوب كل حرمان.

فوصفتمونا بالآثان.

رغما عنكم نحن إنسان.

في كل الأحيان.

أنتم في الأرض سرطان.

قرأتم علينا قصيدة بدون عنوان.

لتقولوا أننا في الخلود سكان.

وصرختم بنفس لم تعرف إلا الهيجان.

تعالوا موت بالمجان.

آلمتني الحياه...

يوم قال لي الكل أنت عليل.

حينما أردت أن أكون لقدوتي مثيلا.

فقالوا لي أنت عربي سليل.

فارتميت بين أحضان العلا.

لأقول لا وألف لا.

هن لا.

لا تستعبدوهن أكثر فهن نصف قد ابتلا.

بترهاتنا أصبح مستغَلا.

ولئن طال الزمن أو قصر لن يبقوا لك عمالا.

سيتحررن رغما عند أيها الذكوري المستغلا.

آلمتني الحياه...

آلمتني الحياه...

آلمتني الحياه...



يونس بن الزحاف

بالمحمدية

في 17/01/2010
zoyouness1990@hotmail.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,046,635,747
- حمامتي (قصيدة شعرية)


المزيد.....




- الرباط.. مشاورات سياسية بين المغرب وكندا لتعزيز التعاون
- -الهروب من روما الصغرى-.. رواية لحجي جابر بلسان إيطالي
- وفد برلماني مغربي يقوم بزيارة إلى بروكسيل
- -صراع العروش- بموسمه الأخير في أبريل المقبل
- تدشين سبوتيفاي للبث الموسيقي بالعالم العربي
- فنان مصري يرفض حضور مهرجان سينمائي بسبب -الخمر- (فيديو)
- صادقون تقدم 10 مرشحين اغلبهم من البصرة لتولي وزارة الثقافة
- عاصفة من الانتقادات بعد تناول فنان كويتي شريحة لحم مغطاة بال ...
- نائب من البام يتهم الحكومة بالإجهاز على القدرة الشرائية للمو ...
- -وأصبحْت- سيدة أميركا الأولى.. ميشيل أوباما تروي تفاصيل حيات ...


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يونس بن الزحاف - وآلمتني الحياة