أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد حسين الداغستاني - إعلان على الملأ !!














المزيد.....

إعلان على الملأ !!


محمد حسين الداغستاني

الحوار المتمدن-العدد: 3503 - 2011 / 10 / 1 - 12:37
المحور: الادب والفن
    


أستشف ُ من صمتك ِ ما يريب ! رغم إدراكي بأن الحديث بيننا محفوف ٌ بالوجل ومخاطرالمدججين برماح الريبة والفضول والملاحقة ، وأعلم أنه ذو شــجون ايضا ً، لكنني في هــدأة المنازلة العسيرة مع النفس ، أتوجه نحو مدن ٍ تركن الى التجاهـل والنسـيان ، وأسـبل عيني على صورتك ِ في لقائنا الأخير وأود لو أستطيع الاحتفاظ بها بين الجفون ما بقيت !

آه .. كم أنت ِ بهية مثل نرجسة في تلك الحديقة الموردة في بدايات الصباح الباكر وأنا أراقب من النافذة الكليلة والباب المـوارب الخجول إطلالتك ِ اليومية ، آنذاك فقط ، تفيض البحار بالـود والعناق المضمخ بعبير التحسب للآتي ، وكأن الأفئدة المعلقــة على اشـرعة المراكـب المهاجرة تؤجج في الأعـمـاق أعاصير الوجل ، وتستقبل رعشتها السرية بإستسلام مفعم ٍ بالذوب !!

فكيف الحال والكلام المعطل يمتزج باللإحتمال ؟
كيف ويحفر القـلب عميقا ً ويبـذر في روحي الأسئـلة القديمة ، فأعتمر ذويبات الفرح في أقاصي الحزن ، وأنظرحيث مهبط النهر العطشان ، وأسقط ُ صريع الإنتظار المر ّ ؟

أنكتفي بإستذكار ما مضى ؟
أنتحامل على الألم والنزيف القائض في يوم ٍ بارد ؟
أنكابر على الرغبة الآتية ونغوص في السحيق الذي يمتد الى دواخلنا دون هوادة ؟

سيدتي ... إنني أعلن ُ على الملأ توقي العارم الى أية كلمة ٍ .. أي ُ حرف يعيد لي الـتوازن بين الموجودات مـن حولي ، ويمنح اليمُن لزمن الجدب والقحط والترحـال المبكر ، وأعترف بأن المسافة بين النبض والقلب إمتداد شاسع ٌ يكمن فيه مقتلي !!





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,322,437,479
- تحت سقف السماء الأولى
- بحثا عن بوح العصافير في رئتي !
- تماس على خط الشريان !!
- قوة الروح
- آتي إليكِ كالحار على قمة الثلج !!ّ
- (سهيلا ) .. الهدنة المستحيلة !!
- تأثر الإعلام التركماني بالإعلام العراقي وتأثيره عليه (*)
- القصد والتلقائية في فن محمود العبيدي
- عدنان القطب .. السكون المؤجل !!
- تراجع الحدس !!
- تحولات آمنة محمود الصادمة
- الرئيس الفلسطيني محمود عباس وبالون الإختبار الكبير !
- السطوة الثاقبة !!
- قحطان الهرمزي ومحنة المدينة العصية ! *
- رائحة الأهل !
- طائر الوسن
- كيف أجدك ؟؟
- نحو إستراتيجية للأمن الإجتماعي في العراق
- دعيني أفترض !
- الجذور تستطيل باسقات !! (*)


المزيد.....




- من الحدادة إلى الأفلام.. كيف دخل هذا الشخص عالم هوليوود؟
- مؤتمر غرب الدلتا الأدبى يوصى برفض التطبيع والتأكيد على عروبة ...
- هل يمكن أن يخرج فن الأوبرا من إطار النخبة؟ زينة برهوم تجيب
- من الحدادة إلى الأفلام.. كيف انتهى المطاف بهذا الشخص في هولي ...
- الخلفي ينفي إسناد تدبير ملف أساتذة التعاقد للداخلية
- المغنية أديل تنفصل عن سايمون كونيكي بعد 3 سنوات من زواجهما
- الحياة تدب في مكتبات موسكو ومتاحفها في -ليلة المكتبة-
- خمسة أحداث تاريخية ألهمت صناع مسلسل لعبة العروش
- فيلم -تورنر- يلتقط سيرة وصدمة -رسام انطباعي- أمام دقة الكامي ...
- الشرعي يكتب: الهوية المتعددة..


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد حسين الداغستاني - إعلان على الملأ !!