أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي العبادي - مسرحية براد الموتى















المزيد.....

مسرحية براد الموتى


علي العبادي
الحوار المتمدن-العدد: 3504 - 2011 / 10 / 2 - 22:28
المحور: الادب والفن
    


تأليف : علي ألعبادي

تفتح الستارة...مشهد فيدوي ويتم تنفيذه من خلال (الداتشو)...يبدأ عرض المقطع...شخصين يقومان بإدخال جثتين إلى براد الموتى بعد فتح باب البراد...وبعد إدخالهما وغلق باب البرد ينتهي المقطع.
دمْ
مشهد استهلالي صامت
(تشتعل الإضاءة)
باحة المسرح يوجد في مجموعة من الجثث المنتشر في إرجاء المسرح زيّ تلك الجثث بيض...في وسط تلك الجثث هناك جثتان تبدأن بالتحرك...شيئاً...فشيء... وبعد محاولات عديدة من الزحف في إرجاء المسرح يتكئ أحداهما على الأخر يشكلان عدة صور توحي ألمهما المرير...بعد أن يقفان على قدميهما يقومان بعملية بحث بين تلك الجث لفترة قصيرة.
دمْ
(تشتعل الإضاءة)
(يوجد في أعلى وسط المسرح ساعة)
شحص1: ضجيج ذاكرتي يهزني كأرجوحة في الهواء.
شخص2:ضجيج قلبي مسخ عواطفي.
شخص1:تتقدم الأيام وتسير بلا توقف وأنا أموت بالتقسيط المريح.
شخص2:النهار يلثم أحلام الليل.
(مؤثر لصوت الساعة...يقوم شخص1 بتحطيمها يتوقف صوت المؤثر)
شخص1: آلة الزمن جعلت من نفسها مطرقة.
شخص2: والضجيج جعلنا مسامير لهذه المطرقة.
شخص1: أيامنا أصحبت كلعبة طفل ضائعة.
شخص2:بل نحن الذين كلعبة طفل ضائعة وليست أيامنا.
شخص1:(يصل إلى مرحلة من الانفصام...ويبحث في إرجاء المسرح):هنا لا لا لا...هنا لا لا لا...هنا...لا لا لا.
شخص2:عن ماذا تبحث؟
شخص1:عن ابتسامات طفولتي التي تناثرت أشلائها على أبواب السلاطين.
شخص2:أوجدتها؟
شخص1:كلا
شخص2:إذا أردت أيجدها عليك العثور على تاريخ ممزق.
شخص1:سأعثر عليها.
شخص2:أتحب إن أساعدك في البحث.
شخص1:أكون شاكراً لك.
شخص2:(يصل إلى مرحلة من الانفصام ويبحث مع شخص1 في أرجاء المسرح...يعثر على باب مرمية في باحة الخشبة يرفعها)هذا ما تبحث عنه.
شخص1:لا ليس هذا.
(يستمران بالبحث)


(يقوم شخص2 بقلب سلة النفايات والتي حجما حوالي نصف متر ويبحث بين النفايات عندما لا يجد شيئاً يبحث في داخلة السلة ومن ثم يصرخ) أين..أين.
شخص1:إنا هنا.(يعثر شخص1 على شخص1 نائم باحة الخشبة يتأمله)هذا.
شخص2:(يأتي إليه بإحباط عندما يصل)على ما إذن.
شخص1:انه هو.
شخص2:لا اعتقد.
شخص1:انه هو .
شخص2:لا اعتقد.
شخص1:لا تعتقد.
شخص2:اعتقد انه هو.
شخص1:لا اعتقد.
شخص2:انه هو.
شخص1:لا اعتقد.
شخص2:هو الذي.
شخص1:انه نائم لنقوضه من النوم.
(يقومان بأيقاضه من النوم من خلال تحريكهما لجسده الممد).
الاثنان:قم أنت يا رجل


شخص2:قم.
شخص1:يا رجل.
(يقوم الاثنان من سحبه وإيقافه على قدميه شخص3 ينظر إلى شخص1 وشخص2 متأملاً أيهما بضجر...يتصارعون في ما بينهما لمدة دقيقتين...فسقط شخص1 ضحية لشخص3...ثم يسقط شخص2 ضحية لشخص3).
شخص3:(يجلس على ركبتيه...وينظر إلى الجمهور بغضب)
شخص1+شخص2:(يرفعان رأسيهما أو نصف جسمهما ويبقيان مستلقيان على الخشبة)
شخص1:أين؟
شخص2:أين؟
شخص1+شخص2:أين؟
شخص3:(يقوم ويدور حولهما)منذ زمن طويل وانتم تصرخون.
شخص1:لكن صراخنا لم يجدُ نفع.
شخص2:ليوقظ أحلامنا التي تجمدت في برد الموتى.
شخص3: وهل تسمي عفونتكم أحلام؟
شخص1: هذه ليس عفونة؟
شخص2: وهل تسمي نفسك إنسان؟
شخص3: إنسان...إنسان! سأقتص من ألسنتكم الثرثارة
شخص1:إن قتلت فينا لسان الجسد...

شخص2:لن تقتل فينا لسنا الروح!
شخص3:سأقطعكم أرباً أرباً و أرميكم في........
شخص1:(يضحك بسخرية...إلى شخص2)يرمينا.
شخص2:( أيضاً يضحك بسخرية...إلى شخص1)يرمينا. (إلى شخص3):أين في برد الموت.
شخص1:السنا في برد الموتى.
شخص3: ماذا تريدان؟
شخص1:أين؟
شخص2:أين تبحث عن أين!
شخص1:لا افهم ماذا تعنيا.
شخص1:ابحث ابتساماتي.
شخص3:(إلى شخص2) وأنت؟
شخص2:ابحث عن تاريخ مجهول في فضاءات قبحك.
شخص3:(إلى شخص1 مشيراً إلى يسار المسرح) هناك ابتساماتك التي تبحث عنها إلا تسمعها(صوت طفل يضحك) (يركض شخص1 باتجاه يسار المسرح ومن ثم يعود إلى مكانه يصاحب موقفه هذا هستريا صارخاً)وجدتها...وجدتها...وجدتها...
شخص3:( إلى شخص2 مشيراً إلى يمين المسرح) هناك التاريخ الذي تبحث عنه إلا تسمعه(صوت طفل يبكي) (يركض شخص2 باتجاه يمين المسرح ومن ثم يعود إلى مكانه يصاحب موقفه هذا هستريا صارخاً) لن أجده...لن أجده...لن أجده...

شخص1:لم أجدها...لم...أجدها..
شخص2:(إلى شخص3)لماذا لا تبحث معنا؟
شخص3:اجل بحثت معك...و أرشدتكم إلى الطرق التي تبتغونها.
شخص1: أتعرف معنى الحياة .....
شخص2:في برد الموتى!
شخص3:أتعرفا معنى حياة أنتما فيها؟
(شخص1وشخص2 يتقدما باتجاه شخص3 ويقوم شخص1 بسحب اليد اليسرى لشخص 3بعنف ويقوم شخص2 بسحب اليد اليمنى لشخص3 بعنف شخص3 يحول التخلص منهما)..
شخص3: ماذا تريدان:
شخص1:الخروج من هذا البرد!
شخص2:الخروج إلى الأبد.
شخص3:سأخرجكما!
(شخص1 و شخص2 يتركونه فرحين)
شخص1 و شخص2:حقاً ستخرجنا !
شخص3:سأخرجكما...من هذا البرد...ومن عفونته...مقابل إن تختاروني سؤلا عنه.
شخص1وشخص2:موافقان.
شخص3:إذن ...أنتما منذ اليوم ستعيشان حياةً سعيدة...خارج هذا البرد.


(شخص1وشخص2 بفرح كبير احدهما يمسك يد الأخر)
شخص1:أ حقاً؟
شخص:أ حقاً؟
شخص3: اجل الم تصدقا؟
شخص1:سنودع...
شخص2:عفونة...
شخص1:هذا البرد.
(يقترب شخص3 منهما ويقوم بإزالة وتمزيق القماش الأبيض الذي يرتديا... بعد إزالته القماش من جسدهما)
شخص1: الحياة خارج البرد...بانتظاركما.( شخص3 يختفي من خشبة المسرح)
(دمْ...ثم تشتعل الإضاءة تدريجياً... مشهد فيدوي...يبدأ عرض المقطع...شخصين يقومان بإخراج الجثتين من براد الموتى بعد فتح باب البراد...وبعد إدخالهما ينتهي المقطع...دمْ...ومن ثم تشتعل الإضاءة)
(شخص1وشخص2 منبهران تائهان في باحة الخشبة وكأنهما دخلوا إلى مدينة لأولى مرة... شخص1 يجلس على ركبتيه في وسط المسرح وشخص2 يلصق نفسه به ...يشكلان تمثال يرمز إلى الحلم إلى النصر...ومن ثم تنخفض الإضاءة تدريجياً...دمْ...تشتعل الإضاءة تدريجياً...وهما على هيئة تمثال يبدأ حوارهما...مع كل جملة يقومان بإلقائها...ينفصلان عن بعضهما ).
شخص1:انه رجل نبيل.

شخص2:وطيب أيضاً.
سخص1:أ استطيع بعد ألان رسم ملامح حياتي القادمة؟
شخص2:ا استطيع استئصال برودة ذلك البرد اللعين من جسدي؟
شخص1:بلا شك نستطيع.
شخص2:ا استطيع....
شخص1:أكيد تستطيع.
(بعد انتقالهما في باحة المسرح من مكان إلى أخر وكأنهما يبحثان عن شيء...وقد بدا الحزن على وجههم ...بعد إن لم يجدا ما يبحثان عنه)
شخص2:أ هذا الضياع يسمى حياة سعيد!
شخص1:عندما تصبح ذاكرة المرء دخان...يسمى حياة سعيد.
شخص2:ماذا وجدت في هذه الحياة؟
شخص1:لم أجد سواك.
شخص2:إذاً أين الأمس؟... و أين اليوم؟... و أين غداً؟
شخص1:في مدفئة الأحلام.
شخص2:ومتى نراها؟
شخص1:عندما تحترق.
شخص2:لا أريد ا ن أرها تحترق...سأرحل إلى ذلك البرد.
شخص1:سآتي معك.


(يظهر شخص3 وقد ظهر بملامح عظمة وترف...ينظر الى الشخصين...وقد بدأ عليهما علامات الحزن)
شخص3:ما الذي جرى لكما!
الشخصين:لا يردان.
شخص3: كيف حال الحياة خارج البرد؟
الشخصين:لا يردان.
شخص3:أنها جميلة ...أليس كذلك؟
شخص1: بجمال قبحك.
شخص2: وبجمال لا إنسانيتك.
شخص1:أنت وهمٌ في ذاكرة الضمير.
شخص2: وجرح الأيام الثكلى.
شخص3:وما علاقتي بهذا كله؟
شخص1:وذلك الوهم الذي رسمته لنا.
شخص2:ما الفرق ما بين أمس البرد ويوم البرد.
شخص3:الفرق كبير...من حيث المساحة...وال...
شخص1:العذاب.
شخص2:إي مساحة تتحدث عنها...مساحة الذات المحترقة باللهيب الوجع...أم مساحة انتظار اللاشيء.
شخص1:لعل اللاشيء يصبح شيء.

شخص2:كيف ونحن مجرد ثقوب في آلة الناي...
شخص3:أيها المجنونان إراقة لكما الحياة في ذلك البراد.
شخص1: تعلمنا في ذلك البرد درسان...الأول إن لا نكون أنت.
(فترة صمت لمدة قصيرة جداً )
شخص3:والدرس الثاني.
(شخص1 وشخص يتقدمان نحو شخص3...يجري صراعاً إيمائيا يستمر لمدة دقيقة ونصف...ومن ثم يخرج يسقط شخص3 منهزماً...ميتاً).
شخص1:هذا الدرس...
شخص2:الثاني.

ستار


علي ألعبادي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,094,567,402
- مسرحية ذاكرة الرصيف
- ذاكرة النار... دخان
- نظرة واحد لا تكفي
- أغنية شط العرب
- شيطان صائت في حضرت نبي صامت
- نهرٌ قُطعت أنفاسه النار
- يا حريمة بصوت المثقفين
- فراتٌ مضرجاً بالآلام
- الدمع يرسم على وجنات أمي
- الشاعر كاظم خنجر: الشعر اختزالات نسبية لفضاءات ألروح
- أصارحك القول
- غياب الخطاب و الوعي النقدي في مهرجان المسرح التربوي لمديريات ...
- رسالة من عيني
- الانتظار في المسرح العراق (حيدر عبد الله ألشطري) أنموذجاً
- رائحة الورد في الشطرة
- عزف سوفت
- ستقبل يديكَ
- قائدة دولة الجرح
- شفاه دمعتي
- جنة الجنات


المزيد.....




- بالفيديو...أول فنانة مصرية تقود سيارة في السعودية
- أميمة الخميس، الفائزة بجائزة نجيب محفوظ 2018
- موسكو تستعد لأول مسابقة في اللغة العربية
- مجلس النواب يصادق على مشروعي قانونين يتعلقان بالضمان الاجتما ...
- إزاحة الستار عن تمثال الكاتب الروسي البارز ألكسندر سولجينيت ...
- المصادقة على مشروع قانون يهم موظفي وزارة الشؤون الخارجية
- بالفيديو... قائمة أهم الأفلام التي عرضت خلال 2018
- بوريطة يتباحث بمراكش مع وزير الشؤون الخارجية الكولومبي
- كتاب جديد يستعرض تجربة الحكم الرشيد في قطر
- باسل الخياط يحتفل بعيد ميلاد زوجته في دبي (صورة)


المزيد.....

- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي العبادي - مسرحية براد الموتى