أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - حسن ميّ النوراني - لخدمة مصالح فئوية خاصة؟!.. قوى فلسطينية تعبث بحق العودة وتميعه وتعتدي عليه – تجمع الشخصيات المستقلة نموذجا














المزيد.....

لخدمة مصالح فئوية خاصة؟!.. قوى فلسطينية تعبث بحق العودة وتميعه وتعتدي عليه – تجمع الشخصيات المستقلة نموذجا


حسن ميّ النوراني

الحوار المتمدن-العدد: 3505 - 2011 / 10 / 3 - 14:57
المحور: القضية الفلسطينية
    


استوقفنا تقرير خبري عن اجتماع لقيادة ما يعرف بـ"تجمع الشخصيات المستقلة" نشرته مواقع اليكترونية اليوم الاثنين 3/10/ 2011، يتناول قضية اللاجئين الفلسطينيين بطريقة نلمس منها العبث بحق العودة وتمييعه والاعتداء عليه.
يشير التقرير إلى ضرورة العمل نحو مجتمع فلسطيني قوي متماسك "يمضي باتجاه تحرير وطننا وفك قيد أسرانا البواسل ويفتح الطريق أمام عودة كل فلسطيني لوطنه الأم."
استوقفنا قول: "عودة كل فلسطيني لوطنه الأم"؟!، فنتساءل: ما هو الوطن الأم، في رؤية قيادة ما يسمى "تجمع الشخصيات المستقلة"؟! هل هو كل فلسطين؟! أم المناطق المحتلة عام 1967 فقط؟! بحثنا عن الجواب لتساؤلنا في التقرير ذاته، فاكتشفنا أن الوطن في رؤية قيادة ما يسمى "تجمع الشخصيات المستقلة" هو المناطق المحتلة عام 1967 فقط؟!، الدليل هو ما ورد في التقرير لدى الحديث المنسوب لـقيادة ما يسمى "تجمع الشخصيات المستقلة" عن الدعوة إلى " عودة شطري الوطن وتوحدهما من جديد للوقوف أمام التحديات الوطنية المقبلة ولاستغلال حالة التعاطف العربية والدولية مع قضيتنا العادلة". فالحديث عن "شطري الوطن" يستدعى أن المعني هو "الضفة الغربية وقطاع غزة"، مع الإسقاط الواعي للقسم الأكبر من الوطن الذي تقوم فيه دولة إسرائيل!
هكذا، يكون حق العودة فقط في رؤية قيادة ما يسمى "تجمع الشخصيات المستقلة" هو العودة إلى الضفة الغربية وقطاع غزة، لا إلى كل فلسطين التاريخية، كما أقر ذلك قرار 194 الدولي، وكما تقر ذلك مبادئ الأخلاق والوطنية والدين. وكما يفرضه الحق الطبيعي المشروع لكل فلسطيني بالعودة إلى دياره في جميع أراضي فلسطين التاريخية.
"عودة كل فلسطيني لوطنه الأم" عبارة مهمتها التمييع الواعي لحق العودة.. وهي عبث صريح بحق العودة وهي اعتداء آثم على حق كل فلسطيني بالعودة لدياره في كل فلسطين.. وهو تنازل مبطن عن حق العودة لكل فلسطين!
هذا الموقف الذي تتبناه قيادة ما يسمى "تجمع الشخصيات المستقلة"، يقبل التفسير بأنه موقف فئة تريد عودة الشعب الفلسطيني في الشتات إلى مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث سوق عمل هذه الفئة المنتمية لفئة الرأسمالية الفلسطينية.. والمعروف المؤكد هو أن قيادة ما يسمى "تجمع الشخصيات المستقلة" تنتمي لفئة الرأسمالية الفلسطينية!
قيادة ما يسمى "تجمع الشخصيات المستقلة" تريد أن يتوسع السوق الرأسمالي في المناطق المرشحة لعودة جميع الفلسطينيين، ليتوسع سوق عملها، فتحقق مصالح ذاتية لها، على حساب أقدس القضايا الوطنية الفلسطينية: قضية العودة لكل فلسطين!
على هذا، نقترح تعديل مسمى "قيادة ما يسمى تجمع الشخصيات المستقلة"، إلى "قيادة تجمع الشخصيات المستغلة" بالغين بدل القاف!
هكذا يكون موقف قيادة ما يسمى "تجمع الشخصيات المستقلة"هو موقف محكوم بالمصلحة الفئوية الرأسمالية..ومن حقي وواجبي، ومن حق وواجب كل فلسطيني وطني أصيل وشريف، أن يكشفه ويعريه ويتصدى له!
حق العودة لكل فلسطين، حق مقدس لا يحق لأحد أن يعبث به ولا أن يميعه!
حق العودة لكل فلسطين، هو معيار الوطنية الأصيلة الشريفة!
حق العودة لكل فلسطين، هو تاج كل الحقوق الوطنية الفلسطينية.. هو أهمها وأقدسها..
حق العودة لكل فلسطين، هو حق وطني جمعي وفردي، لا يجوز لأحد أن يعبث به ولا أن يتنازل عنه!
*مؤسس دعوة النورانية، رئيس منتدى الحرية
غزة – معسكر جباليا – جوال: 9412414 59 00970
صدر بتاريخ 3/10/2011





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,164,068,009
- ردا على خطاب الرئيس عباس.. -العودة أهم من الدولة-
- رسالته شفائية إيمانية روحية علمية – مركز الطب القرآني يحذر م ...
- مركز الطب القرآني يحذر: إذا رأيت عبارة -Sugar Free - أو بدون ...
- الجن يسكنون المنطقة المظلمة من رؤؤسنا وقلوبنا! ورحمة الله لا ...
- ليس دفاعا عن عباس – اعتذار عن -انحدار أخلاقي -!
- بطلبها تأجيل بحث تقرير غولدستون.. السلطة الفلسطينية تسقط مجد ...
- أكتوبر مشعل: هل هو عبور للتصالح بين حماس وإسرائيل؟!
- رسالة مفتوحة لحكومة حركة حماس في غزة: أين عدل الله في أرض تح ...
- نقد مسنون... رمتني زوجتي بحجارته!
- الإباحية الجنسية في الإسلام
- يا ضعفاء القوم.. لا تهجروهنّ في المضاجع.. إن فعلتم، يهجرن بي ...
- - التبريرية- مرض يصيب العقل العربي – زواج النبي من عائشة نمو ...
- هل الغباء شرط لازم للتدين؟!
- دعوة للمعذبين والأحرار الأخيار في العالم للانضمام إليه انطلا ...
- .. والحمام أيضا يمارس اللواط.. وخائن.. وقاتل.. ولكنه متسامح! ...
- بمناسبة عيد الحب..أرفع صوتي من تحت ظلام الحصار وأدعو الناس ك ...
- ما المانع من الاعتراف بإسرائيل ؟!
- قانون الحب ينقذ غزة من موت يلف سماءها ويغتصب أرضها ويطال برا ...
- هل أنا -من أخطر الماسونيين نوعا- كما قال أخي الكريم الدكتور ...
- حب النورانية وحريتها


المزيد.....




- ماكغورك لـCNN: نفوذ أمريكا في سوريا يتبخر أمام روسيا.. وداعش ...
- رأي.. کامليا انتخابي فرد تكتب لـCNN: لبنان تعرّض لخدعة من إي ...
- موسى الصدر: ما الذي يجعل من قضيته ملفاً لا يغلق؟
- الولايات المتحدة ستطلب رسميا من كندا تسليم المديرة المالية ل ...
- أزمة البريكست.. ماي تحارب الجميع فهل يوقفها البرلمان؟
- أقمار البنتاغون العسكرية تحت ظلال صواريخ موسكو
- صحيفة: أفعال الولايات المتحدة تدفع روسيا إلى خطوات خطيرة
- الصقيع يجمد -سائحة البكيني- حتى الموت! (صور)
- غوتيريش يعين كويتية أمينة للـ-إسكوا-
- مجلة أمريكية: واشنطن هي التي اضطرت موسكو لانتهاك معاهدة الصو ...


المزيد.....

- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - حسن ميّ النوراني - لخدمة مصالح فئوية خاصة؟!.. قوى فلسطينية تعبث بحق العودة وتميعه وتعتدي عليه – تجمع الشخصيات المستقلة نموذجا